دراسة: اللحوم تسبب الحساسية

Mohamed Omran
123rf/ Alexander Raths

أثبتت الدراسات والبحوث العلمية الحديثة أن كثرة تناول اللحوم تسبب الحساسية المفرطة والتي ما تسمى ب "العوار".

 

هذا أحد أنواع الحساسية التي تصيب الجسم نتيجة إطلاق الجهاز المناعي أجسام "اي. جي. اي" المضادة التي تزيد من الإصابة بالحساسية بشكل مفرط.

 

من أبرز هذه الأبحاث العلمية التي أجريت على أكل اللحوم هي بحث طبي تم تقديمه في اجتماع للأكاديمية الأميركية للحساسية والربو وعلم المناعة في نيو أورليانز. كشف أن هناك دراسة أجراها باحثون أمريكيون في جامعة فرجينيا تضمنت 60 مريضًا لديهم فرط حساسية مجهولة السبب أن اللحوم تحتوي على مركب الفاجالاكتوز التي تزيد من الإصابة بهذه الحساسية المفرطة.

 

أوضحت هذه الدراسة أيضا أن البروتينات الموجودة في جهاز المناعة والتي يطلق عليها اسم أجسام "اي. جي. اي" المضادة في 25 بين 60 مريضًا لديهم هذه الحساسية المجهولة السبب. حسب النتائج التي توصلت إليها الدراسة فيقول الدكتور "سكوت كوينز" أحد المشرفين على الدراسة: " نعتقد ان وجود أجسام «اي. جي. اي» المضادة لهذا النوع من السكر منتشرة بين البشر بصفة عامة أكثر مما كنا نتوقع في بادئ الأمر". تابع قائلًا: "ما اكتشفناه هو أن هذه الفكرة التقليدية عن ان الحساسية تجاه اللحوم نادرة جدًا ربما لا تكون صحيحة في واقع الأمر".

 

كما أنه أوضح أن مركب الفاجالاكتوز يتواجد بكثرة لدى سلسلة الثدييات بينما الإنسان والقردة العليا فإنهما يفرزان أجساماً مضادة لهذا النوع من السكر. ضاف الدكتور "سكوت كوينز" لحديثه ويقول: "لذلك تظهر المشكلة عندما يفرز الجسد أجسام «اي. جي. اي» المضادة لهذا السكر ثم يتناولون اللحم أو منتجات الألبان التي تحتوي على هذا السكر ثم يظهر لديهم رد فعل متأخر".

 

أشارت الدراسة إلى أنواع اللحوم التي تسبب هذا النوع من الحساسية المفرطة من أبرزها لحم الخنزير، اللحم الضأن، لحم الدجاج ولحم البقر. توصلوا إلى أن هذه الأنواع من اللحوم تؤدي إلى التهاب الجلد نتيجة رد فعل حساسية الجلد. أشارت الدراسة أيضًا إلى أن هذه اللحوم عند طبخها فإنها تؤدي إلى تدمير بعض المواد المثيرة للحساسية في اللحوم. لكن هناك بعض الناس لا تزال لديهم ردة الفعل حتى للحم المطبوخ.

 

كما هناك دراسة علمية حديثة أخرى تقول إن اللحوم الحمراء تحتوي على بعض المواد والمركبات الستيرويداتية وبعض المضادات الحيوية التي تسبب حساسية الجلد. أثبتت هذه الدراسة ذلك بعد أن وجدت أن اللحوم الحمراء يتم حقنها بمواد مختلفة لزيادة وزنها وحمايتها من الامراض. هذه المواد هي التي تسبب رد فعل حساس عند بعض الأشخاص مما تصيب الجلد بالحساسية.

 

استنادًا على ذلك أثبتت دراسة أمريكية حديثة تم نشرها في الصحيفة البريطانية ديلي ميل لتقول إن الحيوانات التي تحتوي على اللحوم الحمراء مثل الأبقار يسببون حساسة الجلد وذلك بعد أن وجدوا أن هذه الحيوانات تتعرض إلى لدغ حشرات القراد.

 

أشار الباحثون إلى أن حشرة القراد هذه تتواجد على أوراق الأشجار المتساقطة والغابات كذلك الحدائق والنفايات التي تلقى على الشوارع ويزداد نشاط هذه الحشرات بشدة في فصل الربيع وفصل الصيف. حشرة القراد هذه هي أحد أنواع الحشرات المتطفلة التي تلتصق بأجسام الحيوانات منها أجسام الأبقار وأجسام الأغنام، كذلك أجسام الدجاج والطيور وتقوم حشرة القراد بامتصاص دم الحيوان التي تلتصق به بفمها ومن ثم تنتقل هذه الحشرة من الحيوان الى آخر أو إلى الإنسان مسببة له حساسية الجلد المفرطة.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

أيضاً في صحة ورشاقة

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع