معلومات هامة يجب معرفتها عن الكوليسترول

Nora
الكوليسترول هو مادة دهنية توجد في الدم ويستعملها الجسم في انتاج بعض الهرمونات مثل التستوستيرون والاستروجين. الكوليسترول مهم أيضاً للتمثيل الغذائي ولجدران الخلايا ولكن ليست كل أنواع الكوليسترول جيدة لصحتك.

ويفرق العلماء الكوليسترول الى نوعين أنفعهما هو الكوليسترول عالي الكثافة (HDL)، واضرها هو الكوليسترول قليل الكثافة (LDL). والكميات القليلة من الكوليسترول قليل الكثافة مفيدة للصحة، ولكن تراكم هذا النوع من الكوليسترول وتزايد كميته يؤدي الى ترسبه على الشرايين من الداخل مسبباً تصلب الشرايين، الذي يؤدي الى تزايد خطورة الإصابة بارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب والسكتات الدماغية.

والمشكلة ان الإصابة بزيادة نسبة الكوليسترول مرتفعة بين الناس ولا أحد يشعر بسبب ان اول عرض من أعراض الكوليسترول المتراكم هو الأزمة القلبية. وطبقاً لمركز مكافحة الأمراض الأمريكي ان نسب الكوليسترول الصحية هي كالتالي:

اجمالي الكوليسترول أقل من 200 مليجرام لكل 10 سم من الدم.
الكوليسترول قليل الكثافة (LDL) أقل من 100 مليجرام لكل 10 سم من الدم.
الكوليسترول عالي الكثافة (HDL) حوالي 40 مليجرام لكل 10 سم من الدم.
الدهون الثلاثية أقل من 150 مليجرام لكل 10 سم من الدم.

وكما ذكرنا أنه بسبب ان ارتفاع نسب الكوليسترول في الدم ليست له اعراض فان كثير من الناس لا يدركون أنهم مصابون بارتفاع نسب الكوليسترول. ولهذا يوصي الأطباء بعمل تحليل دوري كل سنتين على الأكثر للكشف عن نسب الكوليسترول.

ولكن ما هي عوامل الإصابة بارتفاع الكوليسترول؟ ومن هم الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة؟

هناك عدة عوامل تزيد من الإصابة بارتفاع نسب الكوليسترول في الدم واهمها:

التقدم في السن

كلما تقدمنا في العمر كلما زادت فرص الإصابة بارتفاع نسب الكوليسترول في الدم الرجال بعد سن الخامسة والأربعين والسيدات بعد سن الخامسة والخمسين. وهكذا ينصح الأطباء بالتحاليل للكشف عن الكوليسترول من سن الأربعين وبصفة دورية كل سنتين أو ثلاث على الأكثر.

سن اليأس عند السيدات

بعد سن اليأس عند السيدات تختل الهرمونات بشكل كبير، وتحدث تغيرات عدة في الجسم ومنها زيادة نسبة الكوليسترول في الدم وزيادة خطورة الإصابة بأمراض القلب.

العوامل الوراثية

العوامل الوراثية لها دور كبير فاذا كان لديك فرد من العائلة لديهم نسب عالية من الكوليسترول فمن المرجح ان يصيبك نفس الشيء، وهكذا عليك عمل التحاليل الطبية بصفة دورية.

الطعام الغير الصحي

الطعام الغير صحي الذي يحتوي على الكثير من الدهون والشحوم والدهون المصنعة (المهدرجة) المتواجدة في المخبوزات والبسكويت، كل هذا يؤدي الى زيادة نسب الكوليسترول في الدم. وفي المقابل الطعام الصحي مثل الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة، الأسماك وصدور الدجاج ومنتجات الألبان الخالية من الدهون لا ترفع نسب الكوليسترول في الدم وتلك الأطعمة الصحية هي ما يجب عليك الالتزام بها.

السمنة

السمنة تؤدي الى زيادة نسب الكوليسترول في الدم، وكلما زاد معدل كتلة الجسم عن 30 فانه يزداد معدل الإصابة بارتفاع نسب الكوليسترول. والسمنة هي السبب في الإصابة بكثير من الأمراض الأخرى مثل ارتفاع ضغط الدم، البول السكري، التهابات المفاصل، أمراض الكلى المزمنة، تزايد دهون الكبد. لذلك إذا كنت تعانين من السمنة والوزن الزائد عليك بالتخلص من الوزن الزائد سريعاً.

التدخين

السجائر تحتوي على الكثير من السموم والمواد الكيميائية التي تدخل الجسم وتدمر جدران الشرايين الداخلية. والتي تجعل من السهل على الدهون التعلق بها وجعلها صلبة. وهو ما يعرف بتصلب الشرايين، والذي يؤدي الى ارتفاع ضغط الدم والاصابة بالأزمات القلبية.

مرض البول السكري

نفس الفكرة مرض السكر يدمر جدران الخلايا الخاصة بالشرايين من الداخل مثل التدخين، ويؤدي الى تراكم الدهون على جدران الشرايين.

قلة ممارسة الرياضة

ممارسة التمرينات الرياضية بانتظام تحافظ على صحة الجسم وتمنع السمنة وتقلل من نسب الكوليسترول في الدم، وعدم ممارسة الرياضة يجعل الجسم عرضة لارتفاع نسب الكوليسترول.

إعلانات google