حسناوات "فيكتوريا سيكريت" يتألقن في مجوهرات معوّض

Yassmin.Yassin

توّجت دار معوّض مرور ست عشرة سنة على تعاونها مع علامة "فيكتوريا سيكريت" بعرض تشكيلتها الحصرية من "روائع معوّض" في أحدث عرض أزياء أقامته علامة الأزياء الشهيرة لأول مرة في العاصمة الفرنسية باريس. وتزينت العارضات بتصاميم فريدة وحصرية مزخرفة بأجمل الألماس والأحجار الكريمة تناسقت مع ملابس داخلية من "فيكتوريا سيكريت". وتعدّ باريس من الوجهات الأمثل لعرض مجوهرات فاخرة من هذا النوع، فهي بروعتها تحاكي سحر القطع والأطقم وفخامتها.

وعلّق باسكال معوّض، الشريك المؤتمن على علامة معوّض، على هذا التعاون قائلًا: "تحاكي هذه المجوهرات بروعتها جمال الحسناوات اللواتي يرتدينها". فقد تم اختيار القطع التي سطعت على منصة "فيكتوريا سيكريت" لهذا العام استكمالًا للتصاميم الفاخرة والموضوع الخاص بأزياء هذا الموسم. وأضاف: "يشرّفنا أن نعرض مجوهراتنا في هذا الحدث المميز، وهذا العام خصصنا ‘فيكتوريا سيكريت‘ بمجموعة من أحلى الروائع التي تقدر قيمتها بما يفوق 12 مليون دولار أمريكي."

ويُذكر أنّ دار معوّض تتعاون مع علامة "فيكتوريا سيكريت" منذ عام 2001 الذي تُوج بارتداء عارضة الأزياء هايدي كلوم لأول حمالة صدر تصممها الدار وتدعى "هفنلي ستار". وباختصار، أبهرت إبداعات معوّض رواد عالم الموضة ومحبي الفخامة هذه السنة كما كل سنة.

يُنقل عرض أزياء "فيكتوريا سيكريت" في الخامس من شهر كانون الأول / ديسمبر على شاشة سي بي أس الأمريكية.

نبذة عن دار معوّض

إرث عائلي عريق بني على الثقة والعلاقات الوطيدة، ويمتد على أجيال من عائلة معوّض، حيث يدير الشركة حاليًّا الجيل الرابع، الممثل بالشركاء المؤتمنين على الإرث العائلي الكبير السادة فراد وآلان وباسكال معوّض، وتتجلى رؤيتهم في مواصلة التراث العريق لعائلة معوّض والذي يمتد على مدار قرن وربع القرن من التميز والإبداع. وتمتلك دار معوّض للمجوهرات خبرة واسعة في تصميم مجموعتها الخاصة من المجوهرات وتصنيعها وبيعها، من المجوهرات الخفيفة والفاخرة إلى التحف الفنية الرائعة والساعات الأنيقة.

ورغم الانتشار الواسع الذي حققته العلامة التجارية في كافة قارات العالم، إلا أنها لا تزال تحتفظ بمكانتها الراقية باعتبارها دار المجوهرات المفضّلة لدى الملوك وكبار الشخصيات والمشاهير، والعملاء الذين يولون تقديرًا بالغًا للحرفية العالية في صناعة قطع وتحف فنية بأسمى المعايير. ولطالما كانت دار معوّض شغوفة بإضفاء طابع ساحر على العلاقة التي تجمعها بعملائها، وكانت ولا تزال تنشد الحفاظ على علاقات وطيدة طويلة الأمد، عبر تزويد تشكيلات واسعة من المجوهرات والساعات التي تلائم كافة المناسبات.

تصنيع الألماس

إلى جانب عملها في مجال تصميم أجود قطع المجوهرات والساعات وصناعتها، تعمل دار معوّض على تصنيع الألماس الخام كإحدى الشركات المرخصة من شركة تجارة الألماس (DTC) لشراء الألماس الخام، ما يؤمّن لها مخزونًا مباشرًا من أجود الألماس والأحجار الكريمة من مصادر ملتزمة بالمعايير الأخلاقية الموثوقة.

وتملك عائلة معوّض شغفًا كبيرًا بالألماس ودراسة المجوهرات، وإلى جانب تصنيع المجوهرات الراقية، استحوذت العائلة على مر السنين على تشكيلة من أكبر أحجار الألماس وأكثرها ندرة في العالم. وحملت العديد من تلك الأحجار التاريخية اسم "معوّض" كجزء من أسمائها. وساهم الدعم المستمر الذي توفره العائلة للقطاع عبر الأبحاث والتدريب إلى فوز روبير معوّض من الجيل الثالث بجائزة "إنجاز العمر" من "المعهد الأمريكي للأحجار الكريمة(GIA)"، وتسمية حرم المعهد تيمنًا باسمه.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

أيضاً في رفاهية

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع