السمنة تهدد ثلث الرجال قبل السبعين

Mohamed Omran
123rf - dolgachov

 

هل تعلم عزيزي الرجل أن السمنة المفرطة والبدانة تهدد حياتك بشكل أكبر من زوجتك؟

 

نعم، وهذا حسب ما أثبتته الدراسات العلمية الحديثة التي أجريت في أكبر الجامعات الأوروبية، مؤكدين أن السمنة تهدد الرجال بنسب عالية جداً عن السيدات، والتي تصل إلى ثلاث أضعاف مقارنة بالنساء. وبدأت تلك الدراسات تحذر تحذيرًا شديدًا للغاية من التأثير السلبي و الخطير للسمنة والبدانة المفرطة على صحة الرجال.

 

ولأن السمنة أصبحت مرض العصر، فحرص عدد كبير جدًا من العلماء والباحثين على تسليط الضوء على هذا المرض، وقاموا بإجراء دراسات عديدة حول تأثير السمنة على حياة الإنسان، ووجدوا أنها تسبب أمراضاً خطيرة جداً قد تؤدي بحياته إلى الوفاة. ولكن، الأمر الذي أثار استغراب العلماء والباحثين أن السمنة تشكل خطراً بنسبة أكبر على حياة الرجال أكثر من النساء، وهذا الذي أكدته دراسة علمية أمريكية حديثة تعد الدراسة الأكبر من نوعها.

 

تم نشر هذه الدراسة في مجلة تايم" الأمريكية نقلا عن نشرة "لانسيت" الطبية الشهيرة. أجريت هذه الدراسة في أكثر من جامعة أوروبية وهم جامعة هارفارد وكامبريدج، وأكسفورد. وبعد إجراء الأبحاث والفحوصات مع رصد بيانات المشاركين في الدراسة، ظهرت النتائج ووجدت أن إصابة الرجال بالسمنة تعد من الإصابات المميتة أكثر بحوالي ثلاث مرات من إصابة النساء بها.

 

حيث أجريت تلك الدراسة الكبيرة بمشاركة أربعة ملايين شخص من الرجال والنساء، تتراوح أعمارهن مابين 20- 90 عاما، واستمرت هذه الدراسة إلى أكثر من خمس سنوات مع متابعة المشاركين بشكل دوري. وبعد الفحوصات تبينت النتائج واكتشف الباحثون الأمريكيون أن خطر الوفاة للوزن الطبيعي بلغ نسبته لدى الرجال بعمر السبعين عاما وصل إلى 19%، في حين بلغت النسبة لدى النساء حوالي 11%. أما الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة لدى الرجال فبغلت نسبتهم 30%، بينما النساء فكانت النسبة 15%.

 

وبعد انتهاء الدراسة، علق البروفيسور ريتشارد بيتو المشرف والباحث الرئيسي في الدراسة على تلك النتائج قائلاً: "إن كان بإمكان المرأة المصابة بالسمنة انقاص 10% من وزنها، سوف ينخفض خطر وفاتها قبل السبعين من عمرها حوالي 10%، أما بالنسبة للرجال فهذا الإنخفاض سيصل إلى 20% تقريباً".

 

أما عن السبب الرئيسي وراء خطر وفاة الرجال الذين يعانون من السمنة بشكل أكبر من النساء، فأشار الباحثون إلى أن السبب ليس معروف حتى الآن، في حين هناك بعض الدراسات العلمية السابقة التي توضح أن ربما سبب الخطر بحدوث الوفاة لدى الرجال المصابين بالسمنة أكثر من النساء، هو إصابة الرجال بمقاومة دهون الكبد والأنسولين ومرض السكري أعلى من إصابة النساء. هذا بالإضافة إلى أن زيادة إصابة العديد من الرجال بأمراض القلب والأوعية الدموية أكثر من النساء، باعتبار أن أمراض القلب ومرض السكري ودهون الكبد من المسببات الرئيسية للإصابة بخطر السمنة المفرطة، والتي تؤدي بدورها إلى خطر الإصابة بالوفاة.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

أيضاً في صحة ورشاقة

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع