طرق ونصائح مجربة لمنع زيادة التعرق

Samar Hamdi

على الرغم من أن عملية التعرق عملية طبيعية مفيدة لصحة الجسم، إلا أن زيادة التعرق قد لا تكون أمرا طبيعيا، كما أنها قد تتسبب في العديد من المشكلات لجميع الأشخاص. فالتعرق أثناء ممارسة التمرينات شعور طبيعي، لكن زيادة التعرق خلال ممارسة الأنشطة اليومية قد تتسبب في الشعور بالإحراج، كما قد تؤدي للشعور بفقد الثقة في النفس.


التعرق عملية فسيولوجية طبيعية تساعد على تنظيم درجة حرارة الجسم الداخلية. أما زيادة التعرق قد تكون نتيجة للعديد من العوامل، كما قد يشار إليها بفرط التعرق. وفرط التعرق يصيب حوالي 1% من سكان العالم، كما أنه يستهدف منطقة الإبطين، راحة اليد، باطن القدمين، والمناطق التناسلية. في العديد من الحالات قد يؤثر على كامل سطح بشرة الجسم.

تابعينا من خلال هذا المقال كي تتعرفي على طرق مختلفة ومجربة لتجنب شدة التعرق.

هناك العديد من الوسائل لتجنب التعرق المفرط، بدءا من العلاجات الطبيعية والنظافة الشخصية إلى الوصفات الطبية والعلاجات. ومن أهم النصائح الواجب اتباعها للتحكم في عملية التعرق:

1- اتباع النظام الغذائي الصحي

تجنبي تناول بعض الأطعمة كالأطعمة الحارة، البصل، الثوم، الأطعمة المصنعة والتي تحتوي على نسبة عالية من السكريات، وأيضا الأطعمة التي تحتوي على الكثير من الدهون المهدرجة.


اتباع النظام الغذائي الصحي الغني بالخضروات، الفواكه، الحبوب الكاملة، الأسماك، مع كميات معتدلة من اللحوم اللينة يساعد الجسم على التحكم في إفراز كميات أقل من العرق.

2- الحد من مشروبات الكافيين

الكافيين يعمل على تحفيز الجهاز العصبي، مما يعمل على إفراز الادرينالين في الجسم، فيتسبب في ارتفاع درجة حرارة الجسم الداخلية. وبذلك تزداد عملية التعرق.

3- الحد من المشروبات الساخنة مع شرب الماء بوفرة

شرب الماء بوفرة، يساعد على تنظيم درجة حرارة الجسم، مما يساعد على إفراز كميات أقل من العرق. لذلك، احرصى على شرب 8 أكواب من الماء على الأقل خلال اليوم. أما المشروبات الساخنة تتسبب في تفاقم العرق بشدة، لذلك، ينصح بتجنبها وخاصة خلال فصل الصيف.

4- تناول شاي المريمية

المريمية هي أفضل علاج طبيعي للتحكم في شدة التعرق. وقد استخدمت لعدة قرون لعلاج التعرق المتعلق بانقطاع الطمث والهبات الحرارية. فيحتوي على مركبات قابضة قوية، تساعد على خفض كميات العرق المفرزة.


تناولي شاي المريمية أو الكبسولات كي تساعدك على التحكم في نشاط الغدد العرقية، كما يساعد أيضا على تهدئة الجهاز العصبي.

5- تناول عصير الطماطم وعصير الجريب فروت

فالطماطم والجريب فروت يحتويان على نسبة كبيرة من مضادات الأكسدة، التي تساعد على التخلص من السموم التي قد تؤدي لزيادة  التعرق. كما يساعدان أيضا على تنظيم درجة حرارة الجسم والتخلص من الحرارة الزائدة.

6- الإقلاع عن التدخين

حيث يعمل على تحفيز إفراز الادرينالين،ى الذي قد يؤدي لزيادة التعرق، كما يساعد أيضا على زيادة السموم داخل الجسم.

7- المكملات الغذائية الطبيعية

هناك العديد من المكملات الغذائية والعلاجات الطبيعية التي قد تساعد في علاج التعرق المفرط. فهي تحتوي على كبسولات الليسيثين، الزنك، فيتامين B المركب، خميرة البيرة، الأحماض الدهنية الأساسية، فيتامين C، وفيتامين E.

8- مضادات التعرق

مزيلات العرق ذات الروائح، تعمل على التخلص من رائحة الجسم، لكنها لا تعالج عملية التعرق. لذلك، استبدليها بمضادات التعرق المخصصة لذلك، وخاصة التي تستعمل تحت الإبط.


عند اختيار مضادات التعرق، احذري تلك التي تحتوي على كلوريد الألومنيوم، فهو يعمل على سد مسام العرق. قد تكون أكثر فعالية، لكنها قد تتسبب في الكثير من الأضرار فيما بعد.

9- استعملي الصابون المضاد للبكتيريا

استخدمي نوع جيد من الصابون المضاد للبكتيريا، كي يساعد على التخلص من البكتيريا المتراكمة التي تتسبب في الروائح الكريهة. كما ينصح بالاستحمام بالماء الفاتر، وتجنب الماء الساخن، فيعمل ذلك على زيادة درجة حرارة الجسم وزيادة التعرق.

10- صودا الخبز مع الليمون

قومي برش القليل من صودا الخبز تحت إبطيك مع فركها بعصير الليمون. فتعمل الطبيعة القاعدية لصودا الخبز على معادلة البيئة الحمضية للعرق. فتتسبب تلك العملية في تبخر العرق على هيئة بخار يخرج سريعا. كما أنها تساعد على التحكم في شدة التعرق، كما تساعد على التخلص من الرائحة الكريهة للعرق.


أما الليمون، فيحتوي على حمض الستريك الذي يساعد على التخلص من الروائح الكريهة التي تنتجها البكتيريا المتراكمة. وبذلك، يعمل كمزيل طبيعي للعرق.

11- ارتدي الملابس المناسبة

فالملابس المناسبة أمر ضروري لعملية التعرق، فقد تعمل إما على زيادة التعرق، أو تقليله. وقد لا يكون لمضادات التعرق أو مزيلات العرق أي تأثير عند ارتداء الملابس غير المناسبة.


تجنبي الأقمشة الصناعية كالنايلون أو البوليستر. فهي تحتوي على أنسجة ضيقة للغاية لا تسمح بحركة الهواء بشكل سليم. كما أنها تعمل على احتباس الحرارة، مما يساعد على زيادة التعرق.


اختاري الأقمشة الطبيعية كالقطن، الكتان، أو الصوف. فهي تسمح بدوران الهواء، مما يسمح لجلدك بالتنفس. كما تساعد على خفض خطر التعرق المفرط. أيضا، تجنبي ارتداء الملابس الضيقة فهي لا تسمح بدوران الهواء بشكل سليم.

12- خسارة الوزن

فالأشخاص ممن يعانون من زيادة الوزن، هم الأكثر عرضة للتعرق المفرط. حيث تعمل الدهون في أجسادهم كعازل حراري يساعد على زيادة حرارة الجسم الداخلية، مما يتسبب في زيادة إفراز العرق.

خسارة الوزن الزائد ستساعدك على التحكم في زيادة إفراز العرق.

 

 

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع