أشهر 10 علامات تدل على الإصابة بمشكل الغدة الدرقية

Hicham

تشير التقديرات الى أن 59 مليون أمريكي يعانون من مشكلة الغدة الدرقية ، ولكن غالبيتهم لايعلمون بالأمر .

الغدة الدرقية ، هي غدة على شكل فراشة تقع في الرقبة، وفي حالة ودود مشكل في الغدة الدرقية، فإن الأمر يمكن أن يؤثر على جميع جوانب صحة الإنسان، وعلى وجه الخصوص مستويات الوزن والاكتئاب والطاقة.


كما أن مشكل الغدة الدرقية يمكن أن يؤدي بشكل كبير الى زيادة خطر السمنة، وأمراض القلب والاكتئاب، والقلق، وفقدان الشعر، والعجز الجنسي، العقم، ومجموعة من الأعراض والمشاكل الصحية الأخرى.


وحسب الخبراء، فإنه من ليس من الضروري اجتماع كل هذه الأعراض للتأكد من الإصابة بمشكل الغدة الدرقية، بل عن هناك علامات اكثر شيوعا والتي قد تعني الإصابة بمشكل الغدة الدرقية.

علامات الإصابة بمشكلة الغدة الدرقية 

1- آلام العضلات والمفاصل، ومشاكل الرسغ / التهاب القناة :


الأوجاع والآلام في العضلات والمفاصل، ووجود ضعف في الذراعين وميل لتطوير النفق الرسغي في الذراعين / اليدين والنفق الرسغي في الساقين، والتهاب اللفافة الأخمصية في القدمين يمكن أن تكون كلها أعراض لمشاكل الغدة الدرقية .


2- انزعاج في الرقبة :


الشعور بالانتفاخ في  الرقبة، والشعور بالضيق في طوق الياقة المدورة، صوت أجش، غدة درقية موسعة يمكن ان تكون علامة على وجود "تضخم الغدة الدرقية" ،  تضخم الغدة الدرقية الذي هو عرض من أعراض مرض الغدة الدرقية.


3- تغييرات في الشعر والبشرة :


الشعر والجلد عرضة بشكل خاص إلى اضطرابات الغدة الدرقية، وغالبا ما يرتبط فقدان الشعر بالأشخاص الذين يعانون من مشاكل الغدة الدرقية. مع قصور الغدة الدرقية، يصبح الشعر في كثير من الأحيان هش، خشن وجاف، يتساقط بسهولة

يمكن أن تصبح البشرة الخشنة، سميكة وجافة، ومتقشرة في الحالة وجود مشكل في الغدة الدرقية، وغالبا ما يكون هناك خسائر غير عادية من الشعر في الحافة الخارجية من الحاجبين. مع فرط نشاط الدرق، يمكن أن يحدث أيضا فقدان الشعر كما أن الجلد يصبح رقيق وهش.


4- مشاكل القولون :


كثيرا ما يرتبط الإمساك الشديد أو طويل الأجل مع قصور الغدة الدرقية، في حين يرتبط الإسهال أو متلازمة القولون العصبي. (IBS) مع فرط نشاط الدرق.


5- اضطرابات الحيض، ومشاكل الخصوبة :


فترات صعبة ومؤلمة تمر منها المرأة في حالة قصور الغدة الدرقية، ففترة الحيض في هذه الحالة تكون أقصر أونادرة . العقم أيضا يمكن ان يكون مرتبطا بظروف مرتبطة بالغدة الدرقية .


6- عامل الوراثة :


اذا كان لديك تاريخ عائلي مع مشاكل الغدة الدرقية، فأنت في هذه الحالة تواجه خطر الإصابة بمشكل الغدة الدرقية بنسبة مرتفعة.

لايمكنك دائما أن تكون على بينة فيما يخص مشاكل الغدة الدرقية في عائلتك، لأنها لدى الأشخاص المسنين غالبا ما تسمى" اضطراب الغدة " أو " تضخم الغدة الدرقية " .


7- ارتفاع الكوليستيرول :


ارتفاع الكوليسترول في الدم، وخصوصا عندما لا تستجيب للحمية والتمارين الرياضية أو عقاقير خفض الكوليسترول، قد يكون علامة على قصور الغدة الدرقية دون تشخيص.

انخفاض الكولسترول قد تكون علامة على فرط نشاط الدرق.


8- الإكتئاب والقلق :


الاكتئاب أو القلق - بما في ذلك ظهور مفاجئ لاضطراب الهلع - يمكن أن يكون من أعراض مرض الغدة الدرقية. وغالبا ما يرتبط الاكتئاب بالغدة الدرقية ، في حين يرتبط فرط نشاط الدرق أكثر شيوعا مع القلق أو الذعر.

 الاكتئاب الذي لا يستجيب لمضادات الاكتئاب قد يكون أيضا علامة على وجود اضطراب الغدة الدرقية.


9- مشاكل الوزن :


صعوبة فقدان الوزن قد يكون علامة على الغدة الدرقية. يمكنك أن تفقد الوزن بينما تتناول نفس الكمية من الطعام أكثر من المعتاد - أو حتى فقدان الوزن  رغم تناول الطعام أكثر من المعتاد.

تغييرات ومشاكل في الوزن غير المبررة قد تكون علامات قصور الغدة الدرقية أو فرط نشاط الدرق.


10- الشعور بالإرهاق :


الشعور بالارهاق عند الاستيقاظ الشعور، والإحساس كما لو 8 أو 10 ساعات من النوم في الليلة غير كافية

 أو عدم القدرة على العمل طوال اليوم دون قيلولة يمكن أن تكون كلها علامات على مشاكل الغدة الدرقية.

 

إذا كان لديك أي من الأعراض المذكورة أعلاه، فينصحك الخبراء بزيارة الطبيب لإجراء تقييم شامل للغدة الدرقية.

إعلانات google