مقابلة مع تانيا أشرف من "روكس" وجولة إلى "بلاد العجائب"

Dina Wassef
  • عاشت تانيا أشرف في الإمارات العربية المتحدة لحوالي 23 عاماً ولديها خلفية وإلمام في الرسم. قبل إطلاق "روكس" كانت تانيا تعرض أعمالها الفنية في المنطقة.

     

    كونها تعيش في الشارقة، لدى "روكس" نقطة بيع واحدة على طريق شاطئ عجمان. اللافت أن مجموعة تانيا أشرف الحالية مستوحاة من كتاب "أليس في بلاد العجائب" التي سمتها "كاليدوسكوب". "كاليدوسكوب" هي مجموعة لأصحاب القلوب الجريئة وللأشخاص الذين يحبون إرتداء ملابس مختلفة وفريدة، وفق ما تؤكده المصممة.

  • تانيا أشرف عملك مذهل! من فضلك أخبرينا كيف أبصرت دار "روكس" النور؟

    بدأت حياتي المهنية كعارضة أزياء في دولة الإمارات العربية المتحدة وبعدها قررت أن أثقل مسيرتي المهنية وأرفعها الى مستوى أعلى من خلال خلق الفن والتصميم. وفي هذا السياق عملت بشكل وثيق مع نجوم الكوتور والحرفيين لكسب الخبرة في عالم الأزياء ودمجها في تصاميمي.

     

    في العام 2006 تأسسا "روكس" للأزياء كمتجر ذات تصاميم عديدة غير أنه سرعان ما أصبح علامة تجارية قائمة بحد ذاتها. وفي سياق التفرد، أصبحت "روكس" مرادفا للكوتور، لفساتين السهرة، لملابس الزفاف. في الواقع إن "روكس" هي فكرتي التي من خلالها أعتمد على الإبداع الفطري لخلق ملابس أنيقة وفريدة من نوعها غالبا ما تخطف الأنظار.

     

    أعتقد أن "الموضة لا ينبغي أن تكون عبارة عن ملابس فقط بل نابعة من عمل فني"، فهي التعبير الإبداعي، لوحة الألوان الجريئة والفرح، وتصاميم بالتأكيد هي لأولئك النساء اللواتي يبحثن عن خلق خط خاص وفريد في عالم الأزياء والتعبير عن الجانب الفني. أما بالنسبة الى إسم "روكس" فهو ينبع من شغف زوجي بموسيقى الروك- كل ما يتعلق بالروك هو فوق القمة والنجوم أنفسهم لديهم هالة كبيرة، وبالتالي أردنا إسما لشركتنا تعكس هذا الشعور ولمعت في رأسنا فكرة إسم "روكس".

    Meet you at the rack, visit our Ajman store for all your fashion needs, today. 💕👗 #RoxxFashion

    Une publication partagée par Roxx Fashion (@roxx_fashion) le

     

  • وقعنا في حب مجموعتك "كاليدوسكوب" لخريف/شتاء 2017، لماذا إخترت هذا الإسم ما كان مصدر الإلهام وراء هذه المجموعة؟

    إن إسم "كاليدوسكوب" مشتق من اللغة اليونانية القديمة "مراقبة الأشكال الجميلة" وأعتقد أن كل قطعة من هذه المجموعة تحمل ميزات تصميم فريدة من نوعها مثل التطبيعات الغريبة من نوعها والتي تجذب الإنتباه الى الشخص الذي يرتديها. "كاليدوسكوب" هي مجموعة للذين يبحثون عن الجرأة وللأفراد الذين يحبون تحديد أسلوب فريد من نوعه.

     

     

  • كيف أثر كتاب "أليس في بلاد العجائب" عليكِ ولماذا إخترت تلك الأنماط والشخصيات؟

    "كاليدوسكوب" هي مجموعتنا الجديدة التي تضم مطبوعات غريبة من نوعها، مستوحاة من الطبيعة، الحيوانات، الهندسة المعمارية، الخيال النقي وكل مطبوعة هي عمل حقيقي للفن.

     

    واللافت أن عملية خلق مطبوعات جديدة تترجم مشاعري إستغرقت المزيد من الوقت، كما أن عملية إنشاء لوحات المزاج، الصور الظلية، الرسومات التفصيلية التي ترتبط مع الهامي كانت همي وهدفي الأساسي. "كاليدوسكوب" هي مجموعة لأصحاب القلوب القوية وللأفراد الذين يحبون الملابس المختلفة.

     

     

  • أي قطعة من مجموعة "كاليدوسكوب" تعتبرين أنها تعكس شخصيتك؟

    كل تصميم من تصاميمي هو مميز بالنسبة الي ويترجم الكثير من مشاعري، خاصة وأنني أمضي الكثير من الوقت وانا أحدد الشكل العام و"اللوك" الإجمالي للمجموعة.

     

     

  • كيف تعتقدين أن مستقبل الموضة سيكون؟ وكيف ستضيف أزياء "روكس" الى المستقبل؟

    تصميم الأزياء في تطور دائم، فالشق الرائع في الموضة هي في انه بالإمكان دائما إستماد الإلهام من الماضي لخلق تصاميم جديدة تتناسب مع اللوك المعاصر الذي نعيشه.أعتقد أنه حين تتمكن علامة تجارية من خلق مكانة لنفسها فإن كل الأمور الأخرى تصب في مكانها، فكل ما يحتاجه المرء هو تطوير نهج جريء ويتصدى لكل التحديات التي قد تأتي.

     

    فالمنتج الجديد يبرز دائما بغض النظر عن المنافسة، وفي هذا السياق أنا اعتز بمبدأ التنافس كونه يجبرنا على التفوق ويحثنا على القيام بالأفضل، وكون تصاميمنا تكسب الإعتراف مع مرور الوقت فإننا نهدف الى وضع دار "روكس" على خريطة الأزياء العالمية لتصبح علامتنا التجارية معرتف بها دوليا. بإذن اللهّ!

     

     

  • ما هي التحديات التي واجهتك أثناء خلق 40 قطعة في مجموعة "كاليدوسكوب" وكيف تغلبت عليها؟

    تنطلق المراحل الأولى من تحديد التصميم الخاص بكل مجموعة من عقلي الذي لا يهدأ خاصة وأنه ينضب بأفكار مثيرة غير أن تحويل تلك الرؤية الى واقع هو أمر صعب في بعض الأحيان بسبب الكم الهائل من الأفكار التي أود تنفيذها بطريقة مثالية. فالتركيز على الهاماتي يشكل تحديا حقيقيا ولكنه يخلق في نهاية المطاف مجموعة كبيرة من الإلهام العميق لرسم أفكار عظيمة.

     

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع