أطعمة وممارسات مفيدة لمرضى السكري

Hanine

تعاني منطقتنا العربية من انتشار هائل لمرض السكر في الآونة الأخيرة.  وللحدّ من مضاعفات هذا المرض المزمن نستعرض لكم مجموعة من النصائح المفيدة لمريض السكر تتضمن الأغذية التي ينصح بتناولها وتلك التي يفضّل الإبتعاد عنها بالإضافة إلى العادات الصحية الواجب اتّباعها.

 

تجنّب الأطعمة التي تحتوي على الدهون المتحولة

 

يُنصح مرضى السكر بالإبتعاد عن تناول الأغذية المعلّبة والمصنّعة والزيوت المهدرجة وبشكل خاص الدهون المتحولة. فلقد وجد الباحثون أن تناول الدهون المتحولة الموجودة في السمن والبسكويت والحلويات والمعكرونة تزيد من نسبة الدهون المتراكمة في المعدة كما من شأنها إعادة توزيع الدهون من أجزاء أخرى من الجسم لمنطقة البطن.

 

 

ممارسة الرياضة

لقد أثبتت الابحاث أن النشاط الجسدي يلعب دوراً فعالاً في الوقاية من مرض السكري من النوع الثاني. لذلك يُنصح مرضى السكر بممارسة التمارين السويدية أو الايروبيك وتمارين التمطيط بالإضافة إلى تمارين شدّ عضلات المعدة. وتجدر الإشارة إلى ان خسارة 5 إلى 7% من وزن الجسم يؤخر ظهور مرض السكري من النوع 2.

 

التخلّص من الدهون المتراكمة حول البطن

في الواقع، ترتبط الدهون الزائدة المتراكمة حول منطقة البطن والأرداف إرتباطاً مباشراً بمرض السكر من النوع الثاني بالإضافة إلى أمراض القلب والشرايين. ولقد أظهرت الأبحاث الجديدة أن الدهون في البطن تزيد أيضاً من خطر فقدان العظام نظراً لكونها تضاعف نسبة الدهون في النخاع العظمي ما يقلّل من كثافة المعادن داخل العظام وبالتالي تفككها.

 

 

تناول المزيد من الدهون الأحادية غير المشبّعة

يُنصح مرضى السكر بإدخال المزيد من الدهون الاحادية غير المشبعة إلى نظامهم الغذائي وهي تشمل المكسرات وزيت الزيتون والبذور والأفوكادو والشاي الأخضر والحبوب الكاملة. فهذه الأخيرة تساعد في حرق الدهون المتراكمة في البطن فضلاً عن كونها مصدراً ممتازاً للطاقة.

 

النوم لساعات كافية

لقد أظهرت الدراسات العلمية ارتباط النوم لفترات قصيرة بزيادة خطر الإصابة بالسمنة ومرض السكري من النوع 2. ووجد الباحثون أن الأشخاص الذين ناموا لأقل من ست ساعات في الليلة الواحدة هم خمس مرات أكثر عرضة لاختلال معدل الجلوكوز في الدم، وهي حالة قد تؤدي للإصابة بمرض السكري، مقارنة مع أولئك الذين حصلوا على ست إلى ثماني ساعات من النوم في في الليلة الواحدة. لذلك ينصح مرضى السكر بالنوم لمدة 7 إلى 9  ساعات كل ليلة لكي يحصل الجسم على الراحة الكافية التي يحتاجها.


تناول الشاي الأسود

تشير الدراسات إلى أن السكريات الموجودة في الشاي الأسود تملك خصائص مثبطة للجلوكوز، ما يعني أن شرب الشاي الأسود يمكن أن يساعد في منع الإصابة بمرض السكري. ويحتوي الشاي الأسود على نسبة أكبر من الكافيين من أنواع  الشاي الأخرى ويشمل نكهات مختلفة تندرج من الحلوة إلى القوية.

 

تناول الكرفس

يعتبر الكرفس من الخضروات الغنية بالفيتامينات والمعادن وخاصة المغنيسيوم. وتحتوي أوراق الكرفس على نسبة أكبر من المغنيسيوم من تلك الموجودة في السيقان. ولقد أظهرت العديد من الأبحاث العلمية أن تناول المزيد من المغنسيوم يساعد في الحدّ من مخاطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2 بنسبة تصل إلى 23%. يمكنك استخدام أوراق الكرفس في الأطعمة من خلال تقطيعها وإضافتها إلى أوراق البقدونس مثلاً.


الصورة: Shutterstock©

إعلانات google