الشخير لدى الحامل يرفع ضغط دمها!

Thinkstock©

من أحدث الدراسات الخاصة بالحوامل التي أجريت، دراسة تؤكّد أن الشخير الذي يبدأ أثناء الحمل والذي يعكس مشاكل في التنفّس يزيد من مخاطر الإصابة بضغط دمٍ مرتفع ممّا يؤثّر سلبًا على صحّة الأم والجنين الذي قد يلد صغير الحجم في آنٍ معًا. وقد حذّرت هذه الدراسة من تضاعف نسبة الإصابة بضغط الدم المرتفع بمرّتين للحامل التي تشخر، ناهيك عن وجود عوامل أخرى مؤثّرة مثل العمر والتدخين والوزن.


إلى ذلك، رأى الباحثون أن 19% من حالات ضغط الدم المرتفع خلال الحمل و11% من تشنجات الحمل يمكن معالجتها عبر وضع حدٍّ لمشكلة الشخير، ومشكلة الشخير قد تعود إلى زيادة في الوزن أثناء الحمل. وقد أجريت الدراسة على 1700 امرأة تخطين الشهر السادس من الحمل وتعانين من مشاكل تنفسية أثناء النوم. فجاءت النتائج كالتالي: 34%  من السيدات يعانين مشكلة الشخير ثلاث إلى أربع مرات أسبوعياً  و25% منهن بدأت لديهن المشكلة مع بدء الحمل، و10% من السيدات اللواتي بدأت مشكلة الشخير لديهن مع الحمل أصبن بضغط الدم المرتفع.


أمّا تفسير هذه الحالة فيقضي بالمجهود الذي يبذله الجهاز العصبي في عملية التنفّس أثناء اليوم والذي يرفع ضغط الدم.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

أيضاً في صحة ورشاقة

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع