جولييت بينوش تتألّق بمجوهرات بياجيه خلال حفل Golden Horse Awards بطبعته الـ53

Yara Sharara

تواصل بياجيه، دار الساعات والمجوهرات السويسرية الراقية، دعم ميادين الفنون وبخاصة صناعة السينما. وها هي دار بياجيه، للسنة الرابعة على التوالي، الراعية الرسمية لحفل توزيع جوائز الحصان الذهبي Golden Horse Awards.

هذا العام، دعت اللجنة التنفيذية للحفل الممثّلة البارزة والحائزة على جائزة الأكاديمية الأمريكية (أوسكار) جولييت بينوش لحضور العرض الأول لفيلمها Slack Bay والانضمام الى ضيوف هذا الحفل الشهير.

ما ان وطأت قدماها جزيرة تايوان حتى كشفت عن سرّ تألّقها الكامن في مجموعة "بياجيه بوسيشون" وذلك خلال المؤتمر الصحفي للحفل.

وأبهرت الممثّلة الحضور أثناء مرورها على البساط الأحمر من خلال مجوهرات بياجيه (ماسات، اقراط، مجوهرات راقية). اختارت جولييت بينوش خاتمان من الذهب الابيض مرصّعان بالماس وذلك من مجموعتي Piaget Rose وSunny Side of Life. كما اختارت اقراط "بياجيه روز" من الذهب الابيض مرصّعة بالماس لتتماشى مع ثوبها الرائع.

                                   جولييت بينوش في المؤتمر الصحفي



                                           خاتم بوسيشون
             18 قيراطا من الذهب الاحمر، ماسة بتقطيع بريلينت (حوالي 0.04 قيراط)


                                               خاتم بوسيشون
           18 قيراطا من الذهب الابيض، 234 ماسة بتقطيع بريلينت (حوالي 2.20 قيراط)





                                                 اقراط بوسيشون
                18 قيراطا من الذهب الابيض، 40 ماسة بتقطيع بريلينت (0.97 قيراط)


   جولييت بينوش  أثناء مرورها على البساط الاحمر في حفل توزيع جوائز الحصان الذهبي





                                                  اقراط بياجيه روز
18 قيراطا من الذهب الابيض، 234 ماسة بتقطيع بريلينت (حوالي 4.87 قيراط)، 12 ماسة بتقطيع ماركيز (حوالي 2.76 قيراط)، 10 ماسات لؤلؤية (حوالي 3.80 قيراط).


                                                خاتم بياجيه رزو 
18 قيراطا من الذهب الابيض، 110 ماسة بتقطيع بريلينت (حوالي 3.18 قيراط)، 10 ماسات بتقطيع ماركيز (حوالي 1.94 قيراط).



                                   خاتم من مجموعة Sunny Side of Life
18 قيراطا من الذهب الابيض، ماسة بتقطيع الوسادة (حوالي 5.07 قيراط)، 25 ماسة بتقطيع ماركيز (حوالي 1.78 قيراط)، 20 ماسة مستطيلة (حوالي 1.01 قيراط).

نبذة عن بياجيه:

في "لا كوت او فيه" عام 1874، قام جورج إدوارد بياجيه بتأسيس أول ورشة عمل في مزرعة العائلة، وتفرّغ لصناعة حركات عالية الدقة ليحتل لاحقاً مركزاً مرموقاً في عالم تصنيع الساعات والمجوهرات. في عام 1943، اتخذت الشركة قراراً هاماً في تاريخها وقامت بتسجيل "بياجيه" كعلامة تجارية.

ظلّت بياجيه وفيّة لروحها الريادية فصممّت وصنّعت عام 1950 حركات فائقة الرقة، أصبحت منتجات رمزية للدار وتركت انطباعاً ثابتاً في تاريخ صناعة الساعات.

ونظراَ لأناقتها، قدّمت بياجيه تزاوجاً من الذهب وانفجاراً من الألوان والأشكال الجديدة والأحجار الكريمة الثمينة. ومن خلال موجة ابداع إيف ج. بياجيه، نمت مجموعة مجوهرات العلامة التجارية في اتجاه مبتكر مع التأكيد الحازم على الالوان.

تتميز بياجيه بتاريخ عريق يمتد على 140 سنة، قدمت خلاله المجوهرات ذي الحركة، مجموعة Haute Joaillerie، وساعات استثنائية لتصبح اليوم واحدة من اهم صانعي الساعات والمجوهرات الراقية في العالم.


مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

أيضاً في رفاهية

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع