أطعمة تعزّز صحة أسنانكِ وبياضها

Zeina

 

الحصول على ابتسامة جميلة، حلم كل إمرأة. يجهل كثيرون كيفية الاعتناء بصحة الفم والاسنان بشكل جيد، فعملية تنظيف الأسنان لا تقتصر فقط على التنظيف المتواصل بالفرشاة والمعجون والخيط.
الابتسامة الجميلة تعني الثقة بالنفس والشخصية المتميزة، ورحلة البحث عنها لن تكون طويلة جداً بعد اليوم، فتعرفي الى سر جديد من أسرار الابتسامة الساحرة.

فهل كنتِ تعلمين أنّ لبعض الأطعمة تأثيراً ايجابياً على الاسنان واللثة؟ نقدّم فيما يلي قائمة بأبرز المأكولات، التي تعزّز صحة أسانك وتجعل ابتسامتك أكثر بياضاً، صحةً، واشراقاً.

 

الشاي الأخضر

من المتعارف عليه أنّ الشاي الأخضر يساهم في انقاص الوزن الزائد، لذا تستهلكه النساء من أجل الحصول على جسم رشيق. وما لا يعرفه كثيرون أنّ للشاي الأخضر فوائد عديدة تفيد لصحة الأسنان واللثة. يحتوي الشاي الأخضر في أوراقه على مضادات الأكسدة، وهي مركبات قادرة على مكافحة الجير والبكتيريا التي تعيش في الأسنان.


الفطر

ليس كل أنواع الفطر بل الفطر الذي يُدعى "شيتاكي"، ويحتوي على سكر من نوع خاص. يملك هذا السكر تأثيراً مباشراً على البكتيريا الموجودة في الفم، وتمنعها من إنتاج مادة الجير الضارة. يمكن أن يؤدي الجير الى مشاكل عدّة في اللثة كالاتهابات الحادّة.

 

الخردل

يُعتبر الخردل مضاداً للجراثيم الطبيعية. يحتوي على مادة "Isothicyanates"، المسؤولة عن منع البكتيريا الضارة من التكاثر. كما يحتوي زيت الخردل على خصائص مزيلة للبقع الموجودة على الأسنان والتي يسببها شرب القهوة والتدخين.


البصل

يحتوي البصل على مضاد للجراثيم، له تأثير سام على البكتيريا. وكلما نقُصت البكتيريا كلما تضاعفت فرص حصول التسوس وتآكل الأسنان. لا تنسي تناول العلكة بعد كل وجبة تحتوي على البصل.

النعنع

معطر نفس طبيعي، يحافظ على نظافة الفم وجعله منعشاً طوال النهار. ولا تقتصر فائدة النعنع على ذلك بل للنعنع خصائص مضادة للالتهابات، تساعد على تنظيف الفم. يحتوي النعنع على مركب "الفينيل" الذي يدخل الى عمق الرئتين ويحافظ على عملها. 

المياه

ينتج شرب المياه إفراز مادة "اللعاب" الضرورية للمساعدة على محاربة الأحماض التي تلتصق على الأسنان.


الجبنة

أفضل الأطعمة المحاربة للبكتيريا الضارة. تحتوي مختلف أنواع الجبنة على نسبة قليلة من الكربوهيدرات، الطعام المفضّل لدى البكتيريا السيئة في الفم. كما تقتل الجبنة الحموضة التي تسبب التسوس. كما تجعل الأسنان أقوى من خلال وجود تأثير مباشر على إنتاج المينا، وذلك بفضل احتواء الجبنة على الفيتامين "c".


الجوافة

تحتوي هذه الفاكهة الاستوائية على العديد من الفيتامينات والمعادن، وأهمها الفيتامين "A". ويُعتبر هذا الفيتامنين ضروري لصحة الشعر والأسنان. وتحافظ الجوافة على المينا في الأسنان، وتؤمن بياضاً ناصعاً.


الكيوي

تحتوي الكيوي على الفيتامين "c"، الذي يحمي اللثة ويدعم الأسنان. ويمكن لنقص هذا الفيتامين أن يؤدي الى التهاب اللثة وفقدان الأسنان.


الدجاج

يحتوي الدجاج على الكالسيوم والفوسفات. وتساعد هذه المواد على الحفاظ على المينا.


السمسم

يحتوي السمسم على نسبة مرتفعة من الكالسيوم الذي يساعد على الحفاظ على الأسنان. ويحمي السمسم من تكاثر الجير الضار لللثة.


البقدونس

كما النعنع، يساعد البقدونس على الحفاظ على انتعاش الفم، بسبب احتواء هذه العشبة على مادة "Monoterpenes". تساعد هذه المادة على مقاومة الروائح القوية داخل الفم وتبقي النفس منعشاً.


التفاح

لا تبقي تفاحة واحدة الانسان بعيداً عن الطبيب فقط، بل عن طبيب الأسنان ايضاً. يساعد التفاح على قتل البكتيريا وانتاج المزيد من اللعاب.


الجزر

الجزر وغيره من الأطعمة التي تُعدّ صعبة المضغ مفيدة جداً لصحة الأسنان. وذلك لانّ مضغ الطعام يساعد على تدليك اللثة ومدّ الانسجة بالدم.


الجوز

تحتوي هذه الوجبة الخفيفة على المعادن الهامة مثل الفوسفات والمغنيزيوم والكالسيوم. وتُعتبر ضرورية لنمو الأسنان وصيانتها.

 

إن كنت تريدين الحصول على أسنان أفضل، بات السر بين يديكِ الآن.


الصورة: Shutterstock©

إعلانات google

1 تعليق