تخلصي من السيليوليت بخطوات فعالة وبسيطة

Eman


تعاني بعض النساء من السيليوليت الذي قد يتكون في مرحلة المراهقة نتيجة للتغذية غير الصحية وتناول الدهون والوجبات السريعة ، وقلة الحركة والنشاط .

اليكِ خطوات بسيطة يمكنك العمل لتقليل ظهور السيليوليت :


أولا : التمارين الرياضية تقضي علي السيليوليت :

 

على الرغم من معاناة النحيلات حتى من السيلوليت، قد يزيد الوزن الزائد وضع السيلوليت سوءًا. لهذا السبب، وإذا بادرت باتباع  نظام رياضي وأصررت على تمرين رجليك، فبإمكانك أن تخففي ظهوره بشكل ملحوظ.

 

ثانيا : إبتعدي عن التوتر قدر الإمكان:

عليك إن أمكنك أن تتفادي التوتر ، لأن الهورمونات التي يفرزها الجسم خلال التوتر ستضر ببشرتك، كالكورتيزول الذي يسبب ترقق البشرة والتراكم المستمر للدهون فيها، كما يمكن أن تؤدّي إلى تزايد هورمونات النموّ التي تعطي بشرة لها مظاهر الشيخوخة نتيجة التوتر والقلق. واحرصي على الحصول على ساعات النوم الثماني السحرية أيضًا.

 

ثالثا : حافظي علي رطوبة الجسم:


اشربي من 6 إلى 8 أكواب من الماء يوميًا للتخلص من فائض الصوديوم ، لأنه يسبب احتجاز السوائل. وإذا شعرت بالتخمة من شرب المياه، فما عليك إلا بشاي الأعشاب والعصائر الطبيعية، ومع الاستمرارية ستحظين ببشرة مثالية في سبعة أيام.

 

رابعا : فرشاة الجسم أو لوفة الحمام الطبيعية:

قد يكون شراء فرشاة لفرك الجسم ، أو لوفة حمام كبيرة طبيعية ، هو العمل الأفضل الذي قد تقومين به ، لأن فرك الجسم يساعدك على إزالة خلايا البشرة الميتة، ويعزز الدورة الدموية، ويقوي التدفق الليمفاوي. كما يساعد في تقليص جفاف الدهن الذي يسبب السيلوليت.

 

خامسا : كريمات الترطيب:

إن استعمال كريم مرطب مرتين في اليوم، بالإضافة إلى استعمال كريم خاص بالسيلوليت سيعطيك أفضل النتائج، لأن من شأنه أن يزيد الكولاجين، ولكن بالطبع لنتائج أفضل، لا بد لك من المواظبة على استعماله.

 

سادسا : التدليك:

 

يساعد التدليك على التخفيف من التوتر وزيادة الدورة الدموية والمجاري الليمفاوية. لهذا السبب، إن الخضوع لجلسات تدليك سيكون خطوة جيدة باتجاه تحسين مظهر السيلوليت.

 

سابعا :تناولي المزيد من البروتينات:

 

فاحتباس المياه قد يكون سببًا إضافيًا للسيلوليت. تساعدك البروتينات التي تحتوي على الألبومين علي إمتصاص السوائل الزائدة. مع مراعاة شرب الماء بكثرة لعدم إرهاق الكلي.

 

ثامنا :الأحماض الدهنية الضرورية:

 

تساعد الأحماض الدهنية الأساسية على تقوية الأنسجة  الموجودة حول الخلايا الدهنية لتساعد بالتالي على تخفيف السيلوليت، أي إن غنى نظامك الغذائي بهذه الأحماض يشجّع الخلايا الدهنية على التفكك وصولًا إلى اختفائها التام. ومن مصادرها الأساسية زيت الزيتون، وزيت بذور الكتان، وزيت الجوز، وزيت السمك .

وأخيرا إتباع نظام غذائي مع النشاط الرياضي يضمن لك قوام معتدل ومشدود

 

إعلانات google