أسباب، أعراض و علاج مرض الروماتويد

Eman El Sayed

يعد مرض الروماتويد من الأمراض المزمنة التي تصيب المفاصل ويمكن أن يُصاب به الرجال والنساء إلا ان نسبة إصابة النساء به أكبر بكثير وتصل إلى ثلاثة أضعاف.

 يمكن أن تُصاب الفئات العمرية الصغيرة  أيضًا بأعراض الروماتويد، ويُعرف باسم روماتويد الأطفال أو إلتهاب المفاصل الشبابي.

 

ما هو الروماتويد؟

هو عبارة عن مرض مزمن يصيب المفاصل عموماً و الصغيرة منها مثل مفاصل الأصابع لليدين والقدمين، على وجه الخصوص فيصيبها بالإلتهاب والتورم والألم الشديد.

يحدث هذا المرض بالغشاء السيوني المبطن بالمفاصل (الغشاء الزلالي) حيث  يتورم هذا الغشاء و يزحف على سطع الغضروف المفصلي الذي يصيبه التآكل نتيجة لذلك.

 يعتبر هذا المرض أحد أمراض المناعة الذاتية المؤلمة، التي لم يتضح لها سبب واضح حتى الآن، ويساهم هذا المرض في حدوث تشوه دائم لعدة مفاصل بالجسم.

 

أسباب الإصابة بمرض الروماتويد 

يأتي السبب الرئيسي في الإصابة بمرض الروماتويد بحدوث خلل مفاجئ في جهاز المناعة أي يحدث زيادة في نشاط الجهاز المناعي حيث يقوم بمهاجمة جزء أو نسيج معين من الجسم مما يؤدي إلى حدوث إلتهاب. هذا النسيج يسمى بالغشاء الزلالي. أثبتت الدراسات أن نسبة الإصابة بهذا المرض في النساء أكثر شيوعاً خاصة في الفترة العمرية ما بين 40 إلى 60 عاماً. عادة ما نجد أن المصاب له تاريخ عائلي، في عائلته شخص مصاب بالروماتيزم ما يزيد من احتمالية إصابة أقربائه بالمرض.

هناك بعض العوامل البيئية المساعدة التي تسبب المرض فيُعد التدخين والسمنة والتعرض للبرودة المباشرة من الأسباب التي تزيد من فرصة الإصابة بهذا المرض وزيادة شدة أعراضه.

 

أعراض الإصابة بمرض الروماتويد 

هناك العديد من الأعراض التي تشير إلى الإصابة بمرض الروماتويد فعندما تكون المفاصل في حالة إلتهاب شديد عندها تتعرض للهيجان وظهور الأعراض، أما إذا كان المرض خاملًا فإن المريض يشعر بأنه طبيعي.

 عندما تعود أسباب المرض من برودة الجو أو الإجهاد الشديد للمفاصل، أو خلل في جهاز المناعة، فإنه يبدأ في الشعور بالأعراض المختلفة،  منها الخمول العام وفقدان للطاقة وعدم الرغبة فى تناول الطعام وإرتفاع شديد فى درجة حرارة الجسم، هذا بالإضافة إلى آلم شديد وتيبس فى العضلات والمفاصل.

إذا ارتاح المريض لفترة ولم يقم بمزاولة أي نشاط، تختفي الأعراض وقتيًا. مع الشعور بألم شديد في الأصابع عند الإستيقاظ من النوم فغالباً ما تكون الأصابع متورمة، أما بالنسبة للمفاصل الأكثر إصابة في هذا المرض فهي المفاصل الصغيرة لليد والرسغ. أما المفاصل الكبيرة مثل مفصل الركبة أو الورك أو مفاصل العمود الفقري والرقية (الفقرات العنقية) فإنها يمكن أن تًصاب بهذا المرض وتظهر الأعراض الشديدة من آلام بالمفاصل و تيبس وصعوبة الحركة أو القيام والجلوس. عندها نجد المريض لديه جفاف شديد في العينين وتورم واحمرار شديد بالمفاصل وجفاف في اللعاب.

 

تشخيص المرض 

بعد ظهور كافة هذه الأعراض يجب التأكد من إصابة هذا المريض بمرض الروماتويد ويتم ذلك عن طريق عمل فحص للدم في معمل التحاليل (خاص بأمراض المناعة والروماتيزم).

عندما تأتى صورة التحاليل بالنتيجة المؤكدة وجاء إيجابيًا بأن هناك إرتفاع في نسبة ترسب الدم ووجود عامل الروماتويد.  يتم عمل فحص أشعة سينية و التي من شأنها أن توضح وجود تغيرات في المفاصل وأبرزها تآكل المفاصل وهشاشة العظام، مما يتطلب أخذ علاج فوري والتوجه إلى الطبيب المختص.

 

علاج الروماتويد بالأدوية 

يمكن علاج مرض الروماتويد عن طريق إستعمال المسكنات القوية المضادة للإلتهابات والآلام المتعارف عليها حيث تعمل هذه المسكنات على خفض درجة الحرارة والحد من تطور المرض.

يجب آخذ الحيطة عند تناول هذه المسكنات خاصة لمرض القلب والكلى، هذا بالإضافة إلى إمكانية تناول المضادات الحيوية الخاصة بإلتهاب المفاصل والتي تساهم بدورها في منع والحد من تطور المرض.

هناك أيضًا إمكانية تناول المريض للكورتيزون إذا كانت حالة المصاب تستدعي ذلك، مع مراعاة أن هذا الدواء لا يُعطي لفترة طويلة لما له من آثار جانبية ضارة منها زيادة مفرطة في الوزن وهشاشة في العظام ، ومن الأفضل التوجه إلى الطبيب المختص لكتابة العلاج اللازم والتعرف على الجرعة المطلوبة.

 

علاج الروماتويد بالأعشاب

يمكن علاج مرض الروماتويد في المنزل عن طريق البصل والحلبة حيث يتم خلط الحلبة المطهوة مع أوراق السدر والقليل من عصير البصل. يتم تدليك المنطقة المصابة لتخفيف الآلام، كما يمكن إستخدام العرقسوس و الكركم و الزنجبيل حيث يتم طحن كل منهم بكميات متساوية وأخذ ملعقة من هذا المزيج في نصف كوب ماء ويتم تناوله على مدار اليوم.  هذا بالإضافة إلى تناول عدد لابأس به من التفاح للمساعدة على الحد من المرض والشفاء منه تمامًا.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

أيضاً في صحة ورشاقة

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع