صفات المرأة الثور - مولودة برج الثور

Miria

من 21 نيسان - ابريل الى 21 أيار- مايو

 

نوع البرج: ترابي

يوم الحظ: الجمعة

الالوان المفضّلة: الازرق و الزهري

الأحجار الكريمة التي تجلب الحظ: الزمرد و الفيروز

أرقام الحظ: 29, 11 ,6 ,4

 

أنتِ والحب

أنوثتكِ مميزة وملفتة، و تمتلكين جاذبيّة خاصة. أنتِ تتمتعين بالشفافية والنعومة، و في الوقت عينه أنتِ متأججة عاطفياً. لهذا السبب انتِ بحاجة كبيرة للحنان والعاطفة.

 

أنتِ نادراً ما تدخلين في مغامرةٍ غير محسوبة العواقب،ولا ترضين لنفسكِ بالعلاقات العابرة ، بل تبحثين دوماً على علاقةٍ جديّة طويلة الأمد.

 

يجد فيكِ الرجل شخصية شريكة العمر التي يبحث عنها. فانتِ من النوع الذي يصبر على الشدائد و لا يتخلى عن الامل و التفاؤل والطموح. فهنيئاً لشريكك بكِ، لأنك زوجةً مخلصة وحنونة ومعطاء.

 

غيرتكِ لا تثار بسهولة ،وانتِ تختلفين بذلك عن بنات جنسكِ. من الجائز أن تغضّي الطرف، إذا مازح حبيبكِ إمرأةً أخرى أو اطرى جمالها. لكن الويل له إذا تخطّى الحدود،فقد تسقط حينذاك الأقنعة، و يتحوّل الملاك الهادئ الى زوبعةٍ ناطقة.

 

 مزاجكِ

إنكِ مثال للمرأة العملية التي تحمل رأسها على كتفيها و تقف على الأرض الصلبة ،أي انك لا تستسلمين للأحلام والاوهام. فحواسكِ هي التي ترشدكِ،ومن خلالها تقبلين الأمور وتقتنعين بها أو ترفضينها.

 

عندكِ من الصبر والإحتمال ما يثير العجب ،ومن الهدوءو البرودة ما تفتقر إليه الكثيرات من النساء. مستقيمةٌ، صادقة، قلما تفقدين السيطرة على نفسك وإن كنتِ تخفين تحت الهدوء، نفساً شهوانية تحتاج دوماً الى المراقبة والتوجيه.

 

 فنّانة أنتِ بطبعكِ ،تهوين الموسيقى و الرسم والغناء ،وتزورين المعارض و المتاحف باستمرار. تستهويكِ الأماكن الطبيعية الجميلة، لاسيما تلك التي تدلّ على عظمة الخالق كشلالٍ عظيمٍ مثلاً أو أي منظرٍ خلّاب.

 

أنتِ و العمل

 أنتِ،سيدتي مولودة برج الثور، تتميّزين بالكفاءة، فقدرتكِ العملية عجيبة. تقومين بواجباتك على أتمّ وجهٍ،ومع ذلك قلما تتمنين الإستئثار بالمسؤوليات و الإنفراد بالرأي. هذا ما يجعلك تتمنين وجود رجلٍ قويٍ، يدير عنكِ دفّة القيادة و يدعك تتفرّغين لواجباتك الوظيفية.

 

أنتِ لا تعرفين الميوعة والشكوى، وتعملين بصمتٍ ورحابة. الى جانب ذلك ،أنتِ قويةٌ صلبة الإرادة،دؤوبة على الرغم من بطء الحركة لديكِ كما والتفكير. صبرك على الإرهاق النفسي والجسدي لا يُصدّق،وجميع أعمالك واقوالكِ تسودها روحٌ عمليّة مميّزة.

 

أنتِ في المجتمع

 من ميزاتكِ، سهولة التكيّف مع الناس شرط أن يكونوا بسطاء ،صادقين مع أنفسهم وبعيدين عن الإدعاء. إذا إصطفتِ البعض، شاركته أفراحه وأتراحه،وإذا كرهتِ البعض الآخر،أظهرتِ نحوه عدم المبالاة وابتعدت عن طريقه بصمتٍ،أي بتعبيرٍ أوضح، لا مكان في نفسكِ للحقد والكراهية والحسد.

 

أنتِ إمرأةٌ ذكيةٌ فطنة،تستطيعين المشاركة في الاحاديث الجدية والمناقشات العلمية والسياسية ،لكنكِ قلما تطمحين في خوض هذا الميدان. لا تهمكِ الشهادات العلمية بقدر ما تهمكِ الثقافة و سعة الإطلاع.

إذا دعوت أناساً الى مائدتكِ قدمتِ أطيب الأصناف، فذوقكِ في الطعام رفيع ينمّ عن حسٍّ مرهف،وأنتِ لا تحبذين إدخال المأكولات المعلّبة الى مطبخك ولا الأطباق الجاهزة الى مائدتكِ.

 

صحتكِ

تتمتعين بعافيةٍ قوية، تصمد أمام المرض. لكنكِ إذا اصبتِ بوعكةٍ صحية ،تشفين منها ببطءٍ، لأنكِ ترفضين الإمتثال الى أوامر الطبيب،ذلك لأنك تكرهين الأدوية وتفضّلين التداوي بالوصفات الطبيعية والأعشاب. نقاط ضعفكِ الصحيّة هي: العنق، الحنجرة، الساقان والعامود الفقري. يمكن للشراهة أن تسبب لكِ أمراض القلب واضطراب الدورة الدموية. لذا، فعليكِ إتقاء السمنة المفرطة.

 

أنتِ و الأسرة

دوركِ كأم عظيمٌ، وإن كنتِ تجيدين معاملة أطفالكِ في الصغر أكثر منهم في سن المراهقة. سبب ذلك هو تمسّككِ بالنظام و ميلكِ الى فرض الطاعة و عدم قدرتكِ على التمييز بين مرحلة عمرٍ وأخرى. فلا تستبعدي أن يواجهكِ أولادك بالرفض في بعض الأحيان. من الأشياء التي لا تتنازلين عنهاو لا تسومين،الترتيب والنظافة في كل الأوقات والظروف.

إعلانات google

1 تعليق