تعرّفي إلى البكتيريا من خلال 4 أسئلة

توجد الكثير من المفاهيم الخاطئة حول البكتيريا: كوجودها في الريف أكثر،  مضارّها للجسم، وغيرها من المعتقدات التي ارتأينا أن نستعرضها عليك في ما يلي لنتبيّن ما هو صحيحٌ وما هو خاطئ. نجاوبك في هذه المقالة على 4 أسئلة شائعة حول الباكتيريا قد تخطر في بالك!

هل تتواجد البكتيريا في الرّيف أكثر من المدينة؟

يجب تصحيح هذه الفكرة الخاطئة فالمناطق الرّيفيّة لا تحتوي على البكتيريا أكثر من ما هو عليه الحال في المدن. نحن على اتّصال مستمرّ مع البكتيريا سواء كنّا نعيش في الرّيف أو المدينة. تنقسم البكتيريا وتنتشر بسرعة قصوى لذلك من الصّعب جدّا إحصاء عددها خاصّة عندما تتواجد في مكان ملائم يجمع بين الرّطوبة والحرارة إذ يمكن أن يتضاعف عددها كلّ 20 دقيقة. تختبئ البكتيريا في مقابض الأبواب، مقاعد الحافلات، باختصار في كلّ مكان! لكن ليس هناك ما يدعو إلى القلق إذ أنّ الغالبيّة العظمى للباكتيريا لا تؤذي الإنسان وفي أحيان كثيرة هي مفيدة.

أين توجد البكتيريا في جسمنا؟

تسكن البكتيريا في جسمنا، تتواجد في غالبيتها في الأمعاء الغليظة، في الأماكن الرّطبة كالفم، الإبطين وما إلى ذلك. توجد البكتيريا أيضا على بشرتنا ويقدّر عددها بـ 1000 إلى 10000 بكتيريا في السنتيمتر المربّع من الجلد. الحلّ الوحيد هو التغسّل. حفّ الأسنان بانتظام يساعد على الحدّ من عدد البكتيريا وبالتالي حماية الأسنان. في الجهاز الهضمي، تمثّل البكتيريا ما بين 500 غرام و1 كغ.

هل تتسبّب لنا البكتيريا دائما بالمرض؟

جسمنا مليء بالبكتيريا التي بدونها لا نستطيع الهضم أو الوقاية من بكتيريا أخرى أكثر حدّة. إنّها ضروريّة لبقائنا ولضمان صحّة جيّدة. في الحقيقة، البكتيريا هي بمثابة مجتمع ثريّ بتنوّعاته واختلافاته نجد فيه أشخاصا عدوانيّين ولكنّ الأغلبيّة غير مؤذية. ومنها ما يساعد على الوقاية من الأمراض أو حتّى الشّفاء منها. إذا تواصلت حياة البكتيريا من دون عقبات فهي تتعايش مع الإنسان من دون صعوبات. في الواقع، جسم الإنسان يمدّها بالعناصر التي تمكّنها من العيش من دون صعوبات. إنّها علاقة منفعة متبادلة: البكتيريا تحمي الجسم طالما تمكّنت من العيش فيه. وعلى عكس ذلك، إذا تغيّر هذا التّوازن في اتّجاه آخر سوف تقوم البكتيريا بما في وسعها من أجل البقاء مهما حدث ومقاومة المضادّات الحيويّة إن لزم الأمر.

هل يعتبر الزّبادي والجبن أعشاشا للبكتيريا؟

نعم الزّبادي والجبن هي أعشاش للبكتيريا ولكن للتّوضيح أعشاش للبكتيريا المفيدة. وتساعد البكتيريا الموجودة في الزّبادي تحديدا على الهضم. الجبن غنيّ بالبكتيريا الموجودة على سطحه وبداخله والتي ليس لها تأثير إيجابيّ يذكر كما لا تأثير سلبيّ لها على الصحّة. ولكن هذه البكتيريا ضروريّة لتوازن الجبن وعددها يعادل تقريبا الكميّة الموجودة في الزّبادي.                  

إعلانات google