أعراض و علاجات طبيعية للربو عند الأطفال

Mohamed Omran

يعد الربو  من أكثر الأمراض الشعبية التي انتشرت مؤخراً بنسبة كبيرة بين الأطفال، هو عبارة عن مرض يصيب الجهاز التنفسي ويأتي بشكل نوبات تحدث على فترات زمنية ويسميها البعض حساسية القصبة الهوائية.

 

تحدث نتيجة العديد من الأسباب منها ضعف الجهاز المناعي مما يسفر عنه حدوث إلتهابات وتقلصات في عضلات الشعب الهوائية أو حدوث انتفاخ وتضخم في الغشاء المخاطي المبطن لهذه الشعب. من الممكن أن يكون هذا المرض بداخل مجاري التنفس الحساسة حيث ينتج عن اختراق عوامل أخرى لها تحفيز للتفاعلات وسد مجاري التنفس مما ينتج عنها مشاكل بالتنفس. عندما يحدث هذا المرض للأطفال ينتاب الأب والأم شعورًا بالألم تجاه أطفالهم محاولين إيجاد حل وعلاج قاطع يقضي تمامًا على هذه المشكلة. دعينا نتحدث أولًا عن أعراض الإصابة بالربو عند الأطفال و الأسباب وبعض العلاجات المنزلية الفعالة للتخفيف من هذه المشكلة.

 

-أسباب مرض الربو عن الأطفال

 يقول الدكتور مصطفى شوقي استشاري أمراض الجهاز التنفسي: "هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى إصابة الأطفال بمرض الربو منها الأسباب الوراثية مثلاً عند تتبع التاريخ العائلي للطفل المصاب نجد أن هناك سلسلة وراثية بالعائلة كانت مصابة بهذا المرض الأمر الذي يجعل الطفل عرضة للإصابة به في أي مرحلة من مراحله العمرية. يكون الطفل حاملاً للمرض و مع العوامل البيئية يبدأ المرض في الظهور و يصبح لديه ربو مزمن. العوامل البيئية مثل الأتربة والغبار الكثيف و التدخين تعد من الأمور التي تساعد على تهيج المرض بشكل كبير. الهواء الملوث أيضًا يساهم في مضاعفة الإصابة بالمرض و زيادة الأعراض التي تسبب التشنج و الإختناق وأحياناً عدم القدرة على الحركة، كما تصبح أطراف الشخص زرقاء اللون وهنا يجب نقل الطفل إلى المستشفى على الفور".

 

يتابع الدكتور شوقي حديثه ويقول: "يساعد الإرهاق والتعب في زيادة احتمالية الإصابة بالربو كما أن بذل الجهد يُؤدي إلى ضيق التنفس و الإختناق لأن الجسم يكون في هذا الوقت بحاجة إلى نسبة كبيرة من الهواء ويكون ضغط الدم أعلى من المعدل الطبيعي مما يؤثر سلباً على الرئتين. بالإضافة إلى الرشح الذي يسبب نقص المناعة لدى الشخص ويؤدي إلى الإصابة بالربو المزمن. الشخص المصاب بالحساسية يكون عرضة للإصابة بالربو إذا تعرض للعوامل البيئية التي تزيد من حساسيته مثل القطط والكلاب والصوف والمواد الأخرى المهيجة. هناك أيضاً بعض الأطعمة التي تزيد من خطر الإصابة بالربو منها السمك والبيض و فول الصويا و الفول السوداني. ينصح بإبتعاد الأطفال الذين لديهم حساسية من هذه الأطعمة من تناولها لأنهم أكثر عرضة للإصابة بمرض الربو."

 

- أعراض مرض الربو عند الأطفال

أعراض إصابة الأطفال بمرض الربو عديدة، يذكر لنا الدكتور خالد حسان استشاري الأمراض الصدرية أن المصاب بمرض الربو  يعاني من أعراض مختلفة و متفاوتة أي حسب الأزمة التي تحدث له، منها الشعور بضيق التنفس وعدم القدرة على القيام بأي مجهود حتى و لو بسيط. كما يسمع المصاب صوت صفير عند الشهيق و الزفير.

 

يجد المريض لديه سعال متكرر مصحوبًا بالعطس و سيلان من الأنف كما يشعر بألم شديد في الصدر مما يتطلب أخذ موسعات للشعب الهوائية على الفور خاصة في الحالات التي ينتابها شعوراً بضيق شديد في التنفس يصاحبه الآلام بالصدر. من مضاعفات الإصابة بالمرض حدوث إلتهاب كامل للرئة والشعب الهوائية و الجفاف نتيجة لفقدان الطفل الكثير من السوائل مع حدوث خلل بضربات القلب لعدم قدرة العضلة القلبية على ضخ الدم. تتقلص أيضًا حجم المجاري التنفسية جزئياً ولكن هذا العرض قد لا يتضح بشكل مباشر للطبيب بسبب وجود مخاط في مجاري التنفس أو داخل القصبة الهوائية.

 

- علاجات طبيعية لمرض الربو عند الأطفال

حول علاج الربو عند الأطفال بالأعشاب الطبيعية في المنزل فيمكن استخدام الزعتر للحد من السعال حيث لديه قدرة فائقة وفعالة في الحد من السعال الذي يحدث بشكل مستمر لمريض الربو. إذا كان طفلكِ يعاني من ذلك، اغلي ملعقة صغيرة من الزعتر على كوب ماء و اتركيه لمدة عشر دقائق ليبرد قليلاً ثم شربيه لطفلكِ. احرصي على إعطاء طفلكِ كوباً عقب كل وجبة طعام. استخدمي اليانسون كعلاج فعال أيضًا للربو عند الأطفال عن طريق نقع بذور اليانسون في كأس من الماء المغلي لمدة ربع ساعة و صفيه و أعطيه لطفلكِ و كرريه يومياً كوباً صباحاً و كوباً مساءاً. يساعد هذا المشروب على توسيع الممرات الهوائية وإخراج الإفرازات التي توجد به.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

أيضاً في صحة ورشاقة

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع