حقائق هامة حول سرطان البروستاتا.. قاتل الرجال الصامت

Eman

يأتي ورم غدة البروستاتا الذي يصيب الرجال في مرتبة متقدمة بعد أورام الثدي والمبيضين والرئة، وهو يشكل خطورة على صحة وسلامة الرجل وعلى القدرة الإنجابية ، حيث إن أعراض ورم البروستاتا عند الرجال قد لاتظهر إلا بعد سنوات عديدة من تكون الورم.

ونحن نمنحك هذه المعلومات التي يمكنك من خلالها انقاذ زوجك من هذا القاتل الصامت الذي يصيب الرجال..

أسباب سرطان البروستاتا

النظام الغذائي :

قد يكون النظام الغذائي غير السليم وغير الصحي أحد الأسباب ، حيث الوجبات المشبعة بالدهون، والإكثار من الحلوى والسكاكر والمعجنات ، والتغذية الخالية من الخضروات والفاكهة والألياف.

السمنة المفرطة : 

تعد سببا للعديد من الأمراض، وليس سرطان البروستاتا وحده.

التاريخ العائلي:

الدراسات تؤكد أن الأبناء الذكور لأب مصاب بالمرض هم أكثر عرضة بمعدل الضعف  للإصابة بسرطان البروستاتا لهذا يجب اجراء الفحوصات باستمرار في حالة وجود تاريخ وراثي.

تناول المشروبات الكحولية: 

تعد أحد الأسباب لأورام البروستاتا.

التدخين :

 سبب رئيسي للإصابة بسرطان البروستاتا والرئة .

عدم ممارسة الرياضة : 

سبب لزيادة مخاطر الإصابة بالمرض.

أعراض أورام البروستاتا:

هذه الأعراض تتشابه مع أمراض أخرى كثيرة ، لذا عند ظهور هذه الأعراض يجب إستشارة الطبيب.


صعوبة في التبول.

زيادة عدد مرات التبول، وخصوصا في ساعات الليل.

الشعور بالالم عند التبول.

ظهور دم في البول أو لدى الاتصال الجنسي (نادر).


ويجب أن نتذكر أن معظم حالات تضخم البروستاتا ليست سرطانية.

وقد أثبتت الدراسات أن الإفراط في إستهلاك الدهون المشبعة يزيد من خطر الاصابة بسرطان البروستاتا.

طرق الحماية والوقاية من أورام البروستاتا

النظام الغذائي الصحي :

أثبتت الدراسات أن مكونات مثل أوميغا 3، ومضادات الأكسدة والخضروات والفاكهة والفيتامينات ، يمكن أن تقلل من خطر الإصابة بسرطان البروستاتا.

تناول المواد المضادة للأكسدة :

التي تسمى بالبوليفينولات والموجودة في العصير الطبيعي الأحمر والشاي الاخضر، تمنع تطور سرطان البروستاتا.


ممارسة الرياضة بانتظام تقلل من خطر الإصابة .


عدم تدخين السيجار والشيشة والغليون يقلل من نسب الإصابة .


الإمتناع عن شرب الكحوليات.

الفحوصات :

الفحص المبكر والتشخيص يقي من تطور المرض ، وهو بواسطة الموجات فوق الصوتية ، وفحص المستقيم ، وتحليل هرمون ) PSA).

واستشارة الطبيب مبكرا تفيد فى المراحل الأولى للمرض، كما تقي المريض من تطور المرض في المرحلة المتقدمة.

 

إعلانات google

2 تعليقات

من بين أنواع السرطانات المنتشرة، فسرطان البروستاتا الأكثر شيوعًا ليصاب به الرجال، والبروستاتا هي غدة صغيرة موجودة أسفل المثانة مسئولة بشكلِ أساسيّ على إفرازِ السائل المنويّ ونظرًا لكونها حيوية في كل من عملية التبول وكذلك الاتصال الجنسيّ فإن أي مشكلة بها من الممكن أن تصل إلى انتشار السرطان، أو سلس البول، أو الضعف الجنسيّ ( عجز العضو الذكريّ على الانتصاب ).

كبقية السرطانات، فإن الخلايا التي يصيبها الخلل تبدأ في التكاثر والنمو لتكون ورمًا سرطانيًا من الممكن أن يتوقف انتشاره على غدة البروستاتا، ومن المحتمل أيضًا أن يبدأ في أن يشمل بقية أعضاء الجسم مسببًا مشاكلِ صحية أسوأ.

في المراحل الأولى من كانسر البروستاتا، من الممكن ألا تظهر أية أعراض، ولكن مع الوقت بتطور السرطان من الممكن أن يلاحظ المُصاب دمًا في السائل المنويّ الخاص به، أو يعاني من صعوبة بالتبول أو تدفقه خارج المجرى البوليّ مع ألم يسري بعظامه، كذلك من الممكن أن يعاني كما أشرنا سابقًا من مضاعفاته من الضعف الجنسيّ.

وبما إن أعراض سرطان البروستاتا في حالاته الأولى ليست واضحة، فمن الأفضل أن تقوم بفحصِ دوريّ خاصة إذا كان هناك تاريخًا بالعائلة بالإصابة بسرطان البروستاتا، أو بلوغك حاجز الستين من العمر، أو كنت صاحب بشرة سمراء (حسب ملاحظة الأطباء فإن إصابتهم به أعلى)، وكذلك في حالة كان وزنك زائدًا لأن هذا أيضًا لوحظ من قِبل أطباء الذكورة أنه يُعد عاملًا في الإصابة بذلك النوع من السرطانات.

وفي رحلة علاج سرطان البروستاتا، عادة ما يعتمد ذلك على عِدة عوامل من بينها هل ينتشر السرطان ومدى انتشاره، وكذلك الحالة العامة لصحة المريض، ويوضع في الحسبان الآثار الجانبية المتوقع حدوثها ومدى فائدة العلاج، لأن في بعض الأحيان بالإصابة بسرطان البروستاتا لا يكون العلاج لازمًا، بل يكفي مُراقبة انتشار السرطان كبداية.

 

  1. تُعد مشاكل البروستاتا من أكثر أمراض الذكورة شيوعًا، ونظرًا لكونها تتميز بوظيفة حيوية مسئولة بشكلِ أساسيّ عن التخصيب، فمن الممكن أن تؤدي أي مُشكلة بها إلى العُقم ومشاكل في القدرة الجنسية للرجال.

ونظرًا لشكوى معظم الرجال من البروستاتا، فهناك قطاعًا ليس هينًا يُصاب بـ اعراض سرطان البروستاتا وعلى الرغم أنه غالبًا ما تكون غير ظاهرة، ولكن اكتشافها المُبكر يحمي الشخص من المضاعفات السيئة، وتلك الأعراض عندما تظهر -دون أن يتم اكتشافها من قِبل دكتور ذكورة- تتضمن مشاكلًا مستمرة في عملية إخراج البول سواء من ضعف التدفق، أو وحود دمًا مختلطًا بالسائل المنويّ عند القذف.

 ومن الممكن أن يعاني الأشخاص المصابين بـ اعراض سرطان البروستاتا بآلامِ في العظامِ، وشعور غير مريح في الجزء السفليّ من الجسد (منطقة الحوض تحديدًا) هذا إلى جانب ما يخص العلاقة الحميمية من ضعف القدرة الجنسية عند الرجال ( ضعف الانتصاب ).

في حالة تم تشخيصك بسرطان البروستاتا ليس هناك من داعِ للخوف، فغالبًا ما يقتصر وجوده على البروستاتا فحسب، ويمكن علاجه بتدخل طبيّ بسيط، وأحيانًا يُترك في بعض الحالات دون علاج -لعدم خطورته- وهذا يعتمد على تقييم الطبيب المعالج.

 

  1. من الممكن أن يشعر الرجال بالفزعِ عند تشخيصهم بسرطان البروستاتا، خاصة لأن اعراض سرطان البروستاتا عادة ما تكون غير ظاهرة إلا عندما يتطور مع الوقت، وبالتالي يبدأ المريض بالشكوى من عدة أمور طارئة عن طبيعته ومنها المشاكل المستمرة في التبول، والقدرة الجنسية المنخفضة ( ضعف الانتصاب )أو وجود دمًا عند القذف ( في السائل المنويّ نفسه ).

من المحتمل كذلك أن يعاني الرجال المصابون بـ اعراض سرطان البروستاتا من آلامِ في المنطقة أسفل البطن ( الحوض )، وفي عظام الجَسد بشكلِ عام، إن كنت تشعر بأيًا من تلك الأعراض، عليك أن تستشير طبيب ذكورة بدلًا من التعرض لمشاكلِ أسوأ خاصة إذا كان سرطانًا متنقلًا لينتشر إلى بقية الأعضاء.

كما أن في بعض الأحيان يُسبب سرطان البروستاتا المشاكل التبولية، مثل سلس البول، وهذا بالطبع يعتمد على الشدة والتطور الخاصة بمرحلة السرطان، ولكن هذا يعتمد على مستوى عُنف السرطان الذي نادرًا ما يحدث بتلك الشدة، لأن أحيانًا ما يكون مُقتصرًا على غدة البروستاتا فحسب ولا يحتاج لأي نوع من العلاج، لذا حاول التعرف عن البدائل عند استشارتك لطبيب.