ممارسة الرياضة أسبوعياً تحميك من سرطان الثدي

Fatima Ouidad


كلنا نعلم أنّ الرياضة تحمي من السرطان بصفة عامة (إذ أن خطر الإصابة أكبر عند الأشخاص الذين لا يمارسون الرياضة) كما أنها تزيد من فعالية العلاج بالنسبة للمصابين، وقد أوضح فريق من الباحثين الكنديين أن مضاعفة الأنشطة البدنية من 150 إلى 300 دقيقة أسبوعياً (ما يعادل 45 دقيقة يوميًا) يساهم في منع سرطان الثدي عند النساء بعد سن اليأس.


كما قام الباحثون بربط علاقة بين معدل الدهون في الجسم وارتفاع خطر الإصابة بسرطان الثدي عند هؤلاء النساء بحيث أن خفض هذا المعدل قد يقلل من خطر الإصابة بالسرطان.

 

للتوصل إلى هذه النتائج تتبع الباحثون لمدة سنة 400 امرأة في سن اليأس، سليمات، تتراوح أعمارهن بين 50 و74 سنة ومؤشر كتلة أجسامهن بين 22 و40، تم تقسيمهن إلى فريقين، الأول كان يقوم بـ 150 دقيقة من الرياضة أسبوعياً بينما كان يقوم الفريق الثاني بـ 300 دقيقة أسبوعياً. علما أن الأنشطة الرياضية انحصرت في جهاز المشي والدراجة الرياضية.

 

لقد أبرزت هذه الأشغال في نتائجها أن متوسط الانخفاض في معدل دهون الجسم كان أهم عند الفريق الثاني مقارنة بالفريق الأول وذلك بفارق 1 كلغ. هذه الانخفاضات همت تحديداً الدهون على مستوى الخصر وتحت الجلد في منطقة البطن.

 

صرحت البروفيسور كريستين فريدنريتش أن " العلاقة المحتملة بين ممارسة الرياضة عند النساء في سن اليأس وخطر الإصابة بسرطان الثدي مُؤيّدة من طرف أكثر من 100 دراسة وبائية غالبها يعتمد على مبررات بيولوجية لدعم الفرضية القائلة أن فقدان الدهون هو الوسيط الأساسي لقيام هذه العلاقة إلا أنه ليس الوحيد. هذه الدراسة توفر معطيات لتشجيع النساء في سن اليأس على ممارسة 300 دقيقة من الرياضة أسبوعياً على الأقل".

 

لذا ننصح النساء بممارسة الرياضة بشكل منتظم وذلك عن طريق إنجاز 45 دقيقة من المشي على القدمين أو باستعمال جهاز المشي أو الدراجة الرياضية.


اقرئي أيضاً

الإكثار من مشاهدة التلفاز يمكن أن يتسبب في الموت ‏‎!‎
الإكثار من الماء قد يسبب الموت!

تعانين من الروماتيزم؟ إذن اليوغا هي الحل

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع