أسباب الصداع المستمر

Eman El Sayed
Photo by Carolina Heza on Unsplash

 

الشعور بالصداع المستمر عبارة عن ألم حاد ومزعج للغاية تصبن به عدد كبير من النساء. هذا الألم يكون في منطقة أسفل الرأس أو الرقبة ويصيب الأنسجة والهياكل المحيطة بالدماغ.

 

إنه قد يصيب الخلايا التي تكون طبقة رقيقة من الأنسجة في العظام والعضلات التي تغلف الجمجمة والجيوب الأنفية. هذا بالإضافة إلى سحايا العمود الفقري والأعصاب والأوردة والشرايين. هناك أنواع كثيرة من آلام الصداع، فهناك الصداع الحاد والصداع النصفي "الشقيقة" والصداع التوتري والصداع المتقطع والصداع الثانوي والصداع المتكرر بشكل يومي. سوف يكون حديثنا عن الصداع المتكرر من خلال هذا المقال، لذلك تابعي معنا عزيزتي لكي تتعرفي على الأسباب الرئيسية التي تؤدي إلى الإصابة بآلام الصداع المستمر.

 

1- التوتر والاضطرابات النفسية تسببان الصداع المستمر

من أهم الأسباب المعروفة للشعور بالصداع المزمن والمستمر، هو التعرض لحالات التوتر والقلق والضغط النفسي طوال الوقت وبشكل يومي. هذا يؤدي إلى تدمير الخلايا في الدماغ واصابتها بالالتهاب الذي يسبب الإحساس بالصداع. التعرض للتفكير المأسآوي بشكل مستمر في أمور الحياة، أو الألم الشديد نتيجة حدث سيء، يؤدي أيضاً إلى الإصابة بالصداع المتكرر. الشعور بالضيق والحزن الشديد يضغط كثيرًا على الطبقات الرقيقة المحيطة بالجمجمة وينتج عنها الشعور بالألم في منطقة الرأس.

 

2- آلام الأسنان وأمراض العيون من أسباب الصداع

الإصابة بأمراض الأسنان الحادة تؤثر على خلايا الدماغ وتصيبها بالالتهاب، فهي من أبرز الأسباب المرضية التي تؤدي إلى الصداع المستمر. من أهم الآلام المرتبطة بالأسنان، نقص عدد الضروس، عندما تصاب بهذه المشكلة تضطر المرأة إلى المضغ على جهة واحدة من الأسنان. ذلك يسبب إجهاد عضلات الفكين ويأتي يآلام الصداع، كذلك التهاب اللثة وتسوس الاسنان وانحشار ضرس العقل في الفك قد تؤدي إلى الصداع المستمر. 

 

كذلك أمراض العيون مثل قصر النظر، وجفاف والتهاب واحمرار العينين من الأمراض التي تؤدي إلى الإصابة بالصداع. هذا يؤدي إلى الضغط على أعصاب العيون فتسبب الصداع.

 

3- علاقة إرتفاع ضغط الدم والتهاب الأذن والأنف بالصداع المستمر

عندما تتعرض المرأة إلى الارتفاع الشديد في ضغط الدم، فإنه يكون من أكبر مسببات الإصابة بألم الصداع المتكرر، وهذا نتيجة قوّة دفع الدّم للرأس. مرضى السكري أيضًا يُصابون بالصداع المتكرر بسبب عدم ثبات نسبة السكر في الدم.

 

كذلك الإصابة بالتهاب الأذن الوسطى من العوامل الرئيسية التي تؤدي إلى الصداع مثل التهاب الغشاء المطاطي الذي يبطن الأذن الوسطى.

 

من الأسباب الأخرى الشائعة المؤدية إلى الشعور بالصداع المتكرر هي الإصابة بالإنفلونزا ونزلات البرد والتهاب الجيوب الأنفية. هذا الالتهاب يصل إلى التجاويف المجاورة في الأنف والتجاويف التي تغلف عظام الجمجمة، مما ينتج عنها تجمعات من الصديد الذي يسبب اختلال في توازن ضغط الهواء وبالتالي الشعور بالصداع والألم في الدماغ.

 

4- الضجيج والروائح والتدخين والسمنة قد يأتوكِ بالصداع

التعرض للضجيج والضوضاء باستمرار قد يأتيكِ بالصداع المستمر لأن الأذن لديها قدرة على تقبل مقدار معين من الاهتزاز، واذا زاد عن حده فإنه يسبب اضطرابًا لخلايا المخ وأنسجة وهياكل الدماغ. كذلك التعرض لاستنشاق الروائح العطرية النفاذة التي تزيد من تهيج وتنشيط نهاية الأعصاب الأنفية تؤدي إلى تمدد الأوعية الدموية في الدماغ وتسبب الصداع.

 

ممارسة عادة التدخين السيئة وتناول المنبهات مثل الشاي والقهوة من الأسباب التي تؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم وزيادة تدفقه الى المخ مما يؤدي إلى الصداع. أما الإصابة بالسمنة فهي تعيق من وصول الدم إلى المخ مما يؤدي إلى الالتهاب المزمن للخلايا العصبية التي تسبب الصداع المتكرر والحاد.

 

5- الإفراط في تناول الأدوية

الإفراط في تناول الأدوية وخاصة المسكنات وأدوية التوتر والاكتئاب أو الأدوية المخدرة قد تؤدي إلى الصداع المستمر عند المريض. كذلك مضادات الإلتهاب الاستيرويدية مثل الإيبوبروفين من مسببات الصداع المتكرر. 

 

أما الأدوية التي يتم تناولها لتخفيف آلام الصداع فهي قد تزيد من الإصابة والتعرض له بشكل يومي! خاصة المسكنات التي تحتوي على الكودايين المؤدي الى تفاقم هذا النوع من الصداع الحاد. لذلك لا تفرطي في الأدوية والعقاقير الطبية ولا تتناوليها إلا باستشارة طبيبكِ المختص.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

أيضاً في صحة ورشاقة

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع