دراسات: إنقاص الوزن يقوي نظام المناعة والقدرات الذهنية

Eman


تشير الدراسات الغذائية إلى أهمية إتباع حمية غذائية من أجل إنقاص الوزن، حيث أكد الأطباء من خلال الدراسة على أن السمنة المفرطة، وتزايد الشحوم في الجسم، يتسبب في إرتفاع نسبة الإصابة بسرطان بطانة الرحم بنسبة 49%، وسرطان البنكرياس والمرارة بنسب مختلفة.


كما تسبب السمنة الإصابة بسرطان الثدي والقولون. حيث تتحول الدهون تحت الجلد إلى مخزن للسموم، تعيق حركة الجسم للتخلص منها. وأثبتت الدراسات أن إستبدال الدهون المُشبعة في الطعام، ببدائل أكثر صحية، قد تقلل من إحتمالات الإصابة بأمراض القلب والشرايين بنسبة 20 %.


ووجدت الدراسة أن الأشخاص الذين يحاولون الإقلال من تناول الدهون المشبعة، يقومون بدون وعي باستبدالها بدهون ضارة، كتلك التي تستخدم في الأغذية المصنعة، مثل البسكويت والكعك والمعجنات والمخبوزات التي تصنع بدهون مُهدرجة، ولذلك يجب التأكد عند تناول الأطعمة أنها تحتوي على دهون غير مشبعة متعددة (صحية) كتلك الموجودة في الأسماك الدهنية أو الزيوت النباتية كزيت الزيتون.

العلاقة بين زيادة الوزن وتباطؤ القدرات الذهنية

- يجب أن ننتبه إلى أن صحة القلب، والشرايين تكون في خطر، عندما تتعرض للإنسداد وتراكم الدهون على جدرانها، نتيجة الإفراط في تناول الأطعمة الغنية بالدهون الضارة، مثل الوجبات السريعة والأطعمة المقلية في الزيت الغزير والحلوى والمقرمشات، والتي تؤدي إلى إرتفاع مستوى الكوليسترول السيء في الدم، والذي يؤدي لضيق شرايين القلب، وبالتالي الشعور بالتخمة وثقل الحركة وزيادة الوزن.


- وهناك علاقة وثيقة بين إنخفاض وتباطؤ القدرات الذهنية، وزيادة الوزن، حيث إنه كلما ازداد الوزن، تراجعت نتيجة لذلك قدرات التفكير والذاكرة والإبداع، وغيرها من المهارات الذهنية، حيث تمثل السمنة عامل خطورة فيما يتعلق بتراجع المهارات الإدراكية (مهارات القدرة على التفكير واتخاذ القرار، والكتابة والإحساس بالزمن والمكان) للفئة العمرية للنساء بين 65 و 75 سنة.


- في هذه المرحلة تعاني معظم النساء،من السمنة وزيادة الوزن، كنتيجة لانقطاع (الطمث) الدورة الشهرية، ونقص إفراز الهرمونات، مما يجعل الدهون تتراكم حول الخصر والأرداف والبطن.

ضرورة الوصول للوزن الصحي

فإذا كانت المرأة بعد سن إنقطاع الدورة الشهرية، تعاني من السمنة وكان ضغط الدم طبيعيا، وليست هناك إصابة بمرض السكري، وكانت مستويات الكوليسترول في معدلها الطبيعي، فإنه من الضروري بحث المسألة مع الطبيب لمعرفة أسباب السمنة بالتحديد، ومحاولة تحديدها وعلاجها، لتلافي أخطارها، وإنقاص الوزن عن طريق إتباع نظام غذائي صحي يعزز قدرات الذهن، والنظام المناعي للجسم.

 

 

إعلانات google

2 تعليقات

شاهد الان ايضا مركز نيويو الطبي يقدم افضل الخبراء في الشرق الاوسط في

 تكميم المعدة - عملية تكميم المعدة - دكتور تكميم بالرياض - عملية تكميم المعدة في الرياض  - اكبر دكتور تكميم بالرياض