هل يخفف التدخين من الضغوط النفسية؟

Mohamed Omran


يعتقد الكثيرون أن السجائر تخفف من التوتر والضغط العصبي ولكنه في الحقيقة إعتقاد خاطئ، فقد ثبت علميًا أن النيكوتين الذي تتكون منه السجائر لا يساعد في تخفيف التوتر والإجهاد بل على العكس فإن السجائر تكون سببًا مباشرًا في الشعور بالإكتئاب.


حيث تعمل مادة النيكوتين في البداية على إفراز مادة الدوباماين والتي تساعد في الشعور بالراحة والمتعة مع أول سيجارة يتناولها الشخص المدخن، ولكن بعد تكرار شرب السجائر يعتاد العقل على كيمة الدوبامين التي يتم إفرازها بسبب السجائر ويكون في حاجه للمزيد منها، ومن هنا تبدأ خطوات إدمان السجائر.


 وبذلك تكون عملية الإقلاع والتخلص من الإعتماد على النيكوتين صعبة للغاية خاصة في الاسابيع الاولى من الإقلاع حيث يشعر الشخص بإكتئاب شديد وتوتر عندما تقل نسبة النيكوتين من جسمه، ولكنه سرعان ما يعتاد على ذلك ويتخلص من السجائر نهائيًا ولكنه يشترط وجود إرادة قوية وبعض المساعدات الطبية التي تساعده في تخطي تلك المرحلة الصعبة.


 وإليكِ بعض النصائح التي تساعد في تجنب التدخين عند الشعور بالتوتر:

-الإسترخاء:

حاولي الإسترخاء وتذكري دائمًا أن التوتر وسوء المزاج والإكتئاب ليس إلا حالة مؤقتة وسوف تتلاشى مع الوقت ومن ثم تعود إليكِ السعادة والراحة بدون اللجوء إلى السجائر.

-ممارسة تمارين المشي واليوغا:

الحرص على ممارسة التمارين التي تساعد على الإسترخاء مثل المشي واليوغا، كما يمكن الإستماع إلى أنواع مختلفة من الموسيقى أو حتى التحدث الى شخص قريب إليكِ.

-تجنب الجلوس في أماكن تواجد المدخنين:

تجنبي العادات السيئة التي كنتِ تقومين بها أثناء التدخين، مثل الجلوس في مكان معين أو تناول مشروب معين مثل القهوة أو مشروبات الطاقة المختلفة أو حتى الجلوس مع شخص مدخن كنتِ معتادة على مصاحبته أثناء تناولكِ للسجائر.

-الطعام الصحي:

احرصي على تناول طعام صحي مثل الحليب والخضروات الطازجة والفواكه، وأثبت الأبحاث أن شرائح الخيار والجزر تعد من أهم البدائل الطبيعية للسجائر.

-زيادة الوعي الثقافي لدى المدخن:

هناك العديد من العوامل الإجتماعية والبيولوجية التي تؤثر سلبًا على الصحة النفسية، كما أن نسبة الوعي لدى الشخص هي التي تحدد مدى تعافي صحته البدنية عند التعرض للضغوط المختلفة، لذلك ينصح بضرورة التثقف وزيادة المعرفة التي تفيد في تخفيف الضغوط وحل المشكلات النفسية بطرق صحيحة ومفيدة للجسم.

-تغيير المعتقدات الخاطئة نحو السجائر:

لابد من تغيير معتقداتكِ الخاطئة نحو السجائر لكي تتخلصي من سيطرتها عليكِ، فهي لا تساعدكِ على الشعور بالمتعة بالقدر الذي تسببه لكِ من أضرار، لهذا يجب معرفة الأضرار التي تسببها السجائر والمشكلات الصحية المتعددة التي قد تصاب بها بسبب شرب السجائر قبل تناولها بحثًا عن وسيلة للتخلص من الهموم والتوتر.

-التدخين يؤثر على من حولكِ :

يجب العلم أن التدخين لا يؤثر علي من يتناول السيجارة فقط ولكنه يسبب الضرر لكل من حولكِ خاصة الأطفال.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

أيضاً في صحة ورشاقة

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع