الافرازات المهبلية.. متى تكون خطيرة؟

Eman

سنتعرف أولا علي الإفرازات المهبلية والتي تسأل عنها الفتيات في مرحلة البلوغ ، فهي التي تفرزها الغدد الموجودة في الجهاز التناسلي الانثوي وتعمل على مساعدة الجسم في التخلّص من الخلايا الميتة والبكتيريا الموجودة في المنطقة الحساسة، مما يحافظ على نظافة المهبل ويحميك من الالتهابات المهبلية.

 وغالباً ما تكون الإفرازات المهبلية أمراً طبيعياً، ومن الممكن أن تختلف كميّتها ولونها بحسب الوقت الذي تظهر فيه خلال فترة الدورة الشهرية ، أو في فترة الحمل .

صفات الافرازات المهبلية الطبيعية :


1-بيضاء شفافة أوتأخذ اللون  البني الفاتح.

2-بلا رائحة.

3-لزجة.

4-غير مصحوبة بحكة.

 وهذه الإفرازات الطبيعية تعمل على حماية المهبل من الجفاف ووقايته من الجراثيم.


أما الإفرازات المهبلية غير الطبيعية فتكون:

 

1-مصحوبة بحكة شديدة.

2- لها رائحة غير مستحبة أو كريهة.

3- غالبا ماتكون هذه الافرازات صفراء اللون أو خضراء أو تجمع بين اللونين.

4-قد تصاحب هذه الإفرازات وجود بعض الدم.

 

وهذه الافرازات المهبلية غير الطبيعية هي نتيجة وجود التهابات بالجهاز التناسلي الأنثوي

 

وهناك اسباب وإحتمالات عديدة لهذه الإلتهابات وهي بشكل عام ناتجة عن:

1- التهابات فطرية مهبلية (تكاثر فطر الخميرة ).

2- التهابات ببعض انواع الطفيليات للمهبل .

3- التهابات عنق الرحم خاصة عند وجود تقرحات بالعنق.

4- التهابات نتيجة وجود اللولب ( مانع الحمل )

5- وجود أورام  أو زوائد  بعنق الرحم تكون مصدرا لحدوث التهابات متكررة.

6-التهابات بكتيرية مهبلية.


إذا وجدت أنّ الإفرازات المهبلية لديك تترافق مع أي أعراض غير طبيعية (آلام وحكة ورائحة غير مستحبة ) فمن المستحسن سرعة  استشارة طبيبك (أو طبيبتك) النسائية  لعلاج أي التهاب في الوقت المناسب وتجنّب المضاعفات التي قد تكون خطيرة .

 

 

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

أيضاً في صحة ورشاقة

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع