دراسة: الصويا للحماية من سرطان الثدي

Eman


أثبتت دراسات صحية  أن السيدات اللاتي يتناولن حساء الصويا ومركباتها من مضادات الأكسدة " آيزوفلافون " بانتظام ، أقل عرضة من غيرهن للإصابة بسرطان الثدي .

 

وأشار الخبراء في معهد البحوث المركزي الوطني الياباني للسرطان إلى أن السيدات في الدول الآسيوية لا يتعرضن لنفس الخطر الذي تتعرض له النساء في الدول الغربية ، مما يدل على أن لاستهلاك الصويا ومركباتها المضادة للأكسدة علاقة بذلك ، لافتين إلى أن النساء في اليابان يستهلكن كميات أكبر من تلك المركبات بحوالي 700 مرة مما تستهلكه السيدات في الولايات المتحدة .

 

وكانت الدراسات السابقة قد ربطت بين تناول الصويا والإصابة بسرطان الثدي ، ولكنها أظهرت نتائج مختلطة ، واقترح بعضها عدم وجود فوائد تذكر للصويا فيما يتعلق بحماية السيدات من سرطان الثدي.

 

وقام الباحثون بمتابعة أكثر من 21 ألف سيدة آسيوية  في متوسط العمر ، ومراقبة كمية استهلاكهن من الصويا ومنتجاتها لمدة 10 سنوات ، أصيبت 179 سيدة منهن بالمرض .

ولاحظ هؤلاء أن السيدات اللاتي سجلن استهلاكا أعلى لحساء الصويا والأطعمة المحتوية على مركبات " آيزوفلافون " تعرضن لخطر أقل للإصابة بالمرض من غيرهن ، ومع ذلك فقد بقيت معدلات الإصابة أقل عما هي عليه في البلدان الغربية.

جربي منتجات الصويا من صوص وجبن التوفو (صويا) وحليب الصويا  وتابعي  صحتك .

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع