كريستين ستيوارت، نجمة أسرت قلوب الملايين

Dominique Jabra

بدأت مشوارها المهني في سنٍ مبكرٍ، حازت على أكثر من عشرين جائزة، وسطع نجمها في عالم السينما. اشتهرت في دور البطولة لشخصية "بيلا سوان"، من السلسلة السينمائية "توايلايت Twilight" وعشقها المراهقون في جميع أنحاء العالم. "كريستين ستيوارت"، الممثلة الأميركية، شقت طريقها إلى النجومية والشهرة بخطواتٍ جادة ومدروسة. نافست بأدائها، أشهر الممثلات العالميات، وتميّزت باجتهادها وحسن اختيارها لأدوارها 

 

نشأتها

 

ولدت ستيوارت في ٩ نيسان، عام 1990. نشأت في وود لاند، لوس انجلس مع والديها، واستقلت في منزلها الخاص عام ٢٠٠٨.  كما أنها عاشت مرحلة من طفولتها، في كولورادو وبنسلفانيا، لتعود من بعدها إلى لوس انجلس. لديها اخ أكبر منها اسمه كاميرون واخان متبنيان هما دانا وتايلور.

والدها جون ستيوارت، منتج تلفزيوني يعمل في شبكة فوكس وأمها، جولز ستيوارت، من الجنسية الأسترالية تعمل، في مجال التلفزيون أيضاً. تركت كريستين ستيوارات المدرسة وهي في سن الرابعة عشر. لم تكن تحب العلاقات الاجتماعية، فأخفت موهبتها وكتمت سر عملها كممثلة منذ الثامنة من عمرها عن زملائها، حتى انكشف أمرها. في هذه المرحلة الإنتقالية، عاملها أصدقائها بخباثة وإستغلال فوافق والديها على دراستها في المنزل. كريستين ستيوارات من النوع الهادئ، الخجول، لا تحبذ تسليط الأضواء عليها، إنما تفضل الخصوصية. 

 

بداياتها

 برزت كريستين ستيورات في سن الثامنة، عندما مثلت في مسرحية عيد الميلاد في المدرسة الابتدائية ولفتت انظار جميع الحضور. أول ظهور لها  كان في فيلم.The Thirteenth Year

بعدها لعبت دوراً بطولياً في فيلمThe Safety of Objects هكذا انطلقت مسيرة كريستين الحافلة والواعدة في مجال التمثيل. سنة 2003،حصلت كريستين، على دور" سارة" في فيلم "غرفة الرعب"  إلى جانب الممثلة  جودي فوستر، وقد حقق هذا الفيلم نجاحاً باهراً رشحت كريستين لجائزة أفضل أداء Young Artist Awards بعد نجاح فلم غرفة الرعب، سرقت ستيوارت الأنظار ولعبت دوراً في فيلم Cold Creek Manor.


تميزت ستيوارت في الدور الذي لعبته عام 2004, فيUndertow، وكان تمثيلها لدور ليلى الأكثر تاثيراً. أيضاً في عام 2004 لعبت دور Melinda Sordino في فيلم Speak المقتبس عن رواية لوري أندرسون. خلال تصويرها لهذا الفيلم، تعرفت على الممثل مايكل انجرانوا، الذي أصبح رفيقها لسنوات عديدة إلى ان انفصلا سنة 2009. عام 2005، مثلت كريستين في فيلم مغامرة رائع Zathura بدور ليزا الاخت الكبيرة الغير مسؤولة.

 

نجاحات وشهرة

سنة 2007، حصلت كريس على دور رئيسي في فيلم The Messengers في هذه السنة أيضاً،  قامت كريس بدور لوسي في الفيلم الدرامي الرومانسي In the land of women.

مثلت أيضاً في Into the Wild، المقتبس عن قصة حقيقية.  كان لها عدة ظهورات في فيلم Jumper و What Just هبند. هي أيضاً نجمة فيلم The Cake Eaters و The Yellow Handkercheif .

في 16 نوفمبر 2007، اختارتها إنترتاينمنت  للعب دور دور بيلا سوان في فيلم Twilight المقتبس من سلسلة روايات للكاتبة ستيفاني ماير. 

يدور موضوع الفيلم حول قصة حب بين فتاة ومصاص دماء. بدأت هنا ستيوارت، بالظهور عالمياً بفضل النجاح الباهر الذي حققه الفيلم. فتم من بعدها، تصوير سلسلة الروايات كلها، ببطولة كريستن ستورت، وروبرت بترسون.

ربطت البطلين علاقة حب وطيدة، ولكنها انتهت عام 2012 بسبب خيانة كريستن لحبيبها، بعد أن نشرت لها، صوراً بين أحضان أحد المخرجين.

لم تنه الممثلة الشابة عملها هنا انما لعبت أدوار مهمة في عدة أفلام منها: The Runaways، Welcome to the Rileys وسواها.

سنة 2012، مثلت دور بيضاء الثلج مع كل من تشارليز ثيرون وكريس همسورث وسام كلافلين، ورشحت لمهرجانات كان.

 

جوائز وتكريمات 

حصلت الممثلة الشابة على العديد من الجوائز. سنة 2008، حازت على جوائز الـ MTV Awards، عن فيلمTwilight لأفضل أداء ممثلة، أفضل قبلة، وأفضل ممثلة لدور خيالي. 

وعن هذا الفيلم نفسه، ربحت  Teen choice award، لأفضل ممثلة دراما. أمّا في الجزء الثاني من هذه السلسلة Newmoon، سنة 2010 فحصلت على جائزة Bafta Awards لأفضل ممثلة صاعدة، وكذلك جوائز MTV AWARDS . نذكر أنها نالت الـMTV Awards، للأجزاء المتبقية من سلسلة  Twilightأيضاً لأفضل ممثلة وفي العام 2010، اختارتها مجلة "ELLE" إمرأة العام.

 

شغف وموهبة وجدية، رسموا طريق كريستن نحو النجومية العالمية. حلم كان مستحيلاً في الماضي، يلقى ثمار الأتعاب والكد والجهد. أثبتت ستيوارت لكل شابة، بأنها تستطيع أن تلاحق أحلامها من دون خوف للوصول إلى القمة.


الصورة: Shutterstock©


إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع