أفضل وضعيات النوم لراحة جسمك

Hossam Serag

لوضعية النوم التي تختارينها كل ليلة تأثير كبير على صحتك ونشاطك اليومي، فوضعية النوم الخاطئة تتسبب في الإصابة ببعض الآلام المزعجة وقلة في النشاط اليومي.

تستعرض مجلة حياتكِ في هذه المقالة وضعيات النوم المختلفة وتقارن بينها لتختاري الأفضل لبدنك وصحتك ولتبتعدي عن الأسوء.

وضعيات سيئة

النوم على البطن

تعتبر وضعية النوم على البطن الأسوء بين وضعيات النوم المختلفة، لما تسببه من أضرار بالعامود الفقري وأضرار على عضلات الجسم، كما تتسبب هذه الوضعية في التأثير على الجهاز العصبي والشعور المستمر بالصداع نتيجة عدم استقامة الرأس، لذلك ابتعدي عن هذه الوضعيه واستبدليها بأخرى لتستمتعي بنوم هادئ ومتصل.

وضعية الجنين

هذه الوضعية التي تأخذ شكل نوم الجنين في بطن أمه لا تعد الوضعية الأمثل في النوم لما تسببه من آلام في فقرات الظهر ومشكلات في التنفس، كما تعرض هذه الوضعية بشرتك للتجاعيد المبكرة نتيجة الضغط المستمر عليها من قبل جسمك، لهذا ننصحك بتغيير هذه الوضعيه.

وضعيات جيدة

النوم على الجنبين

تعد وضعية النوم على الجنبين من الوضعيات الجيدة للنوم حيث تحمي من مشكلة الارتداد الحمضي التي يعاني منها بعض الأشخاص أثناء النوم، كما ستجدين في هذه الوضعية ميزة استقامة العامود الفقري، وتنشط هذه الوضعية الدورة الدموية فتساعد على الحصول على نوم هادئ ونشاط عند الاستيقاظ، ويفضل الأطباء النوم على الجانب الأيمن من الجسم حتى يخف الضغط على الكبد والرئتين.

الاستلقاء على الظهر

تمتاز هذه الوضعية بإراحة العامود الفقري نتيجة استقامته، كما تتميز عن غيرها بعدم إصدار الأصوات المزعجة أثناء النوم نتيجة الراحة التي يلاقيها الجهاز التنفسي، وتريح هذه الوضعية البشرة نتيجة عدم تعرضها للضغوطات أثناء النوم.

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع