أطعمة وفيتامينات لتقوية الذاكرة والتركيز

Eman


الدراسات الصحية تؤكد على ضرورة الاهتمام بتقديم أنواع الغذاء الصحي السليم للصغار والمراهقين في المراحل المتعددة من النمو، وشددت الدراسة على خطورة تناول بعض الأطعمة والمشروبات التي تسبب ضعفا تدريجيا في الذاكرة والتركيز وتشتت الإنتباه.


منها الأطعمة الدسمة والحلوى والمعجنات والسكاكر، والإفراط في الشاي والقهوة والكولا والشوكولاتة.

تأثير المواد المنبهة على الذاكرة والقدرات الذهنية

-تحدثت الدراسة عن أن تناول فنجان واحد من القهوة يوميا للبالغين، يجعلنا نفكر ونعمل بطريقة أفضل، ولكن في حالة تناول أكثر من ثلاثة فناجين من القهوة، فإن ذلك يكون له أضرار عديدة، لأن القهوة تحتوي على مادة (الكافيين)، وهذه المادة منبهة ويبقى مفعولها لأكثر من 5 ساعات في الجسم، ولهذا يُفضل عدم الإكثار من تناول القهوة.


- كما تدخل مادة (الكافيين) في الكولا والشاي والشوكولاتة، ومن الأفضل عدم تناولها قبل النوم، حيث تسبب القلق والأرق، وتؤثر على القدرة الذهنية ودرجة التركيز.


- تحتوي أيضا الأطعمة والمشروبات السابقة على مادة (التانين) الموجودة في الشاي والقهوة والكولا، وهذه المادة تقلل وصول الغذاء للدماغ، وتؤثر على امتصاص المعادن والفيتامينات مما يسبب الإصابة بالأنيميا.


- الحديد أيضا من العناصر الهامة للجسم، وخصوصا الدماغ، وعندما ينخفض الحديد في الجسم، تصبح الخلايا بحاجة للأوكسيجين، وهذا يُشعرنا بالتعب والإرهاق، وفقدان التركيز ويؤثر على الذاكرة.

الحديد وحمض الفوليك و فيتامين C  أطعمة الذاكرة والتركيز

يؤكد الأطباء على ضرورة الاهتمام بالغذاء الصحي السليم، والذي يحتوي على الفيتامينات والمعادن والألياف.

وضرورة أن نزيد من تناول الأغذية الغنية بعنصر الحديد، لأنه ينقل الأكسيجين إلى خلايا الجسم، وخاصة المخ، مما يساعد على النشاط والتركيز.


وعنصر الحديد موجود في اللحوم الحمراء الخالية من الدُهون، ويوجد في الحبوب مثل الفاصوليا والبازلاء والعدس والنباتات الورقية الخضراء كالسبانخ والملوخية، ويوجد الحديد كذلك في المشمش المُجفف والزبيب.


يساعد أيضا (حمض الفوليك) على سلامة المخ والتركيز، وقلته تصيب الإنسان بالتشويش وضعف المزاج، وهو أحد أنواع فيتامين ب المركب، و الحامض الفولى يعمل على التقليل من مخاطر الإصابة بتشوهات في المخ والعمود الفقري. وتشمل المصادر الطبيعية للحامض الفولى على الخضراوات الورقية الخضراء، المكسرات، الفول، الليمون والبرتقال. ويتوافر هذا الحامض أيضا في كثير من الحبوب وبعض الفيتامينات التكميلية.


أما فيتامين سي والذي يتوافر في البرتقال والجريب فروت والليمون الحامض، فهو يساعد على تقوية المناعة حيث إن هذه الأطعمة تحتوي على مضادات الأكسدة التي تنشط عمل الدماغ وتساعد على تقوية الأوعية الدموية.


وتشترك فيتامينات سي و بي المُركب أو حمض الفوليك، وكذلك الحديد في أنها تساعد على تكوين مادة عازلة حول الألياف العصبية، لحمايتها من مرض ألزهايمر (الخرف).

إعلانات google