أضرار الإفراط في الحلويات الرمضانية

Mohamed Omran

يطل علينا شهر رمضان الكريم الذي يملئ قلوبنا فرحة بالعبادة المنتظمة والتضرع إلى الله والشعور بنعمه علينا. يعتبر كثيراً منا هذا الشهر الكريم هو شهر الطعام نظراً للصيام لساعات طويلة خلال النهار. يجعلنا الصيام نفرط في تناول الأطعمة وخاصة الحلويات الرمضانية الشرقية المتنوعة التي تتميز بطعمها اللذيذ، الذي يجعلنا لا نقاوم تناولها عقب أذان المغرب. على الرغم من هذا الطعم المميز، إلا أن هناك الكثير من الأضرار التي تسفر عن تناولها وسوف نقوم بعرضها لك كي تتجنبي الإفراط في تناول هذه الحلويات.

 

1-زيادة مفرطة في الوزن  

تساهم الحلويات الرمضانية كالكنافة والقطايف والأرز باللبن وغيرها من الحلويات اللذيذة في زيادة مفرطة في الوزن لأنها غنية بالسعرات الحرارية خاصة إذا كانت تحتوي على الجبن أو المكسرات والقشطة. فـ 100 جرام من الكنافة تحتوي على 400 سعر حراري وكل 100 جرام من القطايف تحتوي على حوالي 330 سعرة حرارية.  من الطبيعي أن جسم الإنسان يحتاج إلى السكريات لكن هذه الحلويات تحتوي على نسبة كبيرة من السكريات والدهون التي تجعلها مصدرًا غنيًا بالسعرات الحرارية التي تزيد الوزن بشكل ملحوظ خلال الشهر الكريم. يجب عدم الإفراط في تناول الحلويات الرمضانية لتجنب الإصابة بمرض السمنة وغيرها من الأمراض الخطيرة.

 

2-حدوث تلبك معوي

يؤدي تناول الحلويات الرمضانية، خاصة عند بدء وجبة الإفطار، بالإصابة بتلبك معوي في الحال. تعمل هذه السكريات التي تعد غير مفيدة للجسم على إحداث خلل مفاجئ في نسبة السكر في الدم خاصة لمرضى السكري. هذا بالإضافة إلى عرقلة عملية الهضم وإحساس الفرد سريعاً بالشبع وعدم الرغبة في تناول الوجبة الغذائية المتكاملة التي يحتاج إليها بعد الصيام مما يصيبه بسوء التغذية. قبل تناول الحلويات يجب شرب 2 كوب من الماء لتجنب الإفراط فيها مع التذكير دائماً ان هذه الحلوى يمكن تناولها بشكل طبيعي عقب انتهاء الشهر الكريم.

 

3-ارتفاع مستوى السكر في الدم

 تناول كميات كبيرة من السكريات خلال شهر رمضان كالقطايف والهريسة والكنافة يزيد من حاجة الجسم للأنسولين وارتفاع هذا الهرمون في الجسم بشكل مستمر. نتاول الحلويات يساعد على قلة حساسية الجسم تجاهها وزيادة معدل السكر في الدم مما يؤدي في نهاية الأمر إلى الإصابة بمرض السكري الذي ارتفع معدل انتشاره بنسبة كبيرة وصلت إلى 128% أي بمعدل إصابة 25 مليون شخص. أكدت الدراسات أن الأشخاص اللذين يتناولون الحلوى والمشروبات التي تحتوي على كمية كبيرة من السكريات هم أكثر عرضة للإصابة بمرض السكري.

 

4-يسوء مظهر الجلد

لا يستغني الانسان في طعامه عن السكريات خاصة خلال شهر رمضان باعتبارها عناصر غذائية هامة. تتميز الحلويات الرمضانية بطعمها المميز والشهي إلا ان الإكثار من تناول هذه السكريات يساعد على تغيير بنية الكولاجين الذي يوجد بخلايا الجسم. هذا يتسبب في ظهور التجاعيد والشيخوخة المبكرة نتيجة فقد الانسجة ومرونتها‏ ويجعل مظهر الجلد سيء للغاية حتى وإن كان الشخص في سن الثلاثين. يحتوي السكر على نسبة حموضة عالية تسبب ارتفاعًا في مستوياته بالدم مما يؤدي إلى حدوث التهاب في الجلد ويظهر حبوب الشباب والرؤوس السوداء. الإفراط في تناول الحلويات يمتص الماء الموجود في خلايا الجسم ويسبب جفافًا وانتفاخًا كبيرًا تحت العينين.

 

5-تسوس الأسنان

 تعمل السكريات على تدمير مينا الأسنان إذا تم الإفراط في تناوله. نجد دائماً أطباء الأسنان ينصحون بعدم تناول السكريات خاصة ليلاً وتفريش الأسنان قبل الخلود إلى النوم لتجنب التسوس الناتج عن تراكم المأكولات في الفم حيث تتغذى البكتيريا التي ينتج عنها تسوس الأسنان من السكريات البسيطة. يجب الحرص على الحد من تناول السكريات والحلويات الرمضانية خاصة للأطفال لنتجنبهم الإصابة بتسوس الاسنان والعديد من الأمراض الاخرى .

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

أيضاً في صحة ورشاقة

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع