مولودة برج الجدي

Miria

             

نوع البرج :  ترابي

أيام الحظ : الخميس و الأحد

الألوان المفضّلة : الأسود و الزيتي

 الأحجار الكريمة التي تجلب الحظ: أرقام الحظ: التوباز و الياقوت       و الزفير الأصفر.

الكوكب المؤثّر: زحل

الرقم المفضل :7,4

أنتِ والحب : 

إن جاذبيتكِ القوية تثير الإعجاب من حولكِ و لا بد لهذا الجو من أن يؤدي في نهاية الأمر الى نشوء علاقةٍ مميزة مع رجل احلامكِ. إن كوكب زحل يجعلكِ اكثر قدرة ً على الإهتمام بالتفاصيل الصغيرة التي تجعل العلاقة العاطفية مشتعلةً على الدوام .أنتِ زوجةٌ فاضلة على الرغم من عنادكِ و إصرارك على تسيير زوجكِ ، و التأثير عليه في قراراته . بالإضافة الى ذلك،  إن لك دوراً بارزاً في مسيرته المهنية، فأنتِ تدعمينه في عمله  و تحثينه دوماً على التقدم . إن الحب الذي يجمع قلبيكما يلازمكما على الدوام فأنت تزدادين رونقاً و حباً له كلما تقدمت في السن.

 

أنتِ و المجتمع:.

تفضلين الإختلاط بالأوساط ذات الدخل المتوسط على أقل تعديل، فانتِ لا تنشدين من خلال نشاطاتكِ الإجتماعية سوى بلوغ قمة السلم الطبقي.

أنتِ سيدةُ مجتمع من الطراز الأول ، كاملة الأوصاف، سواءً بمظهرك الانيق ام بحرصك على اتباعك الأصول و الإيتيكيت،أو بمحافظتكِ على التقاليد.
أنتِ تحبين كثيراً النشاطات الإجتماعية على انواعها ، فأنتِ محاطةٌ بصديقاتٍ تختارينهن باتقان، ذلك بسبب حرصك  على ألّا تعاشري سوى اللواتي ينتمين الى المجتمعات الراقية .

أنتِ و الاسرة: 

أنتِ ،سيدتي، متعلقة كثيراً باهلكِ ،و صلتك بهم وثيقة جداً. تفضلين إذا خُيرت، أو إن دعت الظروف، أن تضحّي بسعادتكِ من اجلهم ، فتتحملين دون تردّد الأعباء المادية إذا إقتضت الظروف، حتى بعد زواجكِ دون ان تقيمي وزناً لموقف زوجكِ من هذا الشان 


إن تعلقكِ باهلكِ لا يمنعكِ من ان تكوني أماً صالحة، ترعى أولادها أفضل رعايةٍ . فانتِ تقدمين لأولادكِ أفضل الاطعمة، وتهتمين باناقتهم و ترتيبهم ، و تحرصين دوماً على أن يكون بيتكِ في غاية الترتيب و النظافة .

أنتِ و العمل: 

أنتِ إنسانةٌ جديّة ٌ رصينة، إن في دراستكِ أو في عملكِ. تدركين جيداً معنى الواجب، تسيرين الى الأمام مختصرةً الطريق قدر الإمكان ، متجنبةً العراقيل ، مديرة ظهركِ للعوامل السلبية التي من شأنها أن تحبط مسعاكِ كالكسل و الإهمال.

أنتِ سريعة التكيّف مع ظروف عملكِ، تتحملين أي شيء في سبيل الوصول الى أهدافك العملية. فلا يردعكِ لا ضغطٌ ولا خيبة ،و لا إهانة حتى.و انتِ لا تخفين طموحك الكبير و سعيك الدائم لبلوغ السلطة و المناصب الرفيعة بجميع الوسائل الممكنة.  غير ان الواجبات الزوجية و العائلية قد تقف لكِ بالمرصاد و تعيق تقدمكِ المهني،لكنك في هذه الحالة لا تترددين في في التضحية بمستقبلك المهني من اجل عائلتكِ.

صحتكِ:

أسباب المرض عندكِ سيدتي نفسيّة اكثر منها عضويّة ،لذا فيمكنكِ وقاية صحتكِ من الوعكات و الإضطرابات، إذا تغلبتِ على الخوف و القلق،و غدوتِ اكثر إنفتاحاً و إيجابية . تعانين من إضطراباتٍ في جهازكِ الهضمي و هو يشكّل نقطة الضعف الأساسية لديكِ بالإضافة الى جلدتكِ الحسّاسة التي تتاثر بكل العوامل الخارجية .

أما الرياضة الملائمة لكِ، فهي السير الهادئ و ممارسة اليوغا التي قد تكون مهمةً جداً بالنسبة اليكِ لأبعاد القلق و الحيرة عن نفسكِ.

إعلانات google

1 تعليق