دردشة خاصة مع هدى قطان تكشف فيه عن جديد مجموعتها Huda Beauty

fllora


مع ما يقارب 14 مليون متتبع على الانستقرام، تطلق أيقونة الجمال، ذات الأصول الشرقية، هدى قطان مجموعتها تحت عنوان Huda Beauty في فرنسا، تحت رعاية علامة سيفورا التجارية. وكانت الفرصة للقائها والتحدث عن مواضيعها المفضلة: الماكياج والجمال.

هل تعتبرين نفسك مدمنة جمال؟ 

نعم، بل أكثر من ذلك (تضحك). أفكر في مستحضرات الماكياج حتى وأنا نائمة. أنا مهووسة تماماً بالماكياج.

كيف ولد فيك هذا العشق تجاه الجمال؟ 

وقعت في حب الماكياج وأنا في سن السابعة أو الثامنة من عمري. وفي سن الرابعة عشر، كنت قد بدأت بوضع الماكياج بشكل واضح. كما كنت أهتم بماكياج صديقاتي لمناسباتنا الخاصة كعروض نهاية السنة الدراسية.

 

سرعان ما أدركت أن للماكياج دور في تجميل ملامح الوجه وأردت الذهاب لأبعد من ذلك من خلال الاهتمام بهيكل الوجه بحد ذاته. لأن وجهي مربع، اكتشفت أن الرموش الاصطناعية تخفف من قساوة ملامحه، لذلك أصبحت تشدني عاطفة قوية نحو هذا المنتج بالذات. 

لماذا تعتبرين الرموش الاصطناعية أساسية عند وضع الماكياج؟

إنها تغير ملامح الوجه! تمنح الرموش الاصطناعية جمالاً أكثر للعيون، تنير وتجلب الكثير من الرونق للوجه. المهم فيها هو اختيار تلك التي تناسب ستايلك. شخصياً، أفضل الرموش الطويلة جداً. 

كيف يتم وضعها بشكل جيد؟

إن لم تكن السيدة متعودة على وضع الرموش الاصطناعية، أنصحها باختيار زوج أقل كثافة خلال النهار. بعد ذلك، لا يجب التردد في قص الرموش لكي تتناسب مع شكل العيون.

هل لديك أيقونة جمال مفضلة؟ 

أنا أعشق بريجيت باردو. أعتبر نفسي بريجيت باردو السمراء (تضحك). لطالما أحببت طريقتها في وضع ماكياج العيون، الحاجبين، شعرها الطويل... اكتسبت إلهاماً كبيراً من ماكياج الستينات.

من أين جاءتك فكرة طرح مجموعتك الخاصة؟

لم تكن لدي نية في طرح مجموعة خاصة بي، لكن لطالما كانت هناك أصوات متعالية من حولني تدفعني لفعل ذلك. وعندما لاحظت الاهتمام الكبير الذي أثاره ارتداء الرموش الاصطناعية وطريقة عمل كونتورينغ للشفاه للحصول على فم منفوش وممتلئ، قررت أخيراً طرح مجموعتي.



اقرئي أيضاً:

بالفيديو: طريقة الكونتور من سيفورا وخبيرة التجميل هدى قطان



إعلانات google

أيضاً في حياتك

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع