سمية الخشاب لـ"حياتك": أقوم بالأعمال الخيرية طوال العام وليس فقط في رمضان

mostafa_robay


نجمة سينمائية ودرامية بكل المقاييس، فلقد إستطاعت أن تحفر محبتها بنفسها في قلوب الناس من خلال تواضعها وحب التعامل والحديث والتواصل مع الجمهور وقبل كل ذلك أدائها الفني الذي يخطف العين.. هي النجمة المصرية سُمية الخشاب التي تتحدث في مُقابلة حصرية لـ"حياتك" عن رمضان وذكرياته والفانوس وعشقها للمُسلسل الكارتوني "بكار" و "فطوطة"، ورؤيتها لإختفاء الفوازير الرمضانية، وعن عاداتها الرماضنية والمسلسلات التي تُشاهدها وأشياء أخرى كثيرة في اللقاء التالي معها:

 

في البداية.. ما هي عاداتك في رمضان؟

أقضي رمضان في الصلاة واحاول أن أعمل جدول لنفسي كي أختتم قراءة القرآن بحلول نهاية الشهر، ومعظم الشهر يكون في الإسكندرية مع أهلي، وأقف في المطبخ مع والدتي وأقوم بتجهيز بعض الأكلات.

 

رمضان هذا العام مُختلف بالنسبة لكِ وخاصة أنه يشهد زواجك وحياتك في عش الزوجية؟

ضحكت وقالت: "ليس هُناك إختلاف هُناك شخص زاد في العائلة، فأهلي ربنا يُبارك لي فيهم حيث أقضي رمضان معهم كل عام، ولكن هذا العام أقضيه بين القاهرة والإسكندرية".

 

بعدما وصلتي للرشاقة والوزن المثالي.. هل تتناولين الحلويات في رمضان؟

أتناول الحلويات أكثر من الآخرين، فأنا أتناول ما أُريده ولا أحرم نفسي من شئ بل أتناول الحلويات بمقادير وليس بكميات كبيرة.

 

وما الأصناف التي تُحبيها في رمضان؟

أُحب الكُنافة والقطايف والبسبوسة والحلويات الشرقية.

 

وما الذي تُفضلين تناوله علي الإفطار؟

أُحب الفول للغاية علي الإفطار وهو شئ أساسي، فأنا لا أُحب اللحمة ولا آكلها مُنذ سنوات طويلة بل أتناول الفراخ والاسماك، فالكثير من المرات لا أتناول اللحمة واعوض جسمي عنها بالفول.

 

وماذا عن الفانوس.. هل إشتراه زوجك لكِ؟

ضاحكة: "طبعاً إشتري لي فانوس".

 

وما هي ذكرياتك مع الفانوس؟

الفانوس شئ اساسي حيث كنت أنزل أشتريه أنا وشقيقي مع والدتي، كما كُنا نقوم بتعليق الفاونس الكبير في البلكونة ونقول : "حلو يا حلو" حينما كُنا أطفال، غلي جانب تعليق خيطو الزينة في البيوت، وشئ اساسي أنني كُنت اختار الفانوس بنفسي.

 

وما الذي تشتاقين إليه في رمضان؟

أُحب بكار للغاية وأُتابعه وكذلك "فطوطة" الذي كان يعمل لي حالة من البهجة وأتمني أن يعود من جديد.

 

وكيف ترين إختفاء الفوازير الرمضانية؟

الموضوع يتكلف كثيراً واصبحت شركات الإنتاج تُنتج الاعمال الدرامية بالكاد، حيث أن العدد قل ولا اعتقد أن هُناك من سيقومون بتقديم الفوازير من جديد.

 

وما الأعمال التي تُتابعينها في رمضان؟

أحرص على مُشاهدة عدد من الأعمال الدرامية وخاصة أنني هذا العام مُتفرغة وليس لدي أي أعمال مُرتبطة بها في الوقت الحال، لذا فأشاهد "المغني" لمحمد منير و "سقوط حُر" لنيللي كريم، وكذلك "ليالي الحلمية" شاهدت بعض حلقاته لأتعرف على الرؤية الخاصة بالجزء الجديد و "الخانكة" لغادة عبدالرازق، وسوف أُشاهد "ونوس" للفنان يحي الفخراني، فأنا هذا العام لست مُرتبطة بأي أعمال في رمضان وسوف أتفرغ للعبادة وقضاء رمضان مع أسرتي ومُشاهدة الأعمال الدرامية.

 

وما أكثر شئ تُحبيه في رمضان حينما تسيرين في الشارع؟

اللمة والزحمة والناس وهي تشتري مُتطلبات المنزل.. رمضان في مصر له طعم مُختلف وهذه حقيقة من كل الناس وحتي في الدول العرب، فمن قبل عُرضت علي تكريمات خارج مصر في رمضان وإعتذرت عنها، فالفوانيس وخيوط الزينة تملأ شوارع مصر في رمضان والكنافة التي يتم رشها علي الصاج وإستيقاظ الناس حتي الصباح، فمصر تظل منورة حتي الصباح في رمضان، فكل هذه الأشياء موجودة لدينا في مصر وليس عند دول أُخري.

 

وفي النهاية.. ماذا عن الخير الذي تقومين به في رمضان؟

من يقوم بالخير لا يتحدث عنه، ولكن طوال العام أحاول أن أُساعد الآخرين وتقديم الزكاة بقدر المُستطاع، والخير كما تقول يُصبح في زيادة في رمضان.

إعلانات google

أيضاً في حياتك

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع