أضرار المشروبات الغازية على الطفل

Eman El Sayed

تغذية الطفل من أهم الأمور التي تشغل بال الأمهات. لذلك تحرص كل أم على تقديم الغذاء المفيد لصحة طفلها لتحميه من الإصابة بالأمراض. إلا أننا نجد خلال الفترة الراهنة انتشار شراء المشروبات الغازية زيادة عن المعدل الطبيعي. الأمر الذي يجعلها متواجدة في كل منزل وفي متناول الكبار والصغار.

 

 فكيف للأم أن تمنع عن طفلها شيئاً هي نفسها تقوم بممارسته. إن هذا الأمر يشكل خطراً كبيراً على صحة الطفل، لأن المشروبات الغازية لا تحتوي على قيمة غذائية ولا تحتوي على أية دهون أو بروتينات أو حتى فيتامينات ومعادن مما يجعلها غير مفيدة للصحة بل ضارة جداً خاصة في سنوات النمو الأولى من عمر الطفل. نقدم لكِ عزيزتي الأم أضرار المشروبات الغازية على صحة الطفل لتحرصي على منع طفلك عنها منعاً باتًا.

تؤدي إلى الإصابة بالسمنة المفرطة

تؤدي المشروبات الغازية إلى إصابة الأطفال بالسمنة المفرطة على المدى الطويل. لقد وجد الباحثون أن شرب عبوة واحدة من المشروبات الغازية يومياً يساهم في زيادة نصف كيلو جرام شهرياً نظراً لأنها تحتوي على نسبة كبيرة من السكريات. فهي تزيد الوزن إذًا بمعدل 6 كيلو جرام بالسنة. أحياناً تقوم بعض الأمهات بإعطاء طفلها المشروبات الغازية الدايت باعتبارها آمنة بالنسبة له لأنها تحتوي على السكر الدايت أو تكون خالية تماماً من السكر. إلا أن هذا غير صحيح فالسكر الدايت يتسبب في زيادة الوزن بنسبة أكبر لأنه يحدث تفاعلات هرمونية في الجسم مما يزيد الوزن بشكل كبير.

تسبب تآكل مينا الأسنان

تساهم المشروبات الغازية في إذابة طبقة المينا وهي الطبقة الخارجية التي تحمي الأسنان. حيثُ تحتوي هذه المشروبات على العديد من الأحماض خلال تصنيعها وهذه الأحماض تسبب تسوس الأسنان بنسبة أكبر ثلاثة أضعاف من المعدل الطبيعي. زيادة السكريات الموجودة في هذه المشروبات تؤثر سلباً على عظام الأسنان. كما أن المشروبات الغازية الدايت تحتوي على حامض الفوسفوريك الذي يؤدي إلى تآكل الأسنان. احرصي على عدم إعطاء طفلك المشروبات الغازية لأن أسنانه تكون في مرحلة البناء وذلك يؤدي إلى إضعافها وإصابتها بالنخر والتسوس.

 

تزيد من خطر الإصابة بالأنيميا

يعتمد أغلب الأطفال في طعامهم على تناول الوجبات السريعة وشرب المشروبات الغازية الضارة. هذه العادات تصيب الطفل بالكثير من الامراض التي تضعف مناعته وتسبب سوء التغذية مما يؤدي إلى إصابته بالنحافة والهزال وفقر الدم أو ما يسمى بالأنيميا. عندها يصبح لون بشرة الطفل شاحبة وتقل شهيته للطعام بشكل كبير ويصبح نحيفاً أو يُصاب بزيادة في الوزن. أحياناً يصاب الطفل بتأخر في النمو بسبب نقص الجهاز المناعي وتلاحظ الأم تكسر أظافره وتظهر نتائج التحاليل الطبية حينئذ نقصًا ملحوظًا في نسبة الهيموجلوبين مما يدل على إصابته بالأنيميا.

 

تسبب مشاكل بالجهاز الهضمي

عندما تتناولين المشروبات الغازية المضرة عقب تناول الطعام أو أثناء الطعام فإن هذه العادة تؤثر سلباً على صحتك وصحة صغارك. يؤدي ذلك إلى حدوث مشاكل بالجهاز الهضمي حيث تصاب أنزيمات المعدة باضطرابات مثل عدم قدرة المعدة على هضم الطعام بشكل جيد. ربما تساعد الدعاية والإعلانات في رسم صورة مخالفة للواقع مثل أن هذه المشروبات تساعد على الهضم. لذا يجب إبعاد هذه المشروبات الغازية عن متناول الصغار والكبار.

 

تسبب الإجهاد والعصبية

من المعروف أن المشروبات الغازية تحتوي على نسبة كبيرة من الكافيين مما يتسبب في زيادة شعور الطفل بالأرق والتعب وعدم النوم جيداً. هذا الأمر لا يعطي الطفل قسطاً كافياً من الراحة مما يؤدي إلى زيادة ساعات استيقاظه وعدم قدرته على النوم. ويحذركِ طبيب الأطفال حيث يؤدي ذلك إلى تلف الجهاز العصبي. يجعل هذا الأمر طفلك عصبياً إلى أقصى درجة وكثير الحركة والنشاط في غير أوقات اللعب. يشجع هذا الأمر أيضًا الأم وطفلها على السهر ساعات طويلة مما يؤدي إلى الأرق. لذا تذكري عزيزتي جيداً أن أطفالك أمانة ويجب الحفاظ على صحتهم.

إعلانات google