الفيتامين "د" يقلل خطر إصابة مرضى السكر بانسداد الشرايين

Hanine

كشفت دراسة علمية حديثة أجراها باحثون من كلية الطب في جامعة واشنطن العلاقة بين انخفاض معدلات الفيتامين "د" ومرض السكر، أحد أخطر الأمراض المزمنة التي تصيب الملايين من الأشخاص حول العالم.   

ولقد جاء في الدراسة التي نشرت في مجلة "
Journal of Biological Chemistry" في شهر تشرين الثاني/نوفمبر، أن مرضى السكر من النوع 2 الذي يتناولون الفيتامين "د" بشكل منتظم وبكميات كافية سواء من خلال الأطعمة الغنية بهذا الفيتامين (الألبان والأجبان على أنواعها، وأسماك التونة والسلمون والماكريل) أو من خلال تناول المكمّلات الغذائية التي تحتوي عليه هم أقل عرضة لخطر انسداد الشرايين.


ووجد الباحثون أن الفيتامين "د" يلعب دوراً كبيراً في الوقاية من الإصابة بانسداد الشرايين، حيث يمنع التصاق كرات الدم البيضاء بجدار الشرايين وترسّب الكولسترول في مجاريها وبالتالي يحول دون انسدادها.


أما مرضى السكر الذي يملكون مستويات منخفضة من الفيتامين "د" أي أقل من 30 نانوجرام في كل واحد مليلتر من الدم، هم أكثر عرضة لإلتصاق الخلايا البلعمية على جدران الأوعية الدموية، الأمر الذي يحفّز هذه الخلايا على الإمتلاء بالكولسترول ما يسبّب مع مرور الوقت تصلّب شرايين القلب ويمنع تدفق الدم بشكل طبيعي.


وتجدر الإشارة إلى أن الفيتامين "د" يتآمر مع خلايا المناعة المعروفة بالخلايا البلعمية إمّا لتنظيف مجاري الشرايين أو لسدّها. والخلايا البلعمية هي في الأصل كرات دم بيضاء، لكن عند حدوث التهاب ما تتحوّل إلى خلايا بلعمية يصعب تدفقها في مجرى الشرايين.


 ويقوم هؤلاء الباحثون اليوم بتجربة الفيتامين "د" على الفئران لكي يختبروا دور هذا الأخير في منع الكرات البيض لديها من الإلتصاق بجدران الشرايين القريبة من القلب، كما أنهم يجرون تجربتين سريريتين على مرضى السكر.


ويأمل الباحثون أن يتوصلوا في المستقبل القريب لتصنيع أدوية تحتوي على الفيتامين "د"، للتأكد من فعالية مكملات هذا الفيتامين في تخفيف الالتهابات وضغط الدم وتقليل خطر الإصابة  بتصلب الشرايين وأمراض الأوعية الدموية الأخرى عند مرضى السكري.


وبإنتظار النتائج التي سيتوصل اليها الباحثون، نامل أن يكون حقاً الفيتامين "د" الدواء الشافي لمرضى السكر.


الصورة: Shutterstock©

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع