المشاكل الصحية التي قد تواجهك أثناء الصيام في رمضان وكيفية التغلب عليها


اليك بعض من المشاكل الصحية الشائعة التي قد تواجهك أثناء شهر رمضان وكيفية التعامل معها.

حرقة المعدة

الصيام عادة يقلل من كمية حامض المعدة الذي يساعد على هضم الطعام. ومع ذلك، فالتفكير في الطعام أو شم رائحته يجعل الدماغ يعطي اشارة للمعدة لإنتاج المزيد من الحامض، مما يمكن أن يؤدي إلى حرقة المعدة.

ينصح الأطباء الأشخاص الذين يأخذون أدوية الحموضة أو علاج عسر الهضم بالاستمرار في تناول هذه الأدوية بانتظام خلال رمضان على أن يكون تناول الدواء مع وجبة السحور.

الاعتدال وتجنب الأغذية الدهنية، والمقلية أو الحارة جدا، مع الحد من تناول الكافيين والتوقف عن التدخين من ضروريات تجنب حرقة المعدة أثناء يوم رمضان.

تناول أقراص زيت النعناع النوم مع رفع رأسك على عدد قليل من الوسائد يساعد أيضًا في منع حرقة المعدة.

عدم انتظام مستوى السكر في الدم

مرضى السكر الذين يعالجون بالأنسولين يجب عليهم عدم الصيام حيث أن تعاطي الأنسولين مع قلة الطعام يمكن ان يؤدي الى انخفاض كبير في سكر الدم مما قد يتسبب في حدوث غيبوبة.

أما المرضى الذين يعالجون بالأقراص فيجب عليهم استشارة الطبيب مع متابعة دقيقة لنسبة السكر في الدم طوال شهر رمضان.

في حالة حدوث دوار أو اغماء مع زيادة التعرق فهذا يعني انخفاضًا خطيرًا في نسبة السكر في الدم، ويجب عندها إعطاء المريض كوبًا من الماء بالسكر سريعاً.

الصداع

هذه مشكلة شائعة لها أسباب عديدة. يمكن أن يكون الصداع أثناء الصيام بسبب الجفاف أو الجوع، وسوء الراحة، أو لنقص تركيز بعض المواد في الدم مثل الكافيين أو النيكوتين.

اتباع نظام غذائي معتدل ومتوازن، وعدم تفويت وجبة السحور مع تناول كميات كافية من السوائل، وإذا لزم الأمر، بعض المسكنات مثل باراسيتامول، يمكن أن يساعد في منع أو تقليل مخاطر الصداع. وينصح أيضاً بتجنب التعرض لأشعة الشمس أثناء الصيام لتقليل مخاطر الإصابة بالجفاف.

الجفاف

قد يتعرض البعض للجفاف أثناء الصيام في رمضان نتيجة فقدان الجسم للماء والأملاح مع البول والعرق مع عدم تعويض السوائل المفقودة خلال الإفطار.

تجنبي مخاطر الجفاف عن طريق شرب كميات كبيرة من الماء والسوائل طوال اليوم بعد الإفطار.

في حالة حدوث اغماء نتيجة للجفاف، يجب رفع ساقي المريض للأعلى مع اعطائه كمية كبيرة من السوائل بعد أن يستفيق.

الإمساك

الحركة المستمرة أثناء الصيام مع شرب السوائل وتناول الطعام الصحي أثناء وبعد الافطار سوف يساعد على انتظام حركات الأمعاء. احرصي على ادخال الكثير من الفواكه والخضروات في نظامك الغذائي وزيادة محتوى الألياف في طعامك للتخلص من الامساك. إذا استمرت المشكلة، يمكن تناول قرص ملين.

الإجهاد والضغط العصبي

نقص الغذاء والماء، مع تغيرات الروتين اليومي وقلة فترات النوم يسببون التوتر. لذلك، فمن المهم الابتعاد عن أي مصادر محتملة للإجهاد مثل الاعمال الشاقة أو التعرض للشمس لفترات طويلة.


التعامل مع المشكلات الصحية السابقة بالطرق المقترحة يتيح لك صيامًا آمنًا دون مشاكل صحية.

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع