7 طرق لتخفيف التوتر في أقل من ساعة

Hanine
  • Shutterstock©


    تُدخلنا المواقف والأوضاع الصعبة التي نمرّ بها في حالات من التوتر الذي يلازمنا لفترة من الوقت... لكن توجد بعض التقنيات البسيطة التي من الممكن أن تقلّل التوتر وتساعدنا في التغلّب عليه ومواجهته.

  • 10 دقائق: قومي بمضغ العلكة

    Shutterstock©

    لقد وجد باحثون من أستراليا وإنجلترا أن الأشخاص الذين يمضغون العلكة في أوقات التوتر يشعرون بالتوتر أقل من غيرهم ويملكون 18% أقل من الكورتيزول وهو هرمون التوتر في لعابهم. فمضغ العلكة يزيد تدفق الدم في الدماغ الأمر الذي يجعلك أكثر تيقظاً ويصرف إنتباهك عن الضغوطات.

  • 12 دقيقة: إغلي القليل من الشاي الأسود

    Shutterstock©

    لقد وجدت دراسة بريطانية أن الأشخاص الذين يتناولون أربع أكواب من الشاي الأسود يومياً لمدة ستة أسابيع قادرون على التخلص من التوتر بشكل أسرع من غيرهم ويملكون معدلات أقل من هرمون الكورتيزول بعد الحدث الذي سبّب لهم التوتر. فالمركبات الكيميائية الموجودة في هذا المشروب الغني بمضادات الأكسدة تساعدك على الاسترخاء من خلال تأثيرها المباشر على الناقلات العصبية في الدماغ.

  • 15 دقيقة: جرّبي تمارين المساج المنزلية

    Shutterstock©

    تفيد الدراسات العلمية بأن مساج الكرسي لمدة 15 دقيقة مرتين أسبوعياً يمكن أن يخفّف التوتر من خلال تهدئة الجهاز العصبي الودي. لكن بإمكانك إستبدال كرسي المساج بعلاج منزلي فعّال؛ فشدّ كرة التنس على العضلات بواسطة راحة يدك يملك تأثيراً مماثلاً على جهازك العصبي.  

  • 20 دقيقة: دونّي ما يزعجك على الورق

    Shutterstock©

    لقد وجدت دراسة علمية أن الكتابة عن الحدث الذي سبّب لك التوترلمدة 20 دقيقة فقط في يومين مختلفين تعمل على تخفيف مستويات التوتر. فتدوين المشاعر على الورق من شأنه  تنظيم أفكارك ومساعدتك في التعامل مع التجارب والأحداث غير السارة بالإضافة إلى تخليصك  من المشاعر السلبية.

  • 30 دقيقة: إستمعي إلى الموسيقى المفضلّة لديك

    Shutterstock©

    في الواقع، تساعد الموسيقى في إظهار المشاعر الإيجابية والحدّ من مستويات هرمونات التوتر. فلقد وجدت العديد من الدراسات العلمية أن المرضى الذين استمعوا إلى الأغاني المفضّلة لديهم أظهروا توتراً أقل قبل الخضوع إلى عملية جراحية. كما يمكنك تعزيز مزاجك بشكل أكبر من خلال الرقص على أنغام الموسيقى الأمر الذي يساعد جسمك على إفراز الأندورفين أو هرمون السعادة.

  • 45 دقيقة: توقفي عن قراءة بريدك الإلكتروني

    Shutterstock©

    أظهرت دراسة أميريكية حديثة أن التحقّق من البريد الإلكتروني يزيد من معدل ضربات القلب بشكل  مستمر الأمر الذي يؤدي إلى الشعور بالتوتر. ولقد وجدت الدراسة أيضاً أن التوقف عن استقبال البريد الإلكتروني يخفّف التوتر. لذلك يجب أن  تلتزمي بعدم قراءة بريدك الإلكتروني لمدة 45 دقيقة في اليوم للتخفيف عن نفسك وتحسين مزاجك.

  • 60 دقيقة: قومي بترتيب المنزل

    Shutterstock©

    في الواقع، يمكن للأعمال المنزلية المتكررة المساعدة في تخفيف التوتر. فتمضية الوقت في طي الملابس وكيّها أو تكنيس المنزل ومسح الغبار يمكن أن يعطّل عملية التفكير السلبيي الذي يسبّب التوتر ويحفّز ردة فعل الجسم على الاسترخاء.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

أيضاً في صحة ورشاقة

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع