العلاقة الحميمية تقوي الذاكرة ‏

Fatima Ouidad


من المعلوم أن ممارسة أي نشاط بدني بإنتظام هو أمر ضروري للحفاظ على صحة جيدة ومعنويات عالية.

حيث أسفرت آخر دراسة أجراها باحثون بريطانيون من جامعة كوفنتري (المملكة المتحدة), تناولت الفوائد التي تمنحها العلاقة الحميمية لنشاط الدماغ. ففي الواقع، النشاط الجنسي خاصة للأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 50 سنة يساعد في الحفاظ على الذاكرة.


على هذا الأساس, سعى مجموعة من الباحثون إلى فهم كيف يمكن للعلاقة الحميمية أن يكون لها تأثير على الوظيفة الإدراكية  للدماغ. لهذا، تم طلب 6800 متطوعاً من الرجال والنساء الذين تتراوح أعمارهم بين 50 و 89 سنة , لملئ إستطلاع رأي و إختبارات معرفية عن حياتهم الجنسية.


نتيجة لهذه الإختبارات, وجد الباحثون أن الأشخاص الذين كانوا نشطين جنسياً حصلوا على نتائج أفضل في الاختبارات المعرفية. ومن خلال هذا, تم الإستنتاج أن الهرمونات الصادرة أثناء ممارسة العلاقة الحميمية " الدوبامين والأوكسيتوسين "، تساعد على تحفيز المنطقة المرتبطة بالإحساس بالرضى في المخ، والتي تعتبر في حد ذاتها المسؤول الأساسي عن تخزين المعلومات  والاحتفاظ بها في ذاكرتنا.


اقرئي أيضاً:

دراسة : التدخين السلبي يضعف الخصوبة ويعجل بسن اليأس!

مرض السكري: تناول البطاطس بانتظام يزيد من الخطر

ممارسة الرياضة تحميك من ارتفاع ضغط الدم

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

أيضاً في صحة ورشاقة

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع