دراسة: هل ينجح الزواج عبر مواقع التعارف؟

Fatima-Zahrae
Photo by Zoriana Stakhniv on Unsplash

إنتشرت في السنوات الأخيرة مواقع المواعدة والزواج عبر الإنترنت، إذ يقبل عليها نسبة غير قليلة من الناس لإيجاد شريك الحياة المناسب. هنا نتساءل هل ينجح الزواج عبر هذه المواقع؟

 

أضحى المجتمع العربي في الوقت الحالي أكثر تقبلاً لمثل هذا النوع من العلاقات وخاصة في ظل إنتشار مواقع التواصل الإجتماعي وعلى رأسهم موقع الفيس بوك. لذا بدأت مجموعة من مراكز البحوث الإجتماعية في إجراء الدراسات التي ترصد مدى نجاح مثل هذا النوع من العلاقات ودرجة إنتشارها في المجتمعات المختلفة.

 

تؤكد دراسة أجراها معهد بيو للبحوث أن 11 بالمائة من الأمريكيين البالغين قد أستخدموا مواقع الزواج والتعارف على شبكة الإنترنت وأن 38 بالمائة من غير المتزوجين يبحثون عن الرفيق المناسب عبر إستخدام هذه المواقع. حيث ينتشر التعارف والزواج عبر مواقع الإنترنت في الفئة العمرية ما بين 25 إلى 45 سنة وينتشر بصورة أكبر بين خريجي الجامعات وسكان الضواحي.

 

نسبة نجاح علاقات الزواج عبر مواقع التعارف

خلصت نفس الدراسة أن نسبة نجاح علاقات الزواج عبر مواقع التعارف إرتفعت مؤخراً عما كانت عليه في عام 2005، ففي عام 2013 على سبيل المثال قالت نسبة 23 بالمائة من الأشخاص الذين تزوجوا بعد تعارفهم عن طريق هذه المواقع أن علاقتهم بأزواجهم ناجحة للغاية، بينما لم تتخطى هذه النسبة 17 بالمائة في عام 2005.

 

تضارب الآراء حول علاقات الزواج عبر مواقع التعارف

أضحت المجتمعات في السنوات الأخيرة أكثر تقبلاً لمسألة الزواج عبر مواقع التعارف. في إستقصاء أجراه معهد بيو للبحوث جاءت النتيجة بأن نسبة 59 بالمائة من مستخدمي شبكات الإنترنت لا يعارضون الإرتباط عبر مواقع التعارف وهو ما يزيد عن نسبة المؤيدين لهذا النوع من العلاقات في عام 2005 بحوالي 12 بالمائة.

 

أكد 53 بالمائة من المشاركين في التصويت أن الارتباط عبر مواقع التعارف يتيح لهم إيجاد الشريك المناسب لهم بصورة أفضل، حيث أنهم يعرفون الكثير من المعلومات عن الأشخاص الراغبين في الإرتباط بهم قبل الزواج منهم. في حين اعتبر 21 بالمائة من المشاركين في التصويت أن الأشخاص الذين يلجأون للزواج عبر مواقع التعارف هم أشخاص يائسون ولا يمكنهم التعرف بشركاء حياتهم بالصورة التقليدية وفي الحياة الواقعية، بينما كان من يعتقدون ذلك في عام 2005 يمثلون 29 بالمائة من المصوتين.

 

يرى 26 بالمائة من المصوتين المتبقيين أن مواقع التعارف تمنح الناس الثقة والأمل في إيجاد شريك الحياة المناسب، لأنها تتيح لهم العديد من الخيارات وحتى في حالة الفشل في تطوير العلاقة مع أحد الأشخاص يمكنهم البحث بصورة أفضل في المرات القادمة والتعلم من أخطائهم السابقة.

 

علاقات أكثر رومانسية أم علاقات وهمية

أتفق 79 بالمائة من مستخدمي مواقع التعارف على أن هذه التجربة هي جيدة للغاية للقاء شريك الحياة المناسب. بينما قال 70 بالمائة منهم أنهم نجحوا أخيراً في إيجاد العلاقة الرومانسية التي كانوا يحلمون بها طوال حياتهم وذلك لأن هذه المواقع أتاحت لهم خيارات ضخمة تمكنوا من خلالها من إيجاد الشخص المناسب بدقة حيث لا يعتبرون أنها وسيلة وهمية بالرغم من أن أغلب العلاقات تكون عن بعد ما دام سيكلل التعارف بلقاء حقيقي في الحياة الواقعية.

 

تجارب سلبية لمواقع الزواج والتعارف

على الرغم من وجود نسبة لا يستهان بها من العلاقات الناجحة التي نتجت عن التعارف عبر الإنترنت، إلا أن الكثير من مستخدمي هذه المواقع كانت لهم تجارب سيئة أو مرعبة بحسب وصف البعض. في بعض الحالات يريد أحد طرفي العلاقة تطويرها والمضي نحو الزواج بينما يجد الطرف الأخر أنه قد أساء الإختيار ويريد الإعتذار عن إستكمال العلاقة، فيكون رد فعل الطرف الأول عنيف أو يبدأ في مطاردة الطرف الثاني وتهديده والإساءة إليه.

 

النساء أكثر عرضة لمثل هذه التجارب السيئة والسلبية للتعارف عبر مواقع الإنترنت المتخصصة، حيث تقول 47 بالمائة من مستخدمات مواقع التعارف أنهن وقعن ضحية للترهيب أو المضايقات مقابل 17 بالمائة من الرجال المستخدمين لهذه المواقع.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع