دراسة: مرض السكري يحفز من التعرض للفشل الكلوي

Eman El Sayed
123rf- Dean Drobot

داء السكري من أكثر الأمراض الصحية شيوعًا في جميع أنحاء العالم، نظرًا لتغير السلوكيات الغذائية، وزيادة نسبة السكر في الكثير من المنتجات الغذائية والأطعمة.

 

كذلك زيادة استهلاك الغذاء في بعض المجتمعات مع عدم ممارسة الأنشطة الرياضية، أو بذل مجهود للتخلص من الوزن الزائد، كل هذا يسبب زيادة نسبة الإصابة بالسكري. هذا المرض "السكري" من أكثر الأمراض التي تؤثر بشكل سلبي وخطير على باقي أعضاء الجسم. من أبرز الأعضاء التي تتأثر بالسكري الكليتين. لقد أجريت دراسات كثيرة في جميع دول العالم وأثبتت أن مرض السكري يحفز من الإصابة بمرض الفشل الكُلوي.

 

حيث أن هناك دراسة علمية عربية حديثة تم إجراؤها في المملكة العربية السعودية تحت إشراف مجموعة كبيرة من الأطباء والباحثين. أثبتوا فيها أن 40 % من حالات الفشل الكلوي سببها مرض السكري. وأكدوا في هذه الدراسة أن هذه النسبة لا تقل كثيرا عن المعدلات العالمية التي تم رصدها بعد ظهور نتائج الدراسات التي أجريت في دول الأوروبية. وأوضحت الدراسة أن مرض السكري السبب الأول عالميا لحالات الفشل الكلوي.

 

وعلى هذا الغرار أكد استشاري أمراض الكلى وزراعة الكلى بمستشفى الملك فيصل التخصصي بجدة الدكتور "وائل طاهر حبحب" المشرف على هذه الدراسة السعودية حيث يقول: " إن التركيز على أخطار مرض السكري ومضاعفاته على الكلى يأتي بسبب الزيادة الهائلة في أعداد المصابين بهذا المرض، وبالتالي ازدياد أعداد المرضى المعرضين لهذه المضاعفات" .

وجاءت نتائج هذه الدراسة من قبل المملكة العربية السعودية عندما كان الدكتور "عبد الحفيظ يحيى خوجه" يحتفل بيوم الكلى العالمي والذي يوافق يوم 11 من شهر مارس من عام 2006. ولكن كان كل مايشغل الدكتور "عبد الحفيظ" هذا العام ان يتحدث عن مضاعفات مرض السكري على وظائف الكلى، وقد وضع شعارًا لهذا المؤتمر ليقول " تحكم في مرض السكري واحمِ كليتك".

 

وتبين من خلال الدراسة أن كلما يزداد نسبة السكر التراكمي في الدم كلما يزداد مخاطر تدهور الكليتين. ذلك لأن ارتفاع السكر يسبب التهابات شديدة للشعيرات الدموية التي تقوم الكلى بتنقيتها وتصفيتها من السموم والجراثيم التي تتواجد في الجسم. وعندما تحدث هذه الالتهابات والاضطرابات بسبب مرض السكر، تقل وظائف الكلى وتصاب بالتدمير تدريجيًا حتى تفشل نهائيًا. عندها يضطر المريض للجوء إلى غسيل الكلى أو زراعة كلية جديدة.

 

كما أن مرضى السكر غير المهتمين بنظامهم الغذائي والمرضى المدخنين يتسببون في اضطراب مرض السكر لديهم. لذلك فإنه يؤثر بشكل سلبي على وظائف الكلى ويصيبها بالخلل والتدهور ومن ثم الفشل.

 

وتطرقت الدراسة إلى شعور مريض السكر ببعض الأعراض التي تكون مؤشرا قويا لإصابة الكلى بالفشل. من أبرزها كثرة التبول أثناء الليل مع وجود تورم وانتفاخ في منطقة القدمين والكاحلين. يحدث ذلك نتيجة قصور وظائف الكلى في طرد الأملاح والسموم خارج الجسم. كما يشعر المريض أيضًا ببعض التشنجات العضلية في الساقين. هذا مع شعوره بالتعب الجسدي الشديد والضعف والوهن. ويلاحظ على المريض فقدان شهيته مع خسارة في الوزن بشكل كبير. هذا إلى جانب الشعور بالقئ والغثيان وظهور بعض الزلال في البول نتيجة لارتفاع نسبة البروتين داخل الجسم. كذلك يشعر بارتفاع شديد في ضغط الدم نظرًا لحدوث قصور في الكلى التي تساعد على تنظيم مستويات ضغط الدم في الأحوال الصحية العادية.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

أيضاً في صحة ورشاقة

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع