كيف تعرفين أنك جائعة؟

Hanine

Shutterstock©

الإحساس بالجوع يعني شعور الشخص بنقص في الطاقة في جسمه. وتتضمّن إشارات الجوع ما يلي:

  • شعور بوجع خفيف أو بفراغ في المعدة أو منطقة الحجاب الحاجز (تحت القفص الصدري مباشرة)
  • الدوار
  • قرقعة في البطن
  • توتر خفيف
  • إحساس يشبه الغثيان الخفيف
  • وجع خفيف في الرأس في بعض الأحيان

إن إحدى النواحي الأساسية في النمط الطبيعي للأكل هي معرفة الشخص لمستوى الجوع لديه.

  1.  فإذا شعرت بالجوع إلى حدّ الغثيان أو الرغبة بالتهام أي صنف طعام تصادفينه، فهذا يعني أنك قد جوعّت نفسك كثيراً إلى درجة جعلتك ترغبين بالتهام كل ما تصل إليه يداك من طعام.
  2. ولكن عندما تتناولين الطعام من دون أي شعور بالجوع فلن تعرفي متى يجدر بك التوقف عن الأكل لأنك لم تكوني جائعة عندما بدأت بتناوله، فقد كنت أصلاً تشعرين بالشبع والشعور بالشبع هو المقياس الذي نعتمد عليه عادة كمؤشر للتوقف عن الأكل.

وتجدر الإشارة إلى أن متعة الأكل تزداد عندما نأكل بعد شعورنا بالجوع الخفيف.


الجوع ليس حاجة إنفعالية، فهو لا ينتج عن عدم رغبتنا بفعل شيء معيّن أو شعورنا بالتعب النفسي أو النقص العاطفي. وأي حالة إنفعالية تدفعنا إلى تناول الطعام هي ليست شعوراً بالجوع بل رغبة في نسيان المشاعر المزعجة التي تراودنا.


بإمكانك أن تعرفي أن رغبتك في الأكل ليست جوعاً حقيقياً عندما تجدين أنه بإمكانك إشباع رغبتك هذه من دون أن تأكلي بمجرد أن تشغلي نفسك بعمل ما.


ما هي الرغبة الملحّة بالأكل؟

إنها شعور مفاجئ بالشوق لطعم معيّن أو طعام معيّن حيث يشعر الشخص برغبة جسدية ملحّة في تناول طعام حلو أو حامض أو مالح أو حارّ أو في تناول طعام محدّد كالبيض أو الشوكولاته أو اللحم المشوي. وعندما يشعر الشخص بهذه الرغبة يحسّ وكأن نكهة الطعام الذي يتوق إلى تناوله موجودة في فمه رغم أنه لا يكون قد تناول ولو لقمة واحدة منه، كما أن لعابه يسيل اشتهاءً للطعام الذي يرغب بشدة في تناوله.


ما الفرق بين الجوع والرغبة الملحّة بالأكل؟

إن الرغبة الملحّة في الأكل تختلف عن الجوع، فالأخير قد يرافق أو قد لا يرافق الشعور بالرغبة الملحة بالأكل. ولكن كليهما إحساسان بيولوجيان ينبعان من احتياجات أجسامنا. والفرق بينهما بالتحديد هو التالي: الجوع يشير إليك "بالحاجة" إلى الأكل، بينما الرغبة الملحة بالأكل تشير عليك "بنوع الطعام" الذي ترغبين بتناوله.


ليس بالضرورة أن تشعري بالرغبة الملحّة هذه كلما شعرت بالجوع. فأحياناً تعرفين ما تريدين تناوله في نفس اللحظة التي تشعرين فيها بالجوع، وأحياناً عندما تكونين جائعة تحتارين في صنف الطعام الذي تودين تناوله.


ولكن عندما تأكلين لمجرد تمضية الوقت، فهذا يعني أنك لا تشعرين بحاجة ملحّة لتناول الطعام بل تريدين ملء الفراغ العاطفي أو النفسي الذي تشعرين به. كما قد تشعرين أحياناً بالحزن أو الخيبة لسبب ما، فتقنعين نفسك بأن الأكل سوف يخرجك من الحالة النفسية التي تمرين بها.


لذلك، فالرغبة الملحّة الحقيقية بالأكل لا علاقة لها من قريب أو بعيد بعدم الإرتياح النفسي. إنها رغبة بيولوجية صرف وليست رغبة نفسية كما أنها بعيدة كل البعد عن الحالات الإنفعالية أو المشاعر، وهي تتعلّق بالحاجة الحقيقية للأكل تماماً  كالجوع.

إعلانات google