ما هو مرض الإيدز و أعراضه و كيف ينتقل؟

Mohamed Omran

الايدز من أخطر الأمراض التي تهدد حياة الإنسان في العالم كله، حيث أنه تصدر قائمة الأمراض التي أدت إلى وفاة ملايين البشر حول العالم.

 

 

مرض الإيدز  هو المرحلة الأخيرة من مراحل نقص المناعة لجسم الإنسان ويصيب الإنسان عندما يضعف الجهاز المناعي بالجسم شديد بجهاز المناعة ويعرف بإسم HIV. عند الإصابة به، يتوقف الجسم ويفشل في محاربة الأمراض بشكل كامل و يقوم بمهاجمة الخلايا الهامة جدًا في الجهاز المناعي وهي الخلايا المساعدة الهامة جدًا للجسم. تكون وظيفتها محاربة العدوى والجراثيم فيؤدي إلى إبطال عملها في الجهاز المناعي وبالتالي يؤدي هذا إلى تدهور شديد للجهاز المناعي.

 

- أسباب مرض الإيدز 

لا ينتشر الإيدز عن طريق اللمس أو المصافحة أو الاتصال العرضي، فيروس الإيدز لا يمكنه أن يعيش في الماء أو الهواء.

 

-  ممارسة الجنس غير الآمن (المهبلي أو الشرجي) من أهم أسباب الإصابة بالإيدز. ممارسة الجنس الفموي مع شريك أو شريكة مصاب بالمرض أيضًا من أهم الأسباب. يمكن أن ينتقل من النساء إلى الرجال والعكس. ينتقل المرض من خلال المني أو الإفرازات المهبلية داخل جسم الإنسان.

 

- ينتقل الإيدز من خلال عمليات نقل الدم أي عن طريق الدم الملوث بفيروس الإيدز إلى شخص سليم. من الممكن انتقال الفيروس من الدم أو مشتقات الدم من خلال نقل الدم الوريدي.

 

- يمكن أن ينتقل المرض عن طريق الحقن الملوثة بدم مصاب بفيروس الإيدز، مثل إبر الحقن أو الوشم.

 

- ينتقل المرض من خلال الاستخدام المشترك لأدوات الحلاقة مثل المقص أو قلامات الأظافر.

 

- يستطيع المرض أن ينتقل من خلال الأم المصابة بفيروس الإيدز إلى طفلها أثناء الحمل أو عند الولادة.

 

-أعراض الإصابة بفيروس الإيدز

يمر الشخص المصاب بفيروس الإيدز بعدة مراحل، المرحلة الأولى و هي يشعر المريض فيها بأعراض مشابهة لأعراض الأنفلونزا مثل الارتفاع الشديد في درجة حرارة الجسم، الشعور بالآلام شديدة في العضلات، يصاب المريض بالإسهال، الشعور بإرهاق شديد وصداع دائم. أيضًا حالات غثيان و قيء، طفح جلدي يظهر على المصاب ويكون غالبًا في منطقة الجذع و انتفاخ ملحوظ في الغدة الليمفاوية. هذه المرحلة الأولى يكون فيها المريض أكثر قدرة على نقل الفيروس إلى الأشخاص الآخرين.

 

المرحلة الثانية وتسمى المرحلة المزمنة، تستمر هذه المرحلة لمدة 10 سنوات و يمكن أكثر. هذه المرحلة التي يتمكن المرض من تدمير كامل لجهاز المناعة وهي مرحلة تكون خالية من أي أعراض.

 

المرحلة الأخيرة، هي مرحلة يفقد الجسم فيها قدرته وسيطرته على المحاربة لتدمير جهاز المناعة بالكامل، مما يسمح للسرطانات المختلفة أن تصيب الجسم بسهولة. من أعراض هذه المرحلة الارتفاع في درجات الحرارة لفترات طويلة، التعرق الليلي المفرط، فقدان الوزن، الشعور المستمر بالإرهاق، الإسهال الشديد لفترة طويلة، الشعور بضيق في التنفس، ظهور بقع بنفسجية اللون على الجلد، وجود كدمات أو نزيف وتضخم في الغدد الليمفاوية.

 

- علاج فيروس الإيدز

يجب على الشخص المصاب بالمرض أن يخبر الأشخاص المقربون لديه للوقوف بجانبه في هذه المحنة. لا يوجد إلى الآن علاج فعال للقضاء على فيروس الإيدز، لكن هناك بعض الأدوية التي تعمل على الحد والسيطرة على المرض بطريقة مختلفة و هو مزيج من هذه العقاقير تؤخذ تحت إشراف الطبيب. يمكن التخفيف عن الشخص المصاب بانضمامه ووجوده مع مجموعات مصابة بالمرض ليساعدوا بعضهم على العلاج من هذا الفيرس والإستمرار على الأدوية وغيرها من العلاجات التي يحدهها الطبيب. يساعد هذا كثيرً في حالة المريض النفسية وتخفيف التوتر النفسي و العصبي لديه.

إعلانات google