اضرار الزنجبيل هل هي اكثر من فوائده؟

Eman El Sayed
123rf-Ghenadii Boiko

الزنجبيل يعتبر من أكثر العلاجات التي يقدمها متخصصين الطب البديل في علاج الكثير من الأمراض الصحية المزمنة ويخفف من أعراض الحالات الصحية المزعجة.

 

ذلك بسبب احتوائه على نسبة عالية جدا من الزيوت الطيارة منها زيت الجنجرول، ونبات الزنجبيل هو عبارة عن درنات تنبت تحت التربة وله زهور صفراء ولا يتم استخراجه إلا بعد أن تذبل هذه الزهور ثم يتم طحنه بعد تجفيفه، والزنجبيل متعدد الفوائد الصحية ويقوم بعلاج أمراض عديدة وخطيرة، ولكن هناك بعض الدراسات التي تشير إلى وجود بعض الأضرار الصحية لنبات الزنجبيل عندما يتم الإفراط في  تناوله، ومع ذلك نحن نريد أن نعرف هل أضرار الزنجبيل أكثر من فوائده؟ هذا الذي نجيب عليه من خلال هذا المقال ويمكنك متابعته لكي تعرفي ماهي اضرار  الزنجبيل على الصحة؟ وماهي فوائده؟ ومن هنا نستطيع أن نحدد اضرار  الزنجبيل أكثر من فوائده أم لا؟

 

فوائد الزنجبيل

الزنجبيل مفيد لمرضى القلب والسكر

الزنجبيل يساعد على تخفيض مستويات السكر بشكل فعال جدا كما أنه يعمل على زيادة امتصاص خلايا العضلات للجلوكوزدون استخدام الأنسولين ، وبالتالي يساعد في إدارة مستويات السكر في الدم ، كما أنه يعمل على تنظيم معدلات الضغط في الدم ويخفض من نسبة الكوليسترول الضار ويمنع من تخثر الدم أو انسداد الشرايين وبالتالي فهو يعزز من صحة القلب والأوعية الدموية.

 

الزنجبيل لمرضى السرطان والكلى

الزنجبيل المطحون من أقوى النباتات الطبيعية التي تساعد على قتل وتدمير الخلايا السرطانية وتحد من نموها أو تطور الأورام الخبيثة وذلك بسبب احتوائه على نسبة عالية من الزيوت الطيارة التي تحارب السرطان ويحتوي أيضا على المواد المضادة للأكسدة التي تقاوم الشقوق الحرة المسببة في تحويل الخلايا السليمة إلى خلايا سرطانية مدمرة للجسم، كما يعالج الزنجبيل مرضى الكلى لأنه يساعد على تفتيت حصوات الكلى ويمتع التعرض للإصابة بالفشل الكلوي.

 

الزنجبيل لعلاج مشاكل الجهاز الهضمي

الزنجبيل هو صديق المعدة وذلك لأنه يحميها من السموم والجراثيم التي تكون أكثر عرضة لها من تناول الغذاء الضار والمسمم، كما أنه يعمل على تطهير المعدة والأمعاء من الفطريات والنفايات والفضلات الضارة العالقة في جدار القولون والجهاز الهضمي، فهو معالج الإمساك وعسر الهضم والإسهال والتلبك المعوي الحاد، وهو أيضا مطهر للمعدة ومنقي للدم وطارد للغازات ويخفف من آلام البطن والمغص الشديد، كما أنه يعالج الغثيان والقئ والدوخة.

 

الزنجبيل لعلاج البرد والسعال وآلام المفاصل

والزنجبيل مفيد جدا للجهاز التنفسي ويقوم بمعالجة جميع الامراض المتعلقة به مثل مرض الربو المزمن ومرض حساسية الصدر والأنف وهو أيضا من أقوى العلاجات العشبية التي تخفف من أعراض البرد والانفلونزا الموسمية، كما أنه يعمل كمضاد للإلتهاب الذي يصيب الحلق والحنجرة، هذا بالإضافة إلى أن الزنجبيل معالج السعال والكحة الشديدة والمزمنة، ويحد من الزكام ويوقف السيلان الأنفي، كذلك الزنجبيل له دور خارق في علاج التهابات المفاصل وتشنجات العضلات ويخفف كثيرا من الألم المصاحب للعظام والفقرات والآلام الروماتويدي.

 

الزنجبيل للحمل والحيض والجنس

الزنجبيل أيضا مفيد جدا للمشاكل الصحية الحساسة التي تتعرض لها المرأة منها مشاكل الحيض والآلام الناتجة عن الدورة الشهرية، حيث يساعد الزنجبيل على التخلص من بقايا الدم الفاسد الموجود في الرحم ويخفف من تقلصات البطن الحادة، أما أعراض الحمل المزعجة فهو أيضا أفضل علاج لها حيث أنه يخفف كثيرا من حالات الغثيان الصباحي والقرحة ونسبة الحموضة العالية التي تتعرض لها الحامل، ومن فوائد الزنجبيل الرائعة أيضا هو أنه منشط جنسي رائع ويعالج ما من يعاني من مشاكل الضعف الجنسي والفتور والشعور بعدم الرغبة.

 

أضرار الزنجبيل

وعلى الرغم من الكم الهائل من الفوائد الذي يتمتع بها الزنجبيل إلا أن هناك بعض الدراسات العلمية الحديثة التي تشير إلى أن كثرة الإفراط في تناول الزنجبيل قد يسبّب تسارع في نبضات القلب،كما أن الجراحات الكثيرة منه تؤدي إلى حدوث هبوط في وظائف الجهاز العصبي المركزي، كما وجد العلماء أن الزنجبيل قد يضر مرضى السكري بسبب قدرته الفعالة في خفض مستويات السكر لذلك لابد من تناوله بإنتظام وبشكل محدد أي يكفي تناوله مرة واحدة يوميا.

 

وفي نهاية المقال نستطيع أن نقول أن الزنجبيل أضرار أقل من فوائده وليس أكثر منها وهو النبات العشبي الوحيد الذي يترأس قائمة الأعشاب الطبيعية في علاج الآلاف من الأمراض المزمنة 

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

أيضاً في صحة ورشاقة

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع