كيف تعتمدين نمط حياة صحيّ في سنّ الأمل؟

Jessy

في السابق، كان يُطلق لقب "سنّ اليأس" على مرحلة انقطاع الطمث، فتبدأ العوارض النفسية السيئة تطغى على السيدات اللواتي بلغن تلك المرحلة العمرية. أما اليوم، فغاب هذا اللقب عن مسامع الكثيرات واستبدل بلقب "سن الأمل" نظراً لما يحمله من هواجس سلبية، وأضحت فترة انقطاع الطمث مرتبطة بمرحلة جديدة مفعمة بالحياة.


تسبق فترة انقطاع الطمث مرحلة أساسية تحتضن علامات بيولوجية ونفسية تدلّ على اقتراب السيدة لتلك الفترة ومنها: عدم انتظام الدورة الشهرية، إنتاج المبيضات لنسبة قليلة جداً من البويضات، ناهيك عن الشعور بهبات ساخنة وضيق في التنفس. وتصيب تلك المرحلة السيدة بين عمر الـ40 والـ50 وقد تمتد من سنتين الى 6 سنوات تقريباً قبل الانقطاع الكلي للدورة الشهرية.

عوارض مسبقة

وتعدّد عوارض دخول السيدة مرحلة ما قبل انقطاع الطمث، ومنها: غياب الدورة الشهرية لأشهر عدة ثم ظهورها مجدداً، الإصابة بالتوتر العصبي والقلق الدائم، بعض الأوجاع التي تصيب الثدي، الإصابة بالصداع النصفي وصولاً الى زيادة مفرطة في الوزن.

الحمل وارد

رغم ضعف عمل المبيضات، إلا أن الحمل ممكن حدوثه في تلك الفترة، خصوصاً أن الهرمونات الجنسية لا تزال تنتج كالسابق.

لكن عندما تغيب الدورة الشهرية لمدة سنة تقريباً، فهذا دليلٌ قاطعٌ على أنّ فترة ما قبل انقطاع الطمث انتهت ودخلت أسلوب حياة جديدة مع انقطاع الطمث.

نصائح صحيّة

إذا أردت أن تتخطي العواقب التي قد تصيبك بعد مرحلة انقطاع الطمث، عليك أن تتبعي أسلوب نظام حياتيّ صحيّ فقد تعيشين عندها مرحلة مفعمة بالحيوية والحياة أكثر من السابق. إنما كيف؟

  • اعتمدي على نظامٍ غذائي متوازن ومتنوع تلافياً للزيادة المفرطة في الوزن، شرط أن يتضمن الفيتامينات والبروتين الذي يتطلبه جسمك ليبقى متماسكاً، مع ضرورة ممارسة رياضة المشي لمدة أربع ساعات في الأسبوع على الأقل أو رياضة ركوب الدراجة والسباحة.

  • تناولي المزيد من الفاكهة والخضار والبقول والألياف إضافة الى اللحوم الخالية من الدهون، وزوّدي جسمك بالكالسيوم من خلال منتجات الألبان الخالية من الدسم. وينصحك الخبراء في علم التغذية بضرورة تناول زيت الزيون والزيوت النباتية التي تتكون من الكتان والسمسم بكمية معتدلة.

  • تجنّبي الأطعمة الدسمة كاللحوم الدهنية، النقانق، والمعجنات والمأكولات سريعة التحضير، وخففي من الحلويات واستبدليها بالفاكهة.

التدخين ومخاطره

  • امتنعي عن التدخين لأنه يزيد من خطر الإصابة بالسرطان أو أمراض القلب والأوعية الدموية وهشاشة العظام خصوصاً في تلك المرحلة العمرية. إشارة الى أن النساء المدخنات قد يصيبهنّ انقطاع الطمث في عمرٍ أصغر من المتعارف عليه.

  • قد تشعرين ببعض الهبات الساخنة في تلك الفترة، إلا أنه يمكنك التخفيف من حدتها عبر استهلاك المشروبات الغازية والوجبات الساخنة جدا كالشوربه، تجنبي القهوة والشاي واحرصي على الجلوس في غرفة مكيّفة. كما يجب الانتباه الى نوعية الثياب إذ من المحبذ أن تكون من القطن أو الأقمشة الطبيعية.

  • من المستحسن أن تخسري بعض الكيلوغرامات الزائدة قبل مرحلة انقطاع الطمث لأنها تخفف من الهبات الساخنة، لكن يجب عدم اتباع حمية غذائية قاسية بل نظاماً متوازناً صحياً.

الإسترخاء والنوم

  • تعلمي كيفية الاسترخاء لأن الإجهاد يؤثر على نفسيتك، كما يمكنك المشاركة في جلسات اليوغا التي تريحك وتمدّك بالطاقة الإيجابية، أو حتى الخضوع لعلاجات نفسية تقوم على التنويم المغناطيسي فتزوّدك بالراحة النفسية والجسدية في آن.

  • احرصي على الاستحمام بماء ساخنٍ، حيث تسترخي عضلات جسمك وأعصابك، خصوصاً قبل الخلود الى النوم.

  • يحدّ النوم العميق من الإصابة بالأرق، لذا اخلدي الى الفراش في وقت غير متأخرٍ وينصحك الخبراء باعتماد جدول زمني للنوم بشكل لا يقل عن سبع ساعات يومياً. من جهة أخرى، يُمنع تناول أدوية الأعصاب والمنشطات، كما يجب أن تكون وجبة العشاء خفيفة.   

إذاً، لا تخافي من مرحلة انقطاع الطمث لأنها أساسية في الحياة، بل اتبعي نصائحنا لتتمكني من العيش بنمط صحيّ خال من المشاكل الجسدية والنفسية.


وأنتِ ما هي المشاكل التي أصابتك خلال مرحلة انقطاع الطمث؟ شاركينا تجربتك من خلال "حياتك".


الصورة: Shutterstock@

إعلانات google