9 طرق لتكوني سعيدة داخل منزلك

Diana Aridi

يبحث الناس عن السعادة والفرح في كل مكان. وبما أننا نمضي وقتاً طويلاً في المنزل، من المهم أن نجد هذه السعادة داخله. لذلك سنعطيك بعض الأفكار لإمضاء وقتٍ ممتع في المنزل: 

1- الروتين اليومي

يؤثر شكل المنزل وطابعه العام على مزاجنا وطريقة نظرنا للأمور. لذلك، يمكنك تغيير مزاجك من خلال النشاطات اليومية والروتين اليومي. فترتيب السرير على سبيل المثال هو من أسهل الأمور التي يمكن أن تقومي بها خلال النهار ولها تأثير كبير على نفسيتك وطريقة تفاعلك مع الأمور.

2- دعي النور يدخل بيتك

افتحي الستائر والشبابيك ليدخل نور الشمس إلى منزلك فتشعرين بالنشاط وتتنشقي الهواء النقي. وبعد ذلك، يمكنك أن تبدئي بتوضيب الغرف قبل مباشرة التنظيف حتى يكون كل شيء مرتباً وأنيقاً. وإذا لم يكن لديك أطفال صغار، لن يأخذ الأمر أكثر من ثلاث دقائق لتوضيب كل غرفة.

3- إستمعي إلى الأغاني

عند البدء بالعمل، قومي بالإستماع إلى الموسيقى والأغاني التي تحبينها وأنشدي الأغاني وهكذا ستتمكنين من الإستمتاع بكل دقيقة من وقتك من دون الشعور بأنك مجبرة على العمل.   

4- تعاوني مع أفراد عائلتك

يساعد العمل من دون توقع مقابل من الآخرين على تقوية وتمتين العلاقات بين أفراد العائلة كما يحث الجميع على التعاون ومساعدة بعضهم البعض مما يملأ المنزل بجوٍّ من المحبة والمرح. لذلك احرصي على تعليم أولادك التعاون والعمل من أجل الآخرين.

5- إسترجعي الذكريات السعيدة

إجمعي بعض الصور والأغراض التي تحبينها وتذكرك بأحداث سعيدة وصنفيها بحسب المناسبة والأهمية ووزعيها في المنزل لتكون أمام ناظريك وتعطيك التفاؤل والأفكار السعيدة.

6- غيّري ديكور غرفك

غيري الديكور وبدلي أماكن الأثاث داخل المنزل لتعطيه الحياة ولتشعري بالتغيير والخروج عن الروتين اليومي وبذلك، سوف تشعرين بالتغيير وبالطابع المتجدد الذي يسود منزلك. 

7- تفنّني بالأعمال اليدويّة

قومي بصنع بعض الأشغال اليدوية الجميلة لتزيني منزلك ويمكن أن يساعدك أولادك في ذلك فتشاركين في خلق ذكريات سعيدة  مع أفراد العائلة كما سيشعر أولادك بالفخر لمشاركتهم في تزيين المنزل وإضفاء بعض التغييرات إليه.

8- مارسي التمارين الرياضيّة

قومي بممارسة اليوغا والقيام ببعض التمارين الرياضية من خلال شراء شرائط فيديو إذا لم يكن باستطاعتك مغادرة المنزل. وهكذا، سيكون لك وقت خاص للتأمل والشعور بالسلام الداخلي وللتخلص من الغضب والتوتر الذي يمكن أن تشعري به خلال النهار.

9- قومي بالمطالعة

قبل النوم، راجعي الأحداث السعيدة التي مرّت خلال النهار وأبعدي الذكريات السيئة عن فكرك حتى تنعمي بنوم هانئ. كما يمكنك الإستمتاع بقراءة بعض الكتب عن المواضيع التي تهمك قبل الخلود إلى النوم.

وأخيراً، كوني دائماً متفائلة وفكري بطريقة إيجابية. وكذلك، حاولي التعامل مع الأمور بهدوء ومنطق حتى تواجهي كل ما يمكن أن يعترضك وتتمكني من حل المشاكل بالطريقة المناسبة وبعيداً عن الإنفعال والتوتر.  

الصورة: Shutterstock © 
(2)  

إعلانات google