6 مشاكل شائعة للجهاز الهضمي وكيفية التغلب عليها


معظمنا يعاني من مشاكل في الجهاز الهضمي من وقت لآخر. ومشاكل الجهاز الهضمي بالرغم من كون معظمها غير خطير الا أنها تسبب ازعاج شديد لمن يعاني منها، ولحسن الحظ فالتغييرات الغذائية يمكن ان تؤدي إلى التقليل من الأعراض. وفيما يلي أكثر مشاكل الجهاز الهضمي شيوعاً مع مقترحات فعالة للتعامل مع هذه المشكلات وتقليل أعراضها بشكل كبير.

1-القولون العصبي

وهو واحد من مشاكل الجهاز الهضمي الأكثر شيوعاً ويؤثر عادة الناس على الناس الأصغر سناً. الأسباب غير معروفة إلى حد كبير ولكن يُعتقد أن التوتر والنظام الغذائي هما أهم الأسباب. ولتقليل الأعراض المزعجة للقولون العصبي ينصح بتجنب نخالة القمح والبقول واتباع نظام غذائي غني بالفاكهة والخضار مع الاكثار من تناول الزبادي.

2-عسر الهضم

عسر الهضم، يمكن أن يكون مشكلة مؤلمة في كثير من الأحيان، والسبب الأساسي لعسر الهضم هو الأكل بسرعة. إذا كنت تعاني من عسر الهضم على أساس منتظم، فمن الأفضل تجنب الأطعمة الحمضية، والأطعمة الدهنية، والأطعمة المقلية والفلفل الحار والبصل الغير مطهو. أما الأطعمة الغنية بالألياف مثل الأرز البني والخضر والخبز الكامل يمكن أن تخفف من المشكلة.

3-الإنتفاخ والغازات

هذا هو الأمر الذي يؤثر على معظم الناس من وقت لآخر وهناك أطعمة معينة من الأفضل تجنبها لتقليل الانتفاخ مثل البقوليات وخاصة الفول والعدس مع تجنب بعض الخضروات مثل الملفوف والقرنبيط. أما الأطعمة التي يمكن أن تساعد فهي، الزبادي، شاي الشمر والنعناع وبعض البذور التي يمكنك إضافتها إلى الطبخ، مثل المريمية والشمر والزعتر والكراوية.

4-التهاب المعدة والأمعاء

الأسباب الشائعة لالتهاب المعدة والأمعاء هو العدوى البكتيرية والتسمم الغذائي. أفضل وسيلة لعلاج التهاب المعدة والأمعاء هو شرب الكثير من الماء لتعويض السوائل المفقودة نتيجة القيء المصاحب للمرض. وتناول أطعمة معينة مثل الموز، والأرز الأبيض المسلوق والخبز المحمص الأبيض الجاف والتفاح.

5-مرض التهاب الأمعاء (IBD)

هو التهاب في بطانة القولون ويؤثر على كمية المواد الغذائية التي يتم امتصاصها خلال عملية الهضم. في مثل هذه الحالة يفضل تجنب الأطعمة التي تحتوي على الألياف غير القابلة للذوبان، مثل نخالة القمح والذرة الحلوة، والمكسرات والبذور لأنها لا يمكن هضمها في الأمعاء الدقيقة. ويُنصح بالأطعمة مثل العدس والجرجير والتفاح.

6-مرض السيلياك

وهو أحد الاضطرابات الهضمية مع خلل في المناعة الذاتية التي ينتج عنها رد فعل سلبي على تناول الغلوتين، وهو موجود في بعض الحبوب والقمح. وتتراوح الأعراض من التهاب الجلد الى نوبات صحية خطيرة. ويُعتقد أن كل من الجينات والبيئة يمكن أن تلعبا دوراً في الاخلال بالمناعة الذاتية مما ينتج عنه هذا المرض. الفواكه والخضروات والبقول والمكسرات والأرز والبطاطا الطازجة هي الأطعمة التي يُنصح بها لمرضى الاضطرابات الهضمية.


في بعض الأحيان يمكن أن يكون الإجهاد عاملاً مساهماً في مشاكل الجهاز الهضمي والبحث جار في أسباب اضطرابات الجهاز الهضمي. إذا كنت تعانين من مشكلة في الجهاز الهضمي، يجب التحدث إلى اختصاصي تغذية أو طبيب الرعاية الصحية لمزيد من المشورة.

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع