صحة

8 طرق مفيدة لعلاج نزلات البرد والانفلونزا

03/12/2012 , Hanine

مع حلول فصل الشتاء يبدأ عادة موسم الاصابة بنزلات البرد والإنفلونزا وما يرافقهما من أعراض مثل احتقان الأنف والعطس والكحة والتهاب الحلق بالإضافة إلى الإرهاق العام الذي يصيب الجسم.


نقدم لك في ما يلي أفضل 8 طرق لتقوية جهاز المناعة بشكل طبيعي من دون الحاجة إلى اللجوء إلى اللقاحات والأدوية في هذا الموسم.

 

تناولي شوربة الدجاج

يعتبر الطعام الصحي بشكل عام من أفضل الطرق لتقوية جهاز المناعة ومحاربة الأمراض. من جهته، يساعد تناول حساء الدجاج الساخن في علاج أعراض نزلات البرد والانفلونزا مثل احتقان الأنف والحلق والتهابات الجهاز التنفسي العلوي. كما أن تناول الشوربة  الغنية بالخضار تزوّد جسمك بالتغذية الضرورية لمحاربة الجراثيم.

احصلي  على قدر كافٍ من الراحة

غالباً ما تصيب نزلات البرد أو الانفلونزا جسمك بإرهاق عام ترافقه حالات من الإجهاد تؤثّر على حياتك اليومية. لذلك احرصي على الحصول على قدر كاف من النوم والراحة في هذه الفترة لمواجهة هذه الأعراض بشكل أسرع وأسهل.

 

تناولي الماء بشكل كافٍ

في الواقع، يحتاج الجسم إلى الماء لمحاربة الأمراض والعمل بشكل سليم. لذلك يجب أن تُبقى جسمك رطباً في هذا الموسم من خلال شرب كميات كافية من الماء ما بين الوجبات، فالماء يساعد على إخراج السموم من الجسم وإبقاء الأغشية المخاطية رطبة ما يمنع جراثيم البرد والإنفلونزا من الإلتصاق داخل الأنف والرئة. في المقابل، تجنّبي شرب الكافيين فهو مدّر للبول ما يساعد على زيادة درجة جفاف الجسم.   

 

أكثري من المشروبات الساخنة

تساعد المشروبات الساخنة الخالية من الكافيين  مثل الشاي في محاربة جفاف الجسم وتهدئة التهاب الحلق والتخلّص من الإحتقان، كما أنها تعمل على ترطيب الإفرازات في الصدر والجيوب الأنفية ما يسهّل عملية خروجها من الجسم. كما يمكنك إستبدال الشاي بالماء والليمون المغلي وإضافة القليل من الزنجبيل الطازج أو العسل. فالليمون غني بالفيتامين "C" ويحتوي على العديد من المواد الكيميائية النباتية التي من شأنها تعزيز مناعة جسمك، بالإضافة إلى أن الزنجبيل يساعد في خفض الالتهاب داخل الجيوب الأنفية.

تناولي بعض الفيتامينات

هناك العديد من الفيتامينات التي من شأنها تخفيف الالتهابات وتعزيز جهاز المناعة في فصل الشتاء، نذكر منها الفيتامين "C" الذي يساعدك على التمتّع بصحة جيدة ويسرّع عملية شفائك من نزلات البرد والإنفلونزا. وبالرغم من فوائد هذه الفيتامينات، إلاّ أن الإفراط في تناولها قد يسبّب لك الإسهال الذي يؤدي بدوره إلى جفاف الجسم.

اعتمدي طريقة الغرغرة بالماء والملح

إذا كنت تعانين من التهاب في الحلق، ننصحك بإضافة نصف ملعقة صغيرة من الملح إلى  كوب من الماء الدافئ  ثم القيام بالغرغرة. فالملح يساعد في تهدئة التهاب الحلق من خلال امتصاص الماء من الخلايا المتورمة وبالتالي تخفيف الإلتهاب بالإضافة إلى تسهيل عملية البلع.

تنشقّي البخار

يساعد استنشاق البخار في تقليل احتقان الممرات الأنفية ما يسمح لك بالتنفس بشكل أسهل. ما عليك إلاّ تسخين الماء في قدر على النار ثم وضع رأسك فوق الماء الساخن وتنشّق البخار المتصاعد منه بعمق وبشكل متقطّع لمدة عشر دقائق تقريباً.

 

تابعي التمارين الرياضية

تجدر الإشارة إلى أن متابعة التمارين الرياضية بشكل معتدل يساعد على  تقوية جهاز المناعة لديك. فزيادة درجة حرارة الجسم المرتبطة بأداء التمارين الرياضية تساعدك في محاربة الجراثيم، كما أن هذه التمرينات تجبر البكتيريا على الخروج من الجسم عن طريق الزفير والعرق.

 لذلك ننصحك بالإستمرار بالقيام بالتمارين المعتدلة خلال النهار مثل المشي السريع وركوب الدراجة وممارسة اليوغا، ولكن احذري من أن أداءها بشكل زائد فمن شأنها إضعاف جهاز المناعة.

 

تناولي الزنك

يعتبر الزنك من المعادن الاساسية لتعزيز وظائف جهاز المناعة؛ فلقد أظهرت دراسة حديثة أن البالغين الذين يتناولون الزنك يتعافون بشكل أسرع من نزلات البرد والإنفلونزا. ويوصي الأطباء بتناول حبة من الزنك (60 مليغرام) في الصباح على معدة فارغة. ويتم العثور على الزنك بشكل طبيعي في البذور وخاصة السمسم واليقطين.


الصورة: Shutterstock©


Close

تسجيل الدخول إلى حياتك

تسجيل الدخول إلى حياتك
Close

Do you want to use the mobile version ?