ماذا تخبئ 2016 لمولودة برج الدلو؟

Miria

 

وفقاً للتوقعات الفلكية،  ستكون سنة 2016 غنيّة بالفرص و بالتغييرات الجذرية في حياتكِ. لا عجب في ذلك، فإن الكوكب المؤثر على مواليد هذا البرج هو كوكب أورانوس و سيكون مؤثراً جداً خلال هذا العام.

 

 

بطبعكِ، يا مولودة برج الدلو تحبين التحدّي، لذلك فإن هذا العام سيتيح لكِ الفرص  لإثبات نفسك، أكان في عملك،أم في علاقاتك. مع الاشارة الى أنه سيكون لديك الكثير من الأفكار الإبداعية و الخلّاقة،وسيدعمك محيطكِ بتنفيذها.

 

لقد مررت، يا مولودة برج الدلو، بأوقاتٍ عصيبة خلال 2015. أما في هذا العام، فستتطلعين للنجاح لاسيما في النصف الأول من السنة حيث تكون النجوم في حالة إستقرار.

 

مهنياً و مالياً

ستكون سنة 2016 فرصةً ملائمة للتفكير في طريقة أفضل لتصوّر مستقبلك المهني. بالنسبة للبعض، سيكون هذا العام عام الخيارات و القرارات الكبرى.

 

في بداية السنة، سوف يبدو كل شيء طبيعياً بالنسبة لكِ في عملك، فانتِ تعلمين جيداً كيفيّة إدارة عملك.ولكن في المقابل، سيكون عليك أن تحلّي العديد  من المشاكل و أن تنجزي العديد من المشاريع. و لكن بفعل ثقتك المتنامية، سيتمّ إنجاز كل هذه المهام بسهولة. كما أن عقلك الاستراتيجي سوف يساعدك في معالجة المشاكل بهدوءٍ و رويةٍ.

 

يمكنكِ إستخدام هذه الاستراتيجية أيضا لإدارة شؤونك المالية. إذ عليكِ أن تحافظي على التوازن في ميزانيتك. بحسب الفلك، يمكنك الحصول على نتائج ممتازة من خلال الإستثمار لمستقبلك.

 

عائلياً و عاطفياً

سيكون عام 2016 مثالياً لتقييم علاقاتك، لإنهاء بعض المعارف غير المجدية و للانفتاح على صداقاتٍ جديدة.

 

بالنسبة للمتزوجات، فإن الجو سيكون أكثر هدوءً و أكثر سلاسةً  في الحياة الزوجية. و هكذا على مدار السنة، سيكون لديك فرصاً عديدةً لتجربة لحظات ممتعة جداً مع شريك حياتك.

 

أما إذا كنت عاذبة، فننصحك بالاستعانة بأصدقائكِ و معارفك للقاء بأشخاصٍ جدد. غير أنك لن تفوّتي فرصة للحصول على المتعة أو لتحديد أفضل توقعاتك من الحب و تحضير نفسك في حال حان الآوان.

 

إجتماعياً

الحياة الاجتماعية لمواليد برج الدلو ،كما الحياة الاسرية، ستمرّ بفترة اضطرابٍ ،علماً انه من الممكن أن تضّطري لاهمال عائلتك بسبب انشغالاتكِ الكثيرة. لذلك ننصحك بتكريس المزيد من الوقت لعائلتك و لأصدقائك وذلك بغية إيجاد التوازن في حياتكِ كما و الاستقرار النفسي الذي يشكّل أساس السعادة.

 

صحياً

عليكِ الانتباه و الحفاظ على صحتك من خلال تبنّي أسلوب حياة صحيّ في العام 2016، حيث أنه عليك بذل جهودٍ من أجل ذلك، لاسيما من خلال تغيير نظامك الغذائي غير الصحيّ.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع