سناء موزيان في مقابلة لـ"حياتك": رعاية إبني أوقفتني عام عن التمثيل

mostafa_robay


فنانة مغربية لها الكثير من الاعمال الناجحة والتي حققت من خلالها الشهرة، فهي شاركت في بطولات مسلسلات وأفلام أجنبية، وفي الوقت نفسه لا تهدأ في أن تتواجد في أعمال قيمة تُحقق لها النجاح دون الحضور الباهت الذي يقوم به البعض.. هي الفنانة سناء موزيان التي تتحدثلـ"حياتك" في مقابلة خاصة عن أعمالها الجديدة وزوجها و ابنها كنزي والكثير من الأشياء في اللقاء التالي:

 

في البداية.. ما الجديد لديك من أعمال فنية؟

من أسبوع انتهيت من تصوير فيلم سينمائي اماراتي مع المخرج الواعد الامراتي "مروان المازمي"،  بفيلمه "السراب" اللذي  يعد أول فيلم يخرجه بعدما حقق نجاحا كبيرا في عالم التكواندو و حصد العديد من الجوائز.

 

لاحظنا إبتعادك نسبياً عن العمل الفني في الوطن العربي سواء في مصر أو أي مكان آخر؟

اخذت قرارا من نفسي ان اتوقف عن العمل لمدة سنة، للتفرغ تماما لرعاية ابني بنفسي... قرارا لن اعرف سره ؟؟؟؟ شعور عاطفي متدفق يربط الام بطفلها... راغبة احاطته بعطفي و دفئي طوال الوقت … انها مشاعر الامومة الفياضة التي كانت اقوى مني.

 


وما العمل الذي تتمنين العودة به للعمل في مصر، ومن النجم الذي تكون عودتك من خلاله؟

اتمنى العودة  من خلال فيلم سنمائي ذو مضمون موضوعي سنمائي يستفيد منه المتلقي، و اتمنى العمل مع نجوم مصرية كثيرة التي احب اشارك معهم عملا جديدا. منهم بعض الاصدقاء لي و لم نشتغل مع بعض..لكن يجمعنا الحب والتقدير للفن. 

 

هل زيادة كثرة النجمات علي الساحة كان له دور في ذلك؟

في كل مجال المنافسة موجودة، لكن يتميز الممثل ببصمته الخاصة في الأداء و الشكل فيظل هذا الممثل فريد من نوعه. انما نسبة الاعمال الفنية انخفضت بمصر كثيرا من بعد الثورة، و مثلا هذه السنة المسلسلات الرمضانية لا تعد اكثر من ١٥ مسلسل... و هذه اسوء فترة للإنتاج بمصر.

 

وماذا عن فيلم "ليالي جهنم".. إسم غير مفهوم ما المقصود به؟

"ليالي جهنم" فيلم سنمائي طويل من بطولتي، و يعتبر ثاني تجربة سينمائية جديدة مع المخرج المبدع حميد بناني بعد فيلم "الطفل الشيخ". 

 


تُشاركين في فيلم إماراتي بعنوان"سراب"، هل هُناك نية للتوجه الخليجي من خلال هذا العمل؟

هو صراحة تخطيط مني، احب ان يكون الفن بالعالم العربي مفتوح لكل الفنانين بغض النظر عن تعدد اللهجات... و الفنان الحقيقي لا يحط اللهجة او اللغة عائق فيما يقدمه منابداع. 

 

وما هي رؤيتك للجمهور الخليجي.. هل يُشبهالمصري؟ 

 الدراما الخليجية اثبتت حضورها على الشاشة بالعالم العربي، و خصوصا الاعمال الكويتية. فإن الدراما الخليجية في الأعوام الأخيرة بدأت تناقش قضايا اجتماعية جريئة بطريقة ذكية، حتى يشاهدها جميع أفراد الأسرة من دون خجل، نتيجة الوعي الذي اكتسبه أصحاب تلك الأعمال، ما يدل على أنها تسير بخطوات مدروسة، لافتاً إلى أن المشاهد الخليجي لديه الوعي في متابعة العمل الذي يستفيد من قضاياه المطروحة بغض النظر عن المشاركين فيه. 

 

كيف ترين زواجك بعد مرور ثلاثة أعوام؟

 كل واحد مننا يعمل مجهود لمساعدة الاخر و اسعاد الاخر بالكثير من التواصل ، التنازلات، الاحترام، التقدير و الحب. من اول لقاء لنا، كنا على نفس الصفحة و نسعى دائما لابقاء الامور في نصابها. 

 

وما الذي تغير في كنزي منذ ولادته إلي الآن؟

 كنزي ينمو بسرعة و يتعلم كل يوم شيء جديد في عالمنا الواسع. احب جدا سماع كلماته المتنثرة...  وحتى ملامحه تغيرت كثيرا فهو يشبهني الان اكثر من والده. 

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع