برنامج إعادة تأهيل مرضى القلب يحد تكرار النوبات القلبية

Eman El Sayed
  • 123rf- kzenon

    يشدد الخبراء في مستشفى كليفلاند كلينك أبوظبي على أهمية المشاركة في برامج إعادة تأهيل مرضى القلب بعد الإصابة بالنوبات القلبية، حتى لا يزيد خطر تعرض المرضى.

     

    لوحظ أن مرضى القلب الذي يكملون برنامج التوعية والرياضة حتى النهاية، بحسب تأكيد أخصائيي العلاج الطبيعي بالمستشفى، يبدون تحسناً ملحوظاً في مناحي كثيرة تتعلق بصحتهم. المستشفى قد أجرى دراسة شملت 50 مريضاً أصيبوا بأمراض القلب والأوعية الدموية وأكملوا برنامج إعادة التأهيل في المستشفى. تُعد هذه الدراسة من أوائل التقارير الواردة من منطقة الشرق الأوسط حول أهمية برامج إعادة التأهيل في تحسين القدرة الوظيفية والصحة النفسية لمرضى القلب.

     

    تابعي القراءة لمعرفة المزيد من خلال لقائنا مع د. أحمد بشكيل، مدير علاجات وإعادة تأهيل المرضى في مستشفى كليفلاند كلينك أبوظبي.

  • كيف توصلتم الى برنامج إعادة تأهيل مرضى القلب وما هي النتائج التي حققتوها حتى الآن؟

    تم تطوير برنامج إعادة تأهيل مرضى القلب في كليفلاند كلينك في أبو ظبي من خلال التعاون الوثيق مع كليفلاند كلينيك وإتباع الإرشادت الدولية. في الواقع إن إعادة تأهيل القلب هو جزء جوهري من الرعاية التي يتلقاها المرضى إثر تعرضهم لأزمة قلبية أو لمرض قلبي معين، واللافت أن النتائج التي شهدناها حتى الآن تعتبر واعدة جداً.

     

    123rf- Katarzyna Białasiewicz

     

  • في حال لم يشارك المريض في برنامج إعادة تأهيل، ما هي العواقب المترتبة؟

     بحسب أبحاثنا الخاصة، لاحظنا أن المرضى الذين يشاركون في برنامج إعادة التأهيل القلبي هم الأوفر حظا للإستمتاع بصحة جيدة. كما أنهم يشهدون تحسنا في نوعية الحياة، وتكون مستويات اللياقة البدنية أفضل حتى أنهم يكونوا أقل عرضة للعودة الى المستشفيات من المرضى الآخرين.

     

    123rf- Katarzyna Białasiewicz

     

  • ما هي الأنشطة البدنية والنصائح الغذائية التي يشملها البرنامج؟

     يشارك المرضى مرتين في الأسبوع ولمدة 60 دقيقة بالتمارين الرياضية من خلال إستخدام (ترادميل) والدراجات وغيرها من معدات الصالة الرياضية. هذا يعد تمرينًا مكملًا لتدريب العضلات، وفي نفس الوقت يشارك المرضى في جلسات تعليم تتضمن محادثات من قبل أخصائيين تغذية يقدمون نصائح حول الأكل الصحي.

     

    123rf- kzenon

     

  • في وقتنا الراهن أصبحت أمراض القلب تؤثر على الشباب، كيف تفسر هذا التحول الخطير؟

     هذا التطور الخطير ناجم عن زيادة في الأنظمة الغذائية السيئة وأنماط الحياة التي تشهدها دولة الإمارات العربية المتحدة على مدى العقدين الماضيين. كما أننا نعتقد أن هناك حاجة كبيرة لمزيد من التوعية في جميع أنحاء البلاد حول الآثار الضارة لسوء التغذية والتدخين وعدم ممارسة الرياضة.

     

    123rf- dolgachov

     

  • ما الذي يمكن أن يفعله الشباب لتجنب الإصابة بأمراض القلب في سن مبكرة؟

    بهدف تجنب أمراض القلب يجب ممارسة التمارين الرياضية لمدة لا تقل عن 150 دقيقة في الأسبوع وإتباع نظام غذائي صحي. بهذه الطريقة ستنخفض إمكانية بروز عوامل خطيرة مثل السمنة والسكري وإرتفاع ضغط الدم وإرتفاع الكوليسترول في الدم أيضا، هذا بالإضافة الى عدم التدخين وتجنب الإجهاد.

     

    123rf- kzenon

     

  • هل هذا البرنامج مناسب للجميع؟

    نعم، فبرنامج كليفلاند في أبو ظبي قد صمم للمرضى الذين خضعوا لجراحة في القلب. تم تصميم البرنامج للأشخاص الذين يتعافون من قصور في القلب ونوبات قلبية وأمراض قلب خلقية، وللمشاركة في البرنامج يحتاج المرضى أن يتم الكشف عنهم من قبل طبيب قلب.

     

    123rf-Katarzyna Białasiewicz

     

  • هل يمكن للشابات اللواتي يعانين من أمراض القلب مواصلة حياتهنّ بعد إعادة التأهيل؟

    هدفنا هو أن يصبح جميع المرضى مستقلين قدر الإمكان بعد الإنتهاء من البرنامج. إذ يتم توفير برنامج شامل من التمارين والتعليم لمساعدتهم على التعافي والعودة الى النشاط اليومي قدر المُستطاع.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

أيضاً في صحة ورشاقة

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع