دراسة: المغنسيوم يقي من أمراض القلب

Eman El Sayed
123rf - Tatjana Baibakova

 

يعد الماغنسيوم واحد من أبرز العناصر الغذائية الهامة جدًا لصحة الجسم. كما أنه من أهم المعادن الرئيسية التي يحتاجها الجسم لأنه يعمل على وقايته من الإصابة بالعديد من الأمراض العضوية المزمنة.

 

وبعد إجراء عدة دراسات علمية حديثة، ربط الباحثون بين تناول الأطعمة والمكملات الغذائية الغنية بعنصر الماغنسيوم وبين انخفاض خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية الخطيرة. ومن أبرز تلك الدراسات والأبحاث العلمية، التي أجريت مؤخرًا، دراسة أُجريت في مركز مايو كلينك لصحة المرأة بالولايات المتحدة الأمريكية، بعنوان (المغنسيوم يقلل مخاطر تصلب الشرايين) مؤكدة على أن الماغنسيوم يحمي الإنسان من التعرض للإصابة بالأزمات والنوبات القلبية المفاجئة. حيث أن الماغنسيوم يتوفر بنسبة عالية جدًا في جميع أنواع الأسماك والمأكولات البحرية. ويقوم الماغنسيوم هنا بدوره في تعزيز صحة القلب والأوعية الدموية، وحمايته من الإصابة بإنسداد الشرايين.

 

وأشارت الدراسة أيضًا إلى أن تناول الماغنسيوم يساعد على تقليل مستوى الشحوم الثلاثية في الدم، وتخفيض تشكل التخثرات الدموية الخطيرة. كما أنه يعمل على تنظيم ضربات القلب ويمنع الخفقان ويعمل على تقوية عضلة القلب. هذا فضلًا عن دور الماغنسيوم في تدفق الدم إلى القلب وتمديد الأوعية الدموية. لذا، فإن الماغنيسوم يمنع من حدوث الجلطات والإنسدادات التي تنجم عنها معظم السكتات الدماغية.

 

هناك دراسة علمية أخرى أجريت في معهد كارولينسكا بعنوان (خفض نسبة المغنسيوم في الغذاء يؤدي لضيق الشرايين وأمراض القلب). تؤكد هذه الدراسة أن نقص تناول الماغنسيوم يجعل الإنسان أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب الخطيرة، وأنه من أهم الأسباب التي تؤدي إلى حدوث اضطرابات في وظائف القلب وإلحاق الضرر بصحته. وليس مثلما يُقال إن قلة تناول الماغنسيوم تعمل على زيادة ارتفاع نسبة الكوليسترول الضار بالدم أو زيادة الدهون المشبعة.

 

كما أوضحت الدراسة أيضاً أن قلة تناول الإنسان الأطعمة الغنية بمعدن الماغنيسوم، تسبب زيادة كبيرة في ضغط الدم، مع تكون البقع بالشرايين وتكلس الأنسجة الرخوة وتصلب الشرايين. لذلك، أوصت الدراسة بضرورة تناول الماغنسيوم من خلال المكملات الغذائية التي تحتوي على الماغنسيوم أو من خلال الأطعمة الغنية به مثل الأسماك والمكسرات وبعض أنواع الفواكه والخضروات.

 

وبعد مراجعات دقيقة قامت بها الباحثة أندرية روزانوف، لنتائج بحوث أمراض القلب مستعينة بدراسات تعود إلى عام 1937، وطبقاً لدراسات قام بها العالم ميدريد سيليد، تم اكتشاف علاقة قوية بين تناول الماغنيسوم وبين منع الإصابة بأمراض القلب وأمراض الأوعية الدموية وتصلب الشرايين. علقت الباحثة أندرية على تلك الدراسات ونتائجها قائلة: "بحلول عام 1957، اتضح أن انخفاض مستوي الماغنسيوم هو السبب الرئيسي في تعصد وتكلس الأنسجة الرخوة. إلا أن هذه الدراسة تم تجاهلها على الفور، ليصبح الكولسترول والأطعمة الغنية بالدهون المشبعة المجرمان اللذان يجب محاربتهما".

 

هذا بالإضافة إلى دراسة أمريكية أخرى تم إجراؤها، والتي تم نشر نتائجها في الدورية الأمريكية للتغذية السريرية American Journal of Clinical Nutrition. تذكر هذه الدراسة أن النظام الغذائي الغني بالماغنسيوم قد يقلل خطر الجلطة الدماغية. وتم الوصول إلى هذه النتائج بعد إجراء الدراسة التي شملت حوالي 250 ألف شخص يحرصون على تناول كميات كبيرة من الأغذية التي تحتوي على عنصر الماغنسيوم منها البندق، والفاصوليا والخضروات الورقية. كنتيجة لهذه الدراسة، وجدوا أن هؤلاء الأشخاص تقل لديهم نسبة الإصابة بالجلطات الدماغية.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

أيضاً في صحة ورشاقة

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع