امراض تنتقل من القطط للإنسان

Eman El Sayed
123rf-stokkete

هناك عدد كبير من الأشخاص يعشقون تربية القطط ويعتبرونها جزءًا أساسيًا من حياتهم.

 

نحن نقوم برعايتها وتربيتها والاهتمام بها، لكن يوجد كثير من الأمراض التي تسببها القطط لمربيها. هذه الأمراض تنتقل لنا من خلال اللمس والاقتراب الشديد من القطط. بعض هذه الأمراض سهل معالجتُه ومنها أمراض خطيرة للغاية. لذلك يتطلب الأمر المزيد من الحذر والحرص في التعامل مع القطط لكي نتجنب الإصابة بأي مرض من الأمراض الصحية المزمنة التي تحملها القطط. من خلال هذا المقال سوف نستعرض لكم أهم الأمراض الصحية التي تنتقل من القطط لجسم الانسان وكيفية الوقاية منها وكيف تنتقل لنا.

 

1- مرض القوباء Ringworm

مرض القوباء من أشهر الأمراض الفطرية التي تسببها القطط للإنسان والتي تنتقل إليه بسرعة شديدة عن طريق لمس شعر القطة وفروتها.

 

مرض القوباء أو ما يسمى بمرض (القُراع) يُعد من أبرز الأمراض الجلدية. القوباء هي إحدى الفيروسات الفطرية التي تحملها أكثر من 40% من القطط وتصيب جسم الإنسان. يظهر مرض القوباء على بشرة الإنسان وهو عبارة عن حلقات وبثور حمراء تظهر على الجلد وتسبب الحكة الشديدة والإلتهابات.

 

لكن كيف تعلمين أن قطتك تحمل مرض القراع أو مرض القوباء؟ عندما تجدين القطة الخاصة بكِ شعرها يتساقط بشكل غزير. هذا بسبب الالتهاب الذي أصاب جلد القطة. فإذا انتقل المرض إليكِ فيمكنك معالجة هذا الاحمرار من خلال دهن الجلد ببعض الكريمات أو المراهم المضادة للالتهابات التي تصيب الجلد، مع استشارة طبيبك واستمري على هذا العلاج حتى الشفاء.

 

2- بكتريا الهليكوباكتر بيلورى

بكتيريا الهليكوباكتر بيلورى من أهم الميكروبات والبكتريا المضرة التي تحملها القطط. هذه الجرثومة الحلزونية ضارة جدًا للإنسان وتنتقل من القطط إليه من خلال تلوث الطعام بفضلات القطط.. إذا أصيب الإنسان ببكتيريا الهليكوباكتر بيلورى، يحدث له قرحة شديدة في المعدة والتهاب الإثنا عشر.

 

لذلك احذري من دخول القطط إلى مطبخك أو يمكنك إبعادها تمامًا عن أماكن إعداد الطعام. كما يجب عدم وضعها على طاولات المطابخ أو طاولات تناول الطعام. كما يمكن غسل يديكِ جيدًا بعد ملامسة القطط وقبل اعداد أو تناول الطعام، حتى تتجنبي انتقال الجرثومة إليكِ. تنتقل كذلك بعض النزلات المعوية مثل القئ والإسهال من القطط إلى الإنسان وذلك لأن هناك عددًا من القطط تحمل معها ميكروبات السلمونيللا والكامبيلوباكتر.

 

3-التهاب ملتحمة العين

التهاب ملتحمة العين من الأمراض الأكثر انتشارًا والتي تنتقل من القطط إلى الإنسان. هذا المرض تصاب به الكثير من القطط وينتقل إلى الإنسان بعد ملامسته للقطة المصابة. تظهر بعض الأعراض على الإنسان منها احمرار العين والتهابها مع الإصابة ببعض الإفرازات التي تنزل من العين على شكل صديد.

 

يتم علاج مرض ملتحمة العين عن طريق وضع بعض القطرات والمراهم داخل العين بعد استشارة الطبيب. هذا المرض يسهل علاجه ولا يشمل أي خطر على الإنسان، لكن لابد من الوقاية أيضًا. يتم ذلك من خلال ابتعاد القطط عن أماكن الفراش الخاصة بكِ أو بأولادك وأماكن جلوسهم وخاصة خلال إصابتهم بالمرض.

 

4- تضخم الغدد الليمفاوية

تضخم الغدد الليمفاوية من الأمراض التي تسببها القطط للإنسان. فعلى الرغم من عدم إصابة القطط بهذا التضخم الا أنه يصيب الإنسان بسبب بكتريا (البارتونيللا) التي تحملها القطط المصابة بالبراغيت. وتنتقل هذه البكتريا الى الانسان مسببة تضخم في الغدد الليمفاوية عن طريق خدش القطة لجلد الإنسان. يبدأ المريض بالشعور بالسخونة الشديدة مع الإحساس بتضخم وتورم الغدد الليمفاوية.

 

 كذلك تسبب القطط الإنسان مرض التهاب الحلق والتهاب اللوزتين وذلك بسبب إصابة بعض القطط بالميكروب السبحي. هذا الميكروب يسبب بعض الالتهابات ويتم معالجتها من خلال تناول المضادات الحيوية للالتهاب.

 

5- عضة القطة

عضة القطة من الأمراض الشائعة التي يتعرض لها الأشخاص الذين يحرصون على تربية القطط في منازلهم. فإذا أصيب الشخص المربي للقطط بعضة من القطة يجب ألا يهمل الأمر ويبدأ في البحث عن طرق لعلاج هذه المشكلة. معظم القطط تحمل معها ميكروب يسبب نوعًا من الحمى وهذا الميكروب يسمى (الباستيوريللا). لذلك يشعر الإنسان بارتفاع في درجة الحرارة بعد إصابته بعضة من القطة. كما أن أسنان القطط تحمل بكتيريا عنقودية ضارة. كذلك فيروس التيتانوس الذي يوجد بالكثير من القطط وينتقل هذا المرض إلى الإنسان عن طريق عضة القطط. هذا بالإضافة إلى مرض السعار الذي ينتقل من القطط إلى الإنسان من خلال العضة وهذا المرض خطير جدًا في جميع الأحوال ويصعب علاجه. لذلك إذا تعرضتِ إلى عضة من قطتك الخاصة فلابد من استشارة الطبيب على الفور وأخذ اللقاح والمصل المناسب لمثل هذه الحالات.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

أيضاً في صحة ورشاقة

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع