باريس ... رحلة العمر في قلب غرور الموضة

Doris
  • Thinkstock©

    لا تحتاج فرنسا حتمًا إلى وصف كي ترسم على الخارطة السياحية، فهي من أكثر البلدان إستقطاباً لتعدد مزايا مناطقها وتنوعها. فحين يضع الزائر قدماه على تلك الأرض يدرك تماماً انه ليس فقط في بلد الأحلام، بل في بلد تتعدد وجوهه ولا تختصر بالجمال والحضارة، بل تتخطى ولع التسوق، لتصل الى مدينة الصغار والكبار ديزني، مروراً بالعاصمة باريس، عشق كل سكان الأرض.


    لن تقاومي حتمًا تلك الواجهات المشعة بالألبسة والمجوهرات من الماركات العالمية، أهلاً بكِ في باريس عاصمة الموضة والثقافة. من لم يزر باريس يجهلها فهي ليست  الـ Tour Eiffel  فقط او معالم أثرية اخرى، هي اسواق واحياء فخمة تباع فيها ما يحلو لكل الأذواق. في باريس ليس فقط ازياء تهم المرأة بل هي تحاكي كل الناس صغاراً وكباراً، تتوجه الى كل من يريد ان يغير ديكور منزله، او إقتناء تحف لا مثيل لها من حول العالم، هي رحلة غير تقليدية في قلب الرغبات الشرائية التي ترضي غرور الموضة لدى عشاقها. 

  • فرنسا البحر والجبل

    Thinkstock©French Riviera

    لمحبي الرياضة حصة كبيرة في فرنسا، فإختيارات واسعة تنتظرهم من المشي لمسافات طويلة، والرياضات المائية، وركوب الأمواج، التزحلق على الجليد، وغيرها من رياضات تستحق خوض التجربة في ذاك البلد المميز. واذ انتقلنا الى الثقافة ففرحة المتعطشين الى المعرفة والثقافة كبيرة جداً فهم على موعد مع مجموعة هائلة من المتاحف والمعالم الشهيرة التي تعود الى القرون القديمة، والتي تخبئ في طياتها تاريخ مر ولكنه بقي محفوراً على جدرانها.


    ومن غير المقبول زيارة فرنسا وعدم رؤية الشواطئ الرملية في جنوبها، والقرى الخلابة والمدن الصاخبة لعدة قرون والتراثية، وماذا ايضاً عن المياه غير القابلة للغرق في مون سان ميشيل وجمال مون بلان؟ كلها مناطق تحمل الزائر الى بلاد الأحلام تنسيه كل ضغوطات الحياة اليومية، فالاكتشافات التي تنتظركم على طول الطرق من فرنسا، لا تفوت ...

  • مناطق فرنسية ساحرة

    Thinkstock©Lyon

    فمن Languedoc-Roussillon، Bretagne، وProvence، Lyon، Toulouse، الى العاصمة Paris، وغيرها من 26 منطقة تحير من يزور فرنسا اذ ان في كل واحدة منها ميزة وجمال لا يمكن ان يجدها في الأخرى، ولكن المفارقة ان ما من احد إستطاع ان يزور كل المناطق نظراً لبعدها الجغرافي وهذا ما يبرر ان كل من يسافر الى فرنسا يعيد الكرة الى مرات عدّة.


    معظم المناطق الفرنسية الكبيرة تتمتع بمطاراتها الخاصة لدرجة ان على الأراضي الفرنسية وجود لـ155 مطاراً وكل منطقة لديها خط جوي داخلي او عالمي، وهذا ما يسهل عملية التنقل داخلها. بالإضافة ان كل المدن تقريباً تتمتع بتراموي وباصات مثل باريس، فخطوط التنقل فيها لا تقتصر على الميترو والباصات، بل RER و Velib، وهذا ما يجعل الفرنسيين عموماً لا يتنقلون في سياراتهم الخاصة الا في عطلة نهاية الأسبوع لعدم اهدار الوقت، اما للسائح فإستئجار سيارة لا يمكن ان يضيف شيئاً الى سهولة تنقله على طرقات فرنسا، لأن كل المواصلات مؤمنة بأسعار رخيصة وتصل الى عقر دار كل مدينة. 

  • التسوق في باريس

    Thinkstock©Champs-Élysées

    للتسوق متعةً عالمية في عاصمة الموضة بإمتياز، فقد اطلق هذا اللقب على باريس منذ سنوات وبقيت متربعة على هذا العرش من دون منازع.

    فمن الماركات العالمية الى المتاجر الكبيرة، والصغيرة منها المخصصة للأزياء، الى المجوهرات، تجدين حكماً ما يرضي رغباتك وسعادتك في إقتناء منتوجات فرنسية وعالمية.


    باريس لديها العديد من الأوجه واينما كنت في Avenue des Champs-Élysées, Paris 8e، و Avenue Montaigne، Boulevard Saint-Germain، Boulevard Haussmann، Bouquinistes de Paris, Quais de Seine، Moulin Rouge، وكل أحياء باريس هي نماذج من الحضارة المتنقلة، فمهما كان اسم الشارع الذي نزوره نشعر وكأننا في فيلم سينمائي ضخم الإنتاج. 

  • المجوهرات الباريسية

    Shutterstock©

    مثل الألماس باريس خالدة، براقة في عالم المجوهرات، ولإرضاء نفسكِ أو الآخرين ما عليك سوى ان تتسوقي في عالم باريس البراق حيث الغالي والرخيص، ضمن مفهوم المتميز الراقي.

    ولهذه الغاية عليكِ زيارة Place de Vendome حيث تعرض المجوهرات العالمية، نظرة ألماسية من اللؤلؤ، والأحجار الكريمة على طول الشارع، ولا يختلف هذا الحي عن الحي الآخر Rue de Faubourg Saint-Honoré، جنب الـ Champs-Elysées، وليس فقط الأسماء العالمية التي تشد الزائر الى هذه الأمكنة ولكن الصناعة المحلية للفرنسيين، فبين يديهم الأحجار تأخذ منحى جماليًا غير تقليدي، لتصنع أشكالاً انيقة، فتجدي هناك ما يرضي كل ذوق وشخصية.   
  • الموضة الباريسية

    Shutterstock©

    في العالم كله عندما نفكر في باريس نفكر في الموضة، رقم لا يعد ولا يحصى من المتاجر يوفر للزائر افضل الماركات من الألبسة والأحذية والأكسسوارات. ففي تلك المتاجر كلٌ لديه حصة كبيرة نساء، صغار، ورجال الكل يجد الخيار الذي يناسبه، الرياضي العصري ام الكلاسيكي. فباريس هي المكان الأفضل لتغيير المظهر الخارجي فهي تسحر كل من يزورها، والدليل على ان كل عام هي على موعد مع اكثر من عرض ازياء لمصممي الأزياء العالميين وتستقطب هذه العروض زوار من كل انحاء العالم.

    تتزين واجهات المحال التجارية في باريس بأجمل الأزياء التي تشد نظر السيدات عموماً، لتشكل الواجهة لوحة راقية تحاكي الموضة بكل ابعادها وجمليتها لتجعل العين تغرم بها. 

  • العطور الباريسية

    Shutterstock©

    وللعطور بعد آخر في عاصمة الموضة والتي تعرف بمنبعها، والجدير بالذكر ايضاً انه يشاع في الأسواق العالمية ان البضاعة الفرنسية ليس لها من مثيل وهي اصلية مئة بالمئة، وهذا ما يبرر اسعارها الغالية. ومن هذه المتاجر Baby Dior، Boucheron،Cartier ، Carven ، Cerruti 1881 ،  Chanel ، Christian Lagroix، Christian Dior، Emporio Armani ، Givenchy، Hermes، Kenzo

  • المراكز التجارية

    Shutterstock©Gallerie LaFayette

    تأخذ المراكز التجارية من جميع انحاء باريس نقطة ثابتة لها، بعشرات صالات العرض، وواجهات مشرقة وخلابة، وهذه المراكز تلبي كل الرغبات دون تضييع الوقت او التنقل عبر الأحياء، بل ان في كل اروقة المراكز جواب على كل تساؤل يعود لحاجة معينة، فمن الثياب الى الأحذية، العطور والمجوهرات، وحتى الأطعمة والحلوى كلها تحت تصرف الزائر.    

  • بلد جامع للثقافة والفن والجمال والاستجمام

    Shutterstock©

    اذاً زيارة فرنسا لا تعوض، وخصوصاً العاصمة باريس حيث افخم المتاجر للمصممين العالميين، دون نسيان متاجر المجوهرات، مراكز التجميل، في كل شارع وحي. ومن يحالفه الحظ ويشاهد عروض الأزياء يكون من المحظوظين للتعرف على الموضة الفرنسية والعالمية ليصبح ضليعاً في هذا الشأن.

    لا تفوتي الفرصة وزوري فرنسا عموماً وتنعّمي في عاصمتها التي تنتظركِ بفارغ الصبر، وما يحكى عنها انها باهظة جداً غير صحيح، فكل متجر مخصص لطبقة إجتماعية معينة، اما فترة التصفيات والتي ليس لها توقيت زمني معين في السنة، فلا تفوت، لأن التنزيلات تكون حقيقية والأسعار تخفض الى ما دون النصف.

    باريس تنتظركِ وتسهل لك تنقلاتك بين المدن، وتؤمن لك اشهى الأطباق، والجلوس في اشهر المطاعم وافخمها، كما التمتع بالراحة والإبتعاد عن ضجيج المدن في فترة إستجمام في إحدى حدائقها العامة، من دون نسيان الثقافة التاريخية التي تقدم لكِ عبر زيارة المتاحف والمقامات الدينية فيها. لا تترددي، زوري باريس واستمتعي... هي رحلة العمر.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع